الإعاقة الذهنية لم تقف أمام إظهار موهبته

بالفيديو: بطل سباحة من أصحاب الهمم رفض ارتداء نظارة المياه فأحرز ذهبية للإمارات

صورة

حقق سباح منتخب الإمارات لأصحاب الهمم ونادي الثقة للمعاقين، خالد محمد البرغوثي، أمس، أول ميدالية ذهبية للإمارات في منافسات السباحة بسباق 50 متراً حرة، في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص - أبوظبي 2019، على الرغم من رفضه ارتداء نظارة المياه الخاصة بالمنافسات قبل السباق، إذ لم يرغب مرافقه في الضغط عليه لارتدائها حتى لا يؤثر عليه نفسياً، فكانت النتيجة حصوله على الميدالية الذهبية الأولى للسباحة الإماراتية في الأولمبياد الخاص.

وتفصيلاً، قال والد السباح محمد البرغوثي، لـ«الإمارات اليوم»، «إن السباحة بدأت مع ابني خالد الذي يعاني إعاقة ذهنية منذ ولادته، وقد فضل الأهل أن يمارس خالد هذه الرياضة بسبب أهميتها لأي رياضي بشكل عام، وهي تقوم بضخ الدماء إلى المخ، ما يساعد على حركة الدماغ بشكل يسهم في معالجة أي مشكلة أو خلل، ما شجع الأسرة على الاستمرار في لعبة السباحة».

وأضاف: «منذ خمس سنوات بدأ خالد اللعبة في نادي الثقة للمعاقين، وحقق رقماً في السباق الأخير هو الأفضل، حيث كان يحقق 47 ثانية في سباق الـ50 متراً، ونجح في سباق أمس في أن يحقق 42 ثانية، وعملنا خلال العامين الماضيين على المشاركة في البطولات، حيث حقق ثلاث ميداليات في البطولة الإقليمية العام الماضي ذهبيتين وفضية، وخلال البطولة الحالية نجح في تحقيق أول ذهبية للإمارات».

وتابع: «الإمارات تنظم بطولات عالمية، ودولتنا لم تقصر معهم، وصراحة ينقصنا فقط بعض الدعم والاهتمام طوال العام، حيث هؤلاء الأولاد لهم نوعية معينة من الطعام والشراب والأدوية والتدريبات، ونحن كأولياء أمور نحاول بقدر المستطاع أن نواصل عملنا معهم دون توقف، ولذلك نطلب أن يكون هناك اتحاد خاص بهم واهتمام وأماكن أكثر للتدريب بسبب عدم وجود أماكن كثيرة للتدريب»، وأكد والد خالد أن لديه ابناً آخر لديه الإعاقة نفسها ويشترك في البطولات، لكنه لم يتواجد في الأولمبياد الحالية.


الهندي.. متطوع أردني يرافق خالد البرغوثي منذ 10 سنوات

كشف مرافق بطل منتخب الإمارات لأصحاب الهمم خالد البرغوثي، الأردني عماد الهندي، عن أهم المعوقات التي تقف أمام السباحين التي تحمل هذه النوعية من الإعاقة (الإعاقة الذهنية)، حيث قد يأتي قبل السباق ويرفض أن يسبح أو يرتدي نظارة السباق.

وقال عماد لـ«الإمارات اليوم»: «منذ 10 سنوات وأنا مرافق لخالد البرغوثي في كل مكان، وأواجه مشكلتين فقط في عملي هما المسافة بين سكني بعجمان وعملي في رأس الخيمة، وعملي كمرافق لنادي الثقة للمعاقين، وخالد البرغوثي، في الشارقة، إضافة إلى الحالة المزاجية لخالد، الذي قد يأتي يوماً ويقول لا أريد السباحة، وهذه الإعاقة تحتاج إلى نوعية معينة من التعامل حتى يعود إلى التدريبات والتي يحتاجها من ساعة إلى ساعة ونصف يومياً».

وأضاف: «قبل البطولة وعلى مدار أسبوعين تدرب خالد على ارتداء النظارة لكنه قبل السباق رفض ارتداءها فلم أجبره على ارتدائها حتى لا تؤثر على نفسيته، إضافة إلى رفضه القفز من أعلى البلوك استارت الخاص بالسباح ويسمح للاعبين بالقفز أو البداية من الأسفل، ما يعني أن البرغوثي حقق الذهبية دون ارتداء نظارة السباق».

وأكد عماد الهندي، أنه يتواجد مع نادي الثقة بشكل عام منذ 10 سنوات وأن سبب ارتباطه بخالد البرغوثي هو شيء عاطفي جعل خالد يرتبط به، إضافة إلى كونه حاصلا على تربية خاصة ويعلم كيفية التعامل مع كل اللاعبين بالنادي، لكنه ارتبط بخالد أكثر وظل معه بشكل يومي.

طباعة