تحلم بالتأهل إلى «طوكيو 2020»

متفوقة دراسياً من أصحاب الهمم تغيب عن الجامعة حباً في «الريشة الطائرة»

صورة

فضّلت لاعبة المنتخب الوطني ونادي دبي لأصحاب الهمم، سلامة الخاطري (18 عاماً)، التغيب لمدة أسبوع عن دراستها الخارجية بكلية الكيمياء الحيوية في بريطانيا، لتضمن المنافسة على منصات تتويج بطولة فزاع الدولية الثانية للريشة الطائرة، المقامة حالياً بنسختها الثانية على صالة نادي شباب الأهلي في دبي، وينظمها نادي دبي لأصحاب الهمم حتى بعد غد، بمشاركة 290 لاعباً ولاعبة من 36 دولة، يتنافسون على نقاط تصنيفية تؤهلهم إلى أولمبياد طوكيو 2020.

وقالت الخاطري لـ«الإمارات اليوم»: «حرصت على المشاركة في بطولة فزاع الدولية لتنس الريشة، للمنافسة على صعود منصات التتويج، واكتساب خبرات الاحتكاك التي تفرضها قوة المباريات التي تجمعني بنخبة رياضيي العالم، لذلك طلبت الإذن رسمياً من جامعتي في بريطانيا للتغيب لمدة أسبوع، على أن أعوض ما فاتني من محاضرات، بهدف ضمان تفوقي الدراسي في الكيمياء الحيوية».

وأوضحت الخاطري أن «طموح المجد الأولمبي كان وراء التضحية بأسبوع كامل من الدراسة، وأعلم تماماً مدى الضغط الذي سأعانيه فور عودتي إلى بريطانيا، بهدف تعويض تأخري للحفاظ على تفوقي الدراسي جنباً إلى جنب مع الرياضة».

وأضافت: «منذ مشاركتي الأولى مع منتخب الدولة للشباب في بطولة آسيا 2018، وأنا حريصة على توزيع جهدي بين تفوقي الدراسي الذي أهلني للندب ضمن المتفوقات في الدولة للدراسة الجامعية بالخارج، وبين العمل على تطوير أدائي على صعيد تنس الريشة، خصوصاً أنني أقدم في مشاركتي الحالية في (دولية فزاع) مستويات أفضل من تلك التي قدمتها في نسخة العام الماضي».

واستطردت قائلة إن «تنظيم بطولة على أرض الدولة تجمع نخبة رياضيي العالم، يعتبر فرصة لا يمكن تعويضها، خصوصاً في حال أراد الرياضي تطوير مستواه لضمان بلوغه العرس الأولمبي بالصورة ذاتها التي تمنحها بطولات فزاع من نقاط تصنيفية تساعد رياضيي أصحاب الهمم على التأهل إلى الدورات الأولمبية».

واختتمت: «سأواصل السير قدماً على ضمان تفوقي الدراسي والرياضي معاً، ففي حال لم أتمكن من تحقيق حلمي ببلوغ أولمبياد طوكيو 2020، فأنا عازمة على الاستمرار في المحاولة لتحقيق حلمي إلى حقيقة والتأهل إلى أولمبياد 2024».

وتعد سلامة الخاطري المتفوقة دراسياً من ضمن قائمة أربعة لاعبين يمثلون المنتخب الوطني، في النسخة الثانية من بطولة فزاع الدولية لتنس الريشة، بجانب محمد الزرعوني وميرا أبوحطب وسلطان الحليان.


سلامة الخاطري:

«طموح المجد الأولمبي وراء التضحية بأسبوع كامل من الدراسة».

«سأواصل السير قدماً لضمان تفوقي الدراسي والرياضي معاً».

طباعة