بهدف التوعية بالقوانين والنظم واللوائح

محاكم دبي تُنظم محاضرة توعوية للاعبي الأولمبي

المنتخب الوطني الأولمبي يشارك في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة. من المصدر

نظّم فريق «مودة ورحمة» التابع لمحاكم دبي صباح أمس، محاضرة توعوية لأعضاء الجهازين الفني والإداري ولاعبي المنتخب الأولمبي لكرة القدم قبل السفر إلى العاصمة السعودية الرياض للمشاركة في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة، والمؤهلة بدورها إلى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وذلك بهدف التوعية بالقوانين والنظم واللوائح التي تنظم وتحكم لعبة كرة القدم داخل الملاعب الرياضية وكيفية التعامل مع اللاعبين والأجهزة الإدارية والفنية والسلوكيات الواجب اتباعها من قبل الجميع للحفاظ على سلامتهم وحفظ الأمن والنظام واحترام القانون.

وتناولت المحاضرة، التي قدمها المحاضر رئيس شعبة إدارة الجلسات الأسرية بمحاكم دبي أحمد عبدالكريم، القوانين الرياضية الدولية والإماراتية التي تكرسها مبادئ الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، والتي تدعو إلى الحفاظ على سلامة وأمن اللاعبين والجماهير والوقوف بقوة ضد من يحاول تشويه أخلاقيات ومبادئ كرة القدم أو انتهاك الأعراف الرياضية القائمة على الانضباط الأخلاقي وروح المنافسة الشريفة بين الفرق والمنتخبات.

وشدّد مضمون المحاضرة على أن لعبة كرة القدم هي متعة في المقام الأول، وأن اللاعب يعتبر ممثلاً وسفيراً لدولته في مختلف المحافل القارية والدولية، ولابد أن يكون أول الممثلين للقانون والنظام كونه قدوة رياضية ويتقبل فكرة أن لعبة كرة القدم فوز وخسارة، وأن يتحلّى بالروح الرياضية وتقبل النتائج أياً كانت وضرورة تقبل واحترام قرارات الحكام، والحرفية العالية في تعامله مع الجماهير وفقاً للأنظمة والقوانين.

وتأتي محاضرة اليوم أولى الخطوات التفعيلية لمذكرة التفاهم المبرمة بين محاكم دبي واتحاد الإمارات لكرة القدم في الـ12 من شهر ديسمبر الماضي، حرصاً من اتحاد الكرة على التنسيق المشترك مع الجهات الرسمية في الدولة التي يمكن أن تلعب دوراً مؤثراً في الحد من السلوكيات الخاطئة والسلبية التي تشهدها المنافسات الرياضية.

شهد المحاضرة مدير إدارة الشؤون القانونية باتحاد كرة القدم محمد المهيري، ومشرف المنتخب مترف الشامسي، ومدير المنتخب جمال بوهندي.

 

طباعة