الجوائز المالية ترتفع في النسخة الـ 24 إلى 35 مليون دولار

66 خيلاً تنافس 45 من جياد الإمارات على ألقاب كأس دبي العالمي

صورة

تتجه أنظار العالم، السبت المقبل، إلى مضمار ميدان العالمي لسباقات الخيل، في انطلاق النسخة الـ24 من «كأس دبي العالمي»، الأمسية الأغلى على صعيد سباقات الخيل في العالم، بإجمالي جوائز 35 مليون دولار (128.4 مليون درهم) لأشواطها التسعة، وتتنافس على ألقابها 111 من أقوى الجياد على الساحة الدولية تمثل 13 دولة في قارات آسيا وإفريقيا وأوروبا وأميركا وأستراليا، منها 66 خيلاً قادمة من الخارج لمنافسة 45 من أقوى الخيول الموجودة في الدولة.

وتؤكد القائمة الأولية للخيول المنافسة على ألقاب الأشواط التسعة لنسخة 2019، المكانة الدولية المرموقة وثقل أمسية «كأس دبي» كمركز عالمي، لتواجد أقوى وأغنى أشواط الخيل على الساحة العالمية، سواء الأشواط التي تجري على المسالك العشبية، أو الرملية، في حفل يشغل ما نسبته 60% من الخيول القادمة من الخارج مقابل 40% من خيول الدولة المضيفة، والساعية في مجملها لوضع بصمتها على السجلات التاريخية للكأس، يبرز منها تجدد المنافسة التقليدية بين الخيول الإماراتية ونظيرتها الأميركية، خصوصاً أن الأخيرة (الأميركية) تدفع بـ20 من أقوى جيادها، منها خمسة في الشوط التاسع «كأس دبي العالمي»، البالغ إجمالي جوائزه 12 مليون دولار، والطامحة لاستعادة هيبتها والتتويج باللقب الذي غاب عنها منذ انتصار الأسطورة «كاليفورنيا كروم» في نسخة 2016، على أن تتكل الإمارات على ستة من ممثليها يتقدمهم حامل اللقب «ثندر سنو» لغودولفين، وإشراف المدرب الوطني سعيد بن سرور، خصوصاً أن «سنو» أمام فرصة لكتابة إنجازٍ لم يسبقه أي حصان آخر يتمثل بحصد اللقب للمرة الثانية بجانب حصد الثنائية التاريخية بالكأس.

كما يحفل الشوط التاسع الذي شهد زيادة في إجمالي جوائزه بنحو مليوني دولار على نسخة العام الماضي، الظهور الأول تاريخياً لممثلي كوريا الجنوبية، عبر الجواد «دولكونغ» لمالكه «لي تاي إين»، وإشراف المدرب سايمون فوستر، في ظل إعدادٍ مبكر حظي به الجواد على مدار الأسابيع الماضية بهدف التأقلم على المضمار والعوامل الجوية، قبل أن يشارك في التاسع من مارس الجاري في الجولة الثالثة من كأس «تحدي آل مكتوم» في أمسية «سوبر ساترداي»، وقدّم خلاله «دولكونغ» أداءً لافتاً بحلوله ثالثاً خلف «ثندر سنو» الوصيف، وبطل الجولة الجواد «كابيزانو» لسلطان علي السبوسي، الساعي لمواصلة التألق على مسافة 2000 متر رملي المعادلة لمسافة شوط «كأس دبي العالمي» في 30 مارس الجاري بطموح إهداء الإمارات لقباً جديداً بالكأس.

وتسجل الأمسية عودة خيول هونغ كونغ، بعد غياب طويل عن مضمار «ميدان» العالمي، إذ تدفع هونغ كونغ بأربعة من أقوى جيادها، بداية مع «غولد ماونت» الذي ينافس على لقب الشوط الثالث «كأس دبي الذهبي» المخصص للخيول المهجنة الأصيلة «جروب 2»، بجانب «وشفول ثينكر» المنافس على لقب الشوط الرابع «القوز للسرعة» المخصص للخيول المهجنة الأصيلة «جروب 1»، وانتقالاً لـ«سذرن ليجيند» المنافس على لقب الشوط السابع «دبي تيرف»، والتي يقابلها ممثل وحيد ينافس على المسالك الرملية مع الجواد «فايت هيور» المنافس على لقب الشوط السادس «دبي غودلن شاهين» المخصص للخيول المهجنة الأصيلة «جروب 1».

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة