ينافس على ذهب الغولف في الأولمبياد الخاص

علي سيف: عالمية أبوظبي حققت حلمي بلقاء محمد بن زايد

سيف بن سميدع: «حرصنا على دفع علي في سن مبكرة على ممارسة الرياضة بهدف تشجيعه على الانخراط في المجتمع».

كشف علي سيف بن سميدع المنافس على ذهبية مسابقة الغولف للمستوى الأول في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019»، بأنه حقق حلماً راوده لسنوات طويلة، بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقال علي سيف لـ«الإمارات اليوم»، إن: «حلم لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والوقوف بجواره في حفل افتتاح الدورة، جاء بمثابة الحلم الذي راودني لسنوات طويلة وتحول إلى حقيقة، خصوصاً أنني طوال مراحل الإعداد وتحديداً في الأشهر الثلاثة الأخيرة خلال وجودي في معسكر أميركا الخارجي، لم أخفِ عن مسؤولي في المنتخب رغبتي وعزمي على لقاء سموه، لتأتي المفاجأة الكبرى من اللجنة المنظمة باختياري في حفل الافتتاح من ضمن ثلاثة لاعبين للانضمام إلى المقصورة الرئيسة، والوقوف بجوار سموه».

وأضاف: «تحقيق حلمي بلقاء سموه مثّل خير حافزٍ لي للدخول برفقة المنتخب منافسات الغولف بشعار الفوز، وحصد الذهب الساعي لتحقيقه وإهداء هذا الإنجاز إلى سموه، خصوصاً أنني خلال اليومين الأول والثاني من المنافسات نجحت في الاقتراب خطوة إضافية نحو الصدارة والفوز بالمركز الأول ضمن المستوى الذي أنافس فيه».

من جهته، قال سيف بن سميدع والد علي، إن: «طوال الأشهر الماضية كان علي على يقين بأن حلمه سيتحوّل إلى حقيقة بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خصوصاً أنه خلال مراحل المعسكر الأخير لم يخفِ عن زملائه ومسؤوليه أنه عازم على تحقيق هذا الحلم، قبل أن تعمد اللجنة المنظمة إلى اختياره، إلا أن المفاجأة الكبرى تركت لعلي حتى اللحظة الأخيرة، حتى أخبروه بأنه سيوجد على المنصة الرئيسة إلى جوار سموه، وأن حلمه سيتحول إلى حقيقة».

وعن سر اختيار علي للعبة الغولف خصوصاً أنها من الألعاب غير الشعبية في المجتمعات العربية، قال سيف: «حرصنا على دفع علي في سن مبكرة على ممارسة الرياضة بهدف تشجيعه على الانخراط في المجتمع، ليندرج أولاً ضمن منافسات البولينغ، ومن ثم كرة القدم، قبل أن يجد ضالته في عام 2012 عبر لعبة الغولف التي نجحت في جذب اهتمامه، وتمثيلها طموحاً له لإتقانها بالصورة المثلى، لينجح على مدار السنوات الماضية في تخطي تحدياتها قبل أن يتم اختياره منذ صيف العام الماضي للانضمام إلى قائمة منتخب الدولة المنافس في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص».

وتابع: «إتاحة الفرصة لابني لتحقيق حلمه بلقاء سموه أعطت ابني جرعة إضافية من الثقة بالنفس انعكست على أدائه بصورة كبيرة، حتى إن مسؤولي المنتخب رشحوه للدخول مباشرة في المستوى الثاني، إلا أنني ومدرب المنتخب فضلنا البقاء في هذه الدورة في المستوى الأول لاكتساب الخبرات والتدرج لاحقاً إلى المستويات الأعلى».

من جهته، قال لاعب المنتخب الوطني للأسوياء والمدرب الحالي لمنتخب الغولف المشارك في الدورة، سيف ثابت: «حقق علي نتائج لافتة على مدار اليومين الأول والثاني وقدم مستوى متطوراً منحه المنافسة على المركز الأول في فئته، وأنا واثق بقدرته في الفترة المقبلة على الدخول بقوة لمنافسات المستوى الأعلى، في خطوة جديدة لمواصلة مشواره الناجح مع منتخبات الدولة».

طباعة