العنابي عزّز فرصته أكثر في التأهل إلى دور الـ 16

4 أسباب وراء أول فوز آسيوي للوحدة خارج أرضه منذ 12 عاماً

صورة

كسر فريق الوحدة عقدة استمرت أكثر من 12 عاماً، لم يحقق فيها الفوز خارج أرضه في المسابقة القارية بدوري أبطال آسيا، وذلك حين اقتنص فوزاً مثيراً على مضيفه الريان القطري، أول من أمس، بـ2-1 ضمن الجولة الثالثة من دور المجموعات.

وتقف أربعة أسباب وراء الفوز المثير الذي أهدى الصدارة للعنابي بست نقاط، متفوقاً على الاتحاد السعودي الثاني بفارق المواجهات المباشرة.

ويعود آخر فوز للوحدة خارج ملعبه إلى يوم 11 أبريل 2007، حين فاز على الزوراء العراقي 2-1، وقبل هذه المباراة كان أيضاً قد فاز على الريان 1-0 في 7 مارس 2007. وأسهمت الخطة الهجومية وقوة الدفاع والتبديلات الناجحة والروح القتالية العالية في تأمين النقطة السادسة للعنابي.

وأول الأسباب أن المدرب الهولندي تين كات، انتهج خطة هجومية غير متوقعة، ما تسبب في إرباك لصاحب الأرض، حيث لم يلجأ للدفاع، كما هي العادة في معظم لقاءاته خارج ملعبه، بل كان الوحدة الأكثر هجوماً في الشوط الأول رغم تأخره بهدف، واستمر الحال نفسه في الشوط الثاني حيث تعادل وسجل الفوز.

وتميز أيضاً الوحدة بدفاع قوي، أول من أمس، وسط تألق حارس المرمى محمد الشامسي وحمدان الكمالي، وتميز جميع اللاعبين بأداء الدور الدفاعي، لاسيما أحمد علي الذي أدى أفضل مبارياته منذ عودته للفريق.

أيضاً كان للتبديلات الناجحة أثر كبير في تحقيق الفوز، عندما دفع المدرب بالثنائي إسماعيل مطر ويحيى الغساني قبل أن يصاب ويخرج، ونجح مطر تحديداً في قيادة هجمات الفريق الخطيرة في الشوط الثاني وصنع هدفي الفوز، عندما أهدى تيغالي كرة الهدف الأول، ثم مرر الكرة التي كانت سبباً في حصول ليوناردو على ضربة جزاء في اللحظات الأخيرة من المباراة.

ولم تغب أيضاً الروح القتالية العالية للاعبي الوحدة، وكان هناك إصرار كبير على تحقيق نتيجة إيجابية، ووضح ذلك عندما تأخر الفريق بهدف فجاء التعادل، ثم الاصرار حتى الوقت بدل الضائع ليحقق الفوز.


تين كات: الدفاع كان سرّ تألق الوحدة

انتقد مدرب الوحدة، الهولندي تين كات، التحكيم في مباراة الريان، وقال في المؤتمر الصحافي إن فريقه كان يستحق ضربة جزاء، وشدد على أن قوة دفاع الوحدة كان السر في تألق العنابي وتحقيق الفوز.

وأضاف «الفوز دافع قوي للمباريات المقبلة، وفرصتنا كبيرة في التأهل، خصوصاً أننا سنلعب مباراتين على ملعبنا، وقادرون على تكرار الفوز على الريان».

من جانبه، أكّد مدرب الريان، البرازيلي أوليفيرا، أن فريقه لا يستحق الخسارة، معتبراً النتيجة قاسية على فريقه، وقال في المؤتمر الصحافي إن حظوظه في التأهل قائمة.

الأسباب الـ 4

1- خطة هجومية من المدرب تين كات.

2- أداء مميّز للدفاع.

3- تبديلات ناجحة.

4- روح قتالية عالية للاعبين.

إبراهيم الديب - أبوظبي

طباعة