انتصار «ثندر سنو» أهدى المدرب العالمي لقبه الـ 194 في أعلى سباقات الخيل تصنيفاً

بن سرور يقترب من تحقيق 200 انتصار في الفئة الأولى

صورة

بات المدرب العالمي سعيد بن سرور على أعتاب اللقب الـ200 في سباقات الفئة الأولى «جروب 1» الأعلى تصنيفاً في عالم الخيول، في سجل حافل وغير مسبوق لمدرب وطني، خصوصاً أن الانتصار التاريخي الذي سطره جواد غودولفين «ثندر سنو» بالفوز في 30 مارس الماضي بكأس دبي العالمي، كان كفيلاً بمنح بن سرور اللقب الـ194 على صعيد هذه الفئة من السباقات منذ لقبه الأول في عام 1995.

ويعد بن سرور المدرب الإماراتي الوحيد الذي نجح على ساحة سباقات الخيل العالمي في دخول نادي «المايل ستون» لمدربي النخبة على العالم، بعد أن أهداه مهر غودولفين «سكاي هانتر» في سبتمبر من العام 2016، الفوز بلقب شوط «كريمبورن ستد فاونديشن ستيكس» الذي أقيم على مضمار غودوود البريطاني العريق، والانتصار رقم 2000 في سباقات الخيل بمختلف فئاتها، قبل أن يواصل المدرب مشواره ليبلغ حالياً الانتصار رقم 2200 في بطولات عالمية تغطي نطاق قارات أميركا وأوروبا وأستراليا وآسيا، هذا بالإضافة إلى إنجازاته المحلية، لعل من أبرزها حصد لقب «كأس دبي العالمي» أغلى أشواط الخيل على العالم، في تسع مناسبات، جاء آخرها مع جواد غودولفين «ثندر سنو» الذي بات في 30 مارس الماضي أول حصان بتاريخ الكأس ينجح في حصد اللقب للمرة الثانية.

ويعود أول انتصارات بن سرور في سباقات الفئة الأولى «جروب 1» إلى شهر أبريل من عام 1995، حين توج مع الجواد «ريد بيشوب» بلقب سباق «سان جوان كابيسترانو» الذي أقيم على مضمار سانتا أنيتا بولاية كاليفورنيا الأميركية، ومثل باكورة لانتصارات لاحقة على صعيد هذه الفئة الأعلى تصنيفاً في عالم السباقات، ومنها بلوغه في شهر سبتمبر من عام 2003 انتصاره الـ100، قبل أن يحقق في مارس الماضي مع «ثندر سنو» اللقب 194، ليقترب مع الانتقال إلى موسم السباقات الأوروبية الصيف الحالي من إنجاز نادي الـ200.

وأرجع سعيد بن سرور الفضل في تحقيق هذه الإنجازات إلى الدور القيادي والتوجيهي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وقال بن سرور في اتصالٍ هاتفي لـ«الإمارات اليوم»، إن «رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ودعمه غير المحدود، وراء جميع الانتصارات التي يحققها هذا الفريق الناجح، خصوصاً أننا في غودولفين نعمل وفقاً لرؤية سموه الثاقبة، وهذا ما أكدته السنوات الطويلة من الإنجازات والألقاب العالمية لكل مدربي وخيول غودولفين، وأفخر بالانتماء إلى فريق سموه وتحت قيادته».

وأضاف: «كان سموه واثقاً في قدرة (ثندر سنو) على الأداء بصورة قوية تكفل تحقيق إنجازٍ غير مسبوق، بأن يصبح أول حصان يحقق اللقب للمرة الثانية بتاريخ (كأس دبي العالمي)، خصوصاً أن تعليمات سموه كانت واضحة بتكرار الأداء ذاته الذي حققنا من خلاله الفوز في نسخة 2018 عبر التقدم منذ البداية، واستغلال الروح القتالية للجواد وحسم المنافسة».

طباعة