الإعلان الرسمي لمدرب المنتخب الجديد الأسبوع المقبل

استقرّ مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، خلال اجتماعه، أمس، بمقر الاتحاد في دبي، على ثلاثة مدربين من المدرسة الأوروبية، لم يكشف عن أسمائهم، للتفاوض معهم لتولي تدريب المنتخب الوطني الأول، خلفاً للمدرب السابق، الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، فيما أكد أمين عام اتحاد الكرة، محمد بن هزام الظاهري، أنه سيتم اختيار المدرب الأنسب من بين المدربين الثلاثة، وسيتم الإعلان عنه رسمياً خلال مؤتمر صحافي سيعقد الأسبوع المقبل، مشيراً إلى أن اتحاد الكرة حدد مواصفات معينة في المدرب المقبل، من بينها أن يكون صاحب شخصية قوية، ولديه خبرة في التعامل من تصفيات كأس العالم، وكذلك معرفته التامة بكيفية التعامل مع الظروف الصعبة، بجانب قدرته على قيادة المنتخب في التأهل لنهائيات كأس العالم 2022.

وقال بن هزام، خلال مؤتمر صحافي عقب اجتماع مجلس الإدارة: «عرضت على مجلس إدارة الاتحاد قائمة مصغرة بأسماء المدربين المرشحين لتدريب المنتخب، واستقر الاتحاد على ثلاثة أسماء لاختيار واحد من بينها لتدريب المنتخب».

وبشأن الآلية التي اتبعها اتحاد الكرة في عملية اختيار المدرب الجديد، أوضح: «تم عرض الأسماء المرشحة على المدير الفني للاتحاد، الذي قام بدراسة الأسماء وفقاً لآلية محددة قبل عرضها على مجلس الإدارة، والاستقرار على أسماء ثلاثة مدربين يتم في النهاية اختيار الأنسب من بينهم».

ورفض بن هزام الكشف عن قيمة الراتب الذي سيتقاضاه المدرب الجديد، لكنه أكد أنه لن يتجاوز السقف المحدد الذي يتقاضاه المدربون الذين يعملون في منطقة الخليج.

طباعة