«الملك» يخوض قمة الجولة 18 بطموح النقطة الـ46

«القوة الهجومية» للجزيرة تهدد الشارقة اليوم

صدام قوي منتظر اليوم بين الشارقة والجزيرة. تصوير: باتريك كاستيللو

يواجه اليوم فريق الشارقة تحدياً حقيقياً وصعباً حين يستضيف فريق الجزيرة على استاد خالد بن محمد في الحزانة بالشارقة، الساعة 8:30، في قمة الجولة 18 من دوري الخليج العربي. وسيكون الخطر الأكبر والتهديد الحقيقي على الشارقة، هي القوة الهجومية التي يتمتع بها فريق الجزيرة، خصوصاً نجمه وهداف الدوري علي مبخوت بـ17 هدفاً، وكذلك النجم المتألق البرازيلي ليوناردو دي سوزا.

ويتصدر الشارقة الدوري بـ43 نقطة، مقابل 34 للجزيرة الثالث، ويأمل الملك تحقيق الفوز اليوم من أجل إبعاد أحد المطاردين له في القمة، بجانب الحفاظ على فارق النقاط مع العين الوصيف وشباب الأهلي الرابع، على أمل تعثرهما في هذه الجولة.

ويعد الجزيرة أكثر الفرق في الدوري تسجيلاً للأهداف بـ46 هدفاً، فيما اهتزت شباكه 23 مرة في حين سجل الشارقة 40 هدفاً واهتزت شباكه في 16 مناسبة. ويسعى الملك الذي يتصدر ترتيب فرق الدوري دون خسارة للمحافظة على سجله خالياً من أي خسارة، حيث لعب 17 مباراة فاز في 13 وتعادل في أربع.

وتلقى الشارقة ضربة موجعة قبل مباراة الجزيرة بتعرض لاعبه الاوزبكي للإصابة بكسر في الكاحل أثناء مشاركته مع منتخب بلده، وبات خارج حسابات الفريق هذا الموسم.

ويعوّل الشارقة على قوته الهجومية ممثلة في الثلاثي ويلتون سواريز وريان منديز وإيغور.

في المقابل فإن هذه المباراة تحدٍّ مصيرية وحاسمة بالنسبة للجزيرة في تحديد مصيره في المنافسة على الصدارة من عدمه، إذ إن الفوز سيرفع رصيده الى 37 نقطة وسيقربه من القمة، لكن الخسارة ستبعده عن تحقيق هدفه، وقد تبعده أكثر عن الوصافة أو بدرجة أقل المركز الثالث.

ويخوض الجزيرة المباراة بروح معنوية عالية بعدما نجح في حصد ثلاث نقاط مهمة من عجمان بالفوز عليه بثلاثة أهداف نظيفة في الجولة 17.

ولعب الجزيرة الذي يحتل المركز الثالث برصيد 34 نقطة 17 مباراة، فاز في 10 وتعادل في أربع وخسر في ثلاث.

من جهته، وصف مدرب الشارقة عبدالعزير العنبري المواجهة بالصعبة وبأنها تمثل إحدى أهم المحطات في مشوار الشارقة، معتبراً أن هناك أربع نقاط قوة في الجزيرة يجب على فريقه الحذر منها، تتمثل في إجادته أسلوب الاحتفاظ بالكرة وتميزه بالأفضلية في الاستحواذ، فضلاً عن امتلاكه قوة هجومية جيدة وامتلاكه كذلك لاعبين على مستوى عالٍ.

في المقابل، فإن الشارقة كان قد خاض مباراة مثيرة للجدل في الجولة 17، حين فاز على الفجيرة في الوقت القاتل، وبالضبط في الدقيقة 97، بهدف مينديز، الذي أمن له فارقاً مريحاً في قمة الدوري.

للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة