«فرسان دبي» يستمر في المركز الثاني

أروابارينا يعاقب الوصل مرة ثالثة.. ويُفرح شباب الأهلي

أحمد خليل سجل من ضربة مباشرة واحتفل مع زملائه على طريقته الخاصة. تصوير: أسامة أبوغانم

كرَّر المدرب الأرجنتيني، رودولفو أروابارينا، تفوقه على فريقه السابق الوصل، بعدما قاد شباب الأهلي للفوز على «الإمبراطور» 4-2، أمس، في الجولة الـ20 من دوري الخليج العربي، على استاد الوصل في زعبيل، ليرفع «فرسان دبي» رصيده إلى 41 نقطة في المركز الثاني، بينما توقف رصيد «الإمبراطور» عند 23 نقطة في المركز التاسع.

وحقق أروابارينا الفوز على الوصل، الذي استغنى عن خدمات المدرب الأرجنتيني، عقب نهاية الموسم الماضي، للمرة الثالثة في الموسم الحالي، بعدما سبق له قيادة شباب الأهلي للفوز في لقاء الذهاب في الدوري بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ثم الفوز في نصف نهائي كأس رئيس الدولة بخمسة أهداف مقابل هدف، قبل أن يكرر تفوقه أمس في إياب الدوري، إذ قدم «فرسان دبي» مباراة قوية، وكان الأفضل في المباراة، وحسم اللقاء بإحراز إسماعيل الحمادي ولوفانور هنريكي هدفين في الشوط الأول.

وغاب الثنائي البرازيلي فابيو ليما ورونالدو مينديز عن قائمة الوصل المشاركة في المباراة بداعي الإصابة، إلى جانب الدولي، سالم العزيزي، الذي حصل على البطاقة الحمراء في مباراة الفريق أمام النصر، بينما تلقى «الفهود» ضربة موجعة أثناء فترة الإحماء، بإصابة هزاع سالم، ليجري المدرب الروماني ريجيكامب تعديلاً في التشكيلة قبل بداية اللقاء بدخول حسن محمد بدلاً من هزاع. من جهته، خاض شباب الأهلي المباراة بالتشكيلة الأساسية، باستثناء غياب سالمين خميس ومشاركة محمد سبيل.

وسيطر شباب الأهلي على مجريات اللعب، بعدما تحكم لاعبوه في وسط الملعب، بالاعتماد على التمريرات القصيرة، وكاد أحمد خليل أن يحرز الهدف الأول من أول هجمة منظمة، قادها ماجد حسن الذي لعب كرة طويلة خلف دفاع الوصل، وانفرد خليل بالمرمى وسدد كرة قوية أنقذها المدافع عبدالله جاسم (5)، بينما أهدر إسماعيل الحمادي فرصة محققة من ركلة حرة لعبها أحمد خليل، وحولها الحمادي برأسه فوق العارضة (14).

في المقابل، دخل الوصل أجواء اللقاء بعد مرور 19 دقيقة، من هجمة قادها الغاني جورج دووبنغ، ولعبها إلى البرازيلي فينسيوس ليما، الذي سدد الكرة فوق العارضة، ورد المولدوفي لوفناور هنريكي بهجمة خطرة لشباب الأهلي، عندما سدد كرة قوية ارتدت من القائم، وأكملها إسماعيل الحمادي خارج المرمى (21)، بينما أهدر البرازيلي كايو كانيدو أسهل فرص اللقاء، بعدما تلقى تمريرة من فينسيوس ليما، وانفرد كايو بالحارس ماجد ناصر، لكنه سدد الكرة بعيدة عن المرمى، وهدد بعدها كايو مرمى شباب الأهلي بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، ولكن ماجد ناصر أمسك الكرة على مرتين (34).

وفي الدقيقة 35، ارتكب عبدالله جاسم خطأ أمام منطقة جزاء الوصل، لتصل الكرة إلى أحمد خليل الذي انفرد بالمرمى ومرر الكرة إلى إسماعيل الحمادي، الذي سدد الكرة في المرمى الخالي، مسجلاً الهدف الأول لشباب الأهلي، بينما أهدر علي سالمين فرصة لا تضيع لإحراز هدف التعادل من كرة شهدت انفراد ثلاثة لاعبين من «الفهود» أمام مدافع واحد من شباب الأهلي، ولكن سالمين سدد الكرة في الدفاع (39)، قبل أن يرتكب عبدالله جاسم خطأ ثانياً، وتصل الكرة إلى الأرجنتيني ماورو دياز، الذي مرر الكرة إلى لوفانور هنريكي، الذي بدوره سدد الكرة بسهولة في المرمى، مضيفاً الهدف الثاني لشباب الأهلي (43).

وفي الشوط الثاني، تألق حارس الوصل حميد عبدالله بالتصدي لانفراد تام من ماورو دياز (49)، قبل أن يحرز كايو الهدف الأول لـ«الفهود» من ركلة جزاء (55)، بينما أهدر فينسيوس ليما فرصة إضافة الهدف الثاني من كرة استلمها داخل منطقة الجزاء، وسددها بجوار القائم (66)، قبل أن يضيف أحمد خليل الهدف الثالث بطريقة رائعة من ركلة حرة مباشرة (77)، ثم أحرز لوفانور الهدف الرابع (84)، ورد البرازيلي ماتيوس داسيلفا بإحراز الهدف الثاني للوصل، لتنتهي المباراة بفوز شباب الأهلي 4-2.

الجمهور

865

البطاقات

الوصل:

وحيد إسماعيل وخميس

إسماعيل وحمد البلوشي

شباب الأهلي:

ماجد ناصر ومحمد مرزوق

وإسماعيل الحمادي ولوفانور

التبديلات

الوصل:

حمد البلوشي وماتيوس

داسيلفا، وعبدالله صالح بدلاً

من عبدالله جاسم، وحسن

محمد وفارس خليل.

شباب الأهلي:

وليد حسين وعبدالله النقبي

وأحمد جشك بدلاً من ماجد

حسن وماورو دياز

وإسماعيل الحمادي.

رجل المباراة

لاعب شباب الأهلي

أحمد خليل.

دون المستوى

لاعب الوصل

عبدالله جاسم

طباعة