يسعى إلى تحقيق حلمه بالمشاركة في «بارالمبية 2020»

الظنحاني: «4 سنتيمترات» تفصلني عن التأهل رسمياً لأولمبياد طوكيو

صورة

قال لاعب منتخب ألعاب القوى لأصحاب الهمم، ونادي خورفكان للمعاقين، عبدالله الظنحاني، إنه بات قريباً جداً من حجز مكانه في الألعاب البارالمبية بأولمبياد طوكيو 2020، وأنه ماضٍ في تدريباته من أجل تحقيق حلمه التاريخي، وعمل إنجاز رياضي جديد، يضاف لنجاحات الرياضة الإماراتية.

وينشد الظنحاني، أيضاً، تحقيق أسرع تأهل للاعب إماراتي للدورة التي تقام صيف العام المقبل، وقال لـ«الإمارات اليوم»: أصبحت على بعد أربعة سنتيمترات من الوصول إلى الرقم المؤهل للألعاب البارالمبية، من خلال مسابقة رمي الجلة ضمن ألعاب القوى، فقد رميت الجلة خلال مشاركتي الأخيرة في بطولة العالم التي أقيمت في الشارقة لمسافة 10 أمتار و96 سنتيمتراً، بينما الرقم المؤهل للأولمبياد هو 11 متراً على الأقل.

وتابع: «عدت إلى التدريبات قبل البطولة بشهر واحد، واخترت ممارسة رياضة رمي الجلة بعد توقف طويل، لكن بفضل الإصرار والعزيمة وجهود الجهاز الفني لنادي خورفكان، اختزلت وقتاً طويلاً يراوح بين ثلاث وأربع سنوات لأي لاعب يسعى للتأهل للمنافسات البارالمبية، ونجحت من خلال التدريبات المنتظمة في الاقتراب بشكل كبير من التأهل للحدث العالمي الكبير».

وقال الظنحاني إنه خطط لتحقيق التأهل في النسخة الماضية لبطولة فزاع الدولية، لولا تأثره بالأجواء المناخية بسبب شدة الرياح، متمنياً أن يتحقق ذلك خلال الفترة المقبلة.

لكنه شدد على أنه لا يسعى فقط لتحقيق الرقم التأهيلي، بل الاقتراب من الرقم العالمي البالغ 13 متراً و76 سنتيمتراً.

واختتم: «مثلما اختزلت المسافات بفترة زمنية قصيرة، وبت قريباً من الرقم التأهيلي، سأجتهد بشكل أفضل للاقتراب من الرقم العالمي، وكما قال قادتنا: لا يوجد شيء مستحيل على أبناء الإمارات».

طباعة