حقق 50 ميدالية في مشواره بالسباحة.. والتوتر يمنعه النوم ليلة السباق

بالفيديو والصور: أم مواطنة ودموع غالية على ابنها

صورة

شهدت اليوم الثالث من منافسات اليوم الثالث للأولمبياد الخاص حالة خاصة لأسرة مواطنة وأم شاركت أبنها عبدالله فرحة التتويج بالذهب العالمي في منافسات السباحة ثم تتجه إلى أبوظبي لتشهد تتويج أبنها الأخر والذي يعاني من إعاقة ذهنية أيضاً وهو محمد تاجر الشامسي، بالميدالية الذهبية في منافسات الفروسية بالبطولة الأكبر في العالم.

وكان سباح منتخب الإمارات لأصحاب الهمم عبدالله تاجر الشامسي، قد حقق الميدالية الذهبية في سباق «50 متر صدر» خلال منافسات السباحة التي تقام في مجمع حمدان الرياضي بدبي، ضمن الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص - أبوظبي 2019، ليضيف الميدالية الذهبية الثانية للإمارات في منافسات البطولة، كما حقق ميداليته الـ50 في مشواره الذي بدأ مع السباحة عام 2003، ليطلق عليه «تاجر الذهب»، لكثرة الميداليات التي يحققها في البطولات التي يشارك فيها.

وقالت والدة عبدالله الشامسي، لـ«الإمارات اليوم»: إن نجلها يعاني إعاقة ذهنية منذ ولادته، وبدأ رياضة السباحة منذ عام 2003، وعرف طريق البطولات منذ عام 2004 ليواصل تدريبه بشكل يومي في نادي الثقة للمعاقين تحت قيادة المدرب جمال ناصر، الذي يتولى تدريبه من بداية مشواره حتى الآن.

وأضافت: «عبدالله يعاني أحياناً زيادة في نسبة توتره وعصبيته بشكل كبير، وحتى قبل السباق مباشرة اضطررت للذهاب اليه لتهدئته، وفي هذه اللحظة لا أقترب منه وأتركه في حالة التركيز التي يكون عليها بجانب عدم التأثير على الحالة النفسية التي يعيشها قبل السباق، وعلى مدار السنوات الماضية لم أقصر مع عبدالله، أو شقيقه محمد الشامسي، الذي يشارك أيضاً في الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص بمنافسات الفروسية، وأنا متواجدة في دبي لتشجيع ومؤازرة عبدالله، وسأتجه إلى أبوظبي لمشاهدة شقيقه محمد».


طباعة