«المدفعجية» يكرر فوزه على العميد بعد 43 عاماً

حمدان بن راشد يشهد مباراة النصر وأرسنال

صورة

شهد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس نادي النصر، جانباً من المباراة الودية لفريق النصر وأرسنال الإنجليزي التي جرت أمس، ضمن الافتتاح الرسمي لاستاد آل مكتوم، وانتهت بتكرار أرسنال فوزه على العميد 3-2، بعد أن كان الفريق الإنجليزي حقق الفوز في مباراة سابقة بين الفريقين أقيمت قبل 43 سنة (1976)، وانتهت 3-1، وذلك في حضور 14570 مشجعاً.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم سعادته بتواجد فريق أرسنال في دبي، ومواجهة النصر، مشيراً بمناسبة افتتاحه رسميا استاد آل مكتوم، إلى أن الملعب هو تحفة معمارية جديدة تضاف إلى سجل إمارة دبي. وأوضح سموه أن «استاد آل مكتوم بنادي النصر هو البداية، وسيكون هناك ملعبان جديدان لشباب الأهلي والوصل».

وأضاف سموه: «حدث رياضي جديد يضاف إلى نادي النصر. نعرف أن الفريق يمر بمستوى غير جيد في البطولة المحلية، لكن لكل جواد كبوة، وكان هناك سوء توفيق في اختيار بعض اللاعبين، وبإذن الله يكون الموسم المقبل أفضل، أدعو كل الأندية إلى تجميع الشباب وفتح المجال في كل الرياضات مثلما يفعل النصر، وهو أول نادٍ تأسس عام 1945، ويضم كل الرياضات وليس كرة القدم فقط».

وحضر المباراة أيضاً سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، والشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة نادي النصر، والشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، والشيخ مكتوم بن حمدان بن راشد آل مكتوم، والشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان، ونائب رئيس مجلس دبي الرياضي مطر الطاير، والأمين العام لمجلس دبي سعيد حارب ورئيس اتحاد كرة القدم مروان بن غليطة، وعدد كبير من الشخصيات الرياضية.

وانطلقت المباراة سريعة من النصر الذي أضاع فرصتين من انفرادين تامين، الأول كان عن طريق التشيلي روني، في الدقيقة الأولى من الشوط الأول وراوغ داخل منطقة الجزاء وسدد ضعيفة في يد الحارس لينو، ومن هجمة منظمة أخرى للنصر وصلت الكرة من روني إلى الإسباني نيغريدو، الذي سدد كرة رائعة داخل منطقة الجزاء لكنها في يد الحارس أيضاً.

ولم يظهر نجوم أرسنال خلال الفترات الأولى من اللقاء على مرمى حارس النصر أحمد شامبيه، حتى ترجم النصر أفضليته في ربع الساعة الأولى بهدف من جملة منظمة وصلت إلى البرازيلي دوترا، الذي لعبها إلى اللاعب التشيلي روني على حدود منطقة الجزاء، وسددها رائعة اصطدمت بالقائم واستقرت في المرمى معلنة عن هدف العميد الأول في الدقيقة 15.

وحاول الفريق الانجليزي امتلاك الكرة وتشكيل أكثر من هجمة على مرمى النصر من أجل تحقيق هدف التعادل لكنه لم ينجح في ذلك حتى الدقائق الأخيرة من الشوط الأول وبالتحديد في الدقيقة 42 التي شهدت إحراز هدف التعادل عن طريق اللاعب كارل جنكيسون، من متابعة لكرة عرضية اصطدمت بالعارضة، ليحرز بها هدف التعادل، وانتهى بعدها الشوط الأول بالتعادل الإيجابي.

ونجح أرسنال في تحويل تأخره بداية المباراة إلى التقدم بالهدف الثاني في الدقيقة 52 عن طريق لاكازيت من هجمة منظمة رائعة وصلت إلى الدولي الألماني أوزيل، الذي مرر إلى لاكازيت، وسددها في المرمى معلناً عن الهدف الثاني لتصبح النتيجة 2-1.

ونجح أرسنال بعد ذلك في إحراز الهدف الثالث عن طريق البديل تيريس جون، الذي انفرد بالمرمى وراوغ وسدد قوية لتصبح النتيجة 3-1. ونجح لاعب النصر خالد جلال في تقليل الفارق في الدقيقة 89 من ركلة جزاء سددها ببراعة على يسار الحارس بيتر تشيك، لتنتهي المباراة بفوز أرسنال 3-2.

وبعد نهاية المباراة قام الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، بتسليم قائد أرسنال، كوسيلني كأس المباراة الودية التي جرت في أجواء جماهيرة مميزة في الافتتاح الرسمي للملعب الجديد.


حمدان بن راشد:

استاد آل مكتوم بنادي النصر هو البداية، وسيكون هناك ملعبان جديدان لشباب الأهلي والوصل.

طباعة