المرأة الوحيدة المشاركة وتستعد لقطع أكثر من 2000 كلم

أناستازيا تتحدى نخبة الدراجين العالميين في رالي أبوظبي الصحراوي

صورة

تستعد سائقة الدراجات النارية، الروسية أناستازيا نيفونتوفا، للانطلاق من حلبة مرسى ياس في أبوظبي لمقارعة كبار نجوم الراليات الصحراوية، بعد أن أثبتت صلابتها وبراعتها وقدرتها على الصمود ومواجهة التحديات، حتى في أكثر الظروف والتضاريس صعوبة وقساوة في رالي دكار الأخير.

وتعد أناستازيا، وهي أم لطفلين، المرأة الوحيدة المشاركة في بطولة الدراجات النارية ودراجات الكوادس في رالي أبوظبي الصحراوي، المدعوم من «نيسان»، وذلك بعد أن نجحت بجدارة في دخول تاريخ رالي دكار الشهير في البيرو من أوسع الأبواب.

وأصبحت أناستازيا أول امرأة في تاريخ رالي دكار تتمكن من اجتياز جميع مراحله من دون أية مساعدة، حيث قامت بالملاحة عبر مسافة الرالي الإجمالية 3100 ميل، منها 1900 ميل من المراحل الخاصة، ولم تحصل على أية مساعدة ميكانيكية أو أي دعم من أي نوع.

وأسفرت نتائج بطولة كأس العالم للدراجات النارية (فيم) للسيدات لعام 2015 عن جعل أناستازيا نموذجاً للسيدات في رياضة السيارات، وهي واحدة من خمس سيدات ينافسن في رالي أبوظبي الصحراوي.

واضطرت أناستازيا خلال اجتيازها مراحل رالي دكار لتغيير إطارات دراجتها النارية، وإصلاح أعطالها، وحل جميع المشكلات بنفسها لدى وصولها إلى نهاية كل مرحلة من مراحل الرالي الـ10، وقامت حتى بنصب خيمتها الخاصة للخلود للنوم لبضع ساعات خلال أيام الرالي.

ويقام رالي هذا العام في دورته الـ٢9 تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ويشكل الجولة الثانية من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة للسيارات وسيارات الباغي «فيا»، والجولة الأولى من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة للدراجات النارية ودراجات الكوادس بالدفع الرباعي «فيم».

وكانت أناستازيا قد واجهت كابوساً من الأعطال الميكانيكية خلال مشاركتها في رالي أبوظبي الصحراوي عام 2014، وعادت للمشاركة في الرالي بعد مرور 12 شهراً لتحرز المركز 30 من بين 45 متسابقاً في فئتها، وتأمل الآن إحراز نتيجة أفضل، بدعم ومساندة زوجها أنطون جافريلوف، وميكانيكي واحد، وسيارة مساندة بالدفع الرباعي.

وستواجه أناستازيا اختباراً كبيراً في هذا الحدث العالمي الذي استقطب 41 دراجاً من سائر أنحاء العالم. وستنطلق النجمة الروسية بعد إسدال الستار على مرحلة المشاهدين الاحتفالية الخاصة في حلبة مرسى ياس مع نخبة من ألمع نجوم الراليات والدراجات النارية والكوادس، صباح غد، لخوض غمار خمسة أقسام عبر بعض أكثر الدروب الصحراوية والكثبان الرملية تطلباً، ومسافتها 261 كم، و222 كم، و297 كم، و286 كم، والقسم الأخير 214,47 كم، وتبلغ مسافة الرالي الإجمالية مع المراحل الانتقالية 2006,73 كم.

ويشكل الرالي بوتقة اختبار لمهارة أفضل دراجي فرق المصانع المحترفين، أمثال الدراج البريطاني المقيم في دبي سام سندرلاند، بطل فئة الدراجات النارية في رالي العام الماضي، ورالي دكار 2017.


- أصبحت أناستازيا (أم لطفلين) أول امرأة في تاريخ

رالي دكار الشهير تتمكن من اجتياز جميع مراحله

من دون أية مساعدة.

طباعة