EMTC

حصلت على 10 ميداليات دولية في 4 ألعاب لأصحاب الهمم

زليخة المنصوري تعشق العين.. وترى «عجب» أفضل من عموري

صورة

تُشكل البطلة الإماراتية زليخة المنصوري، المشاركة في منافسات الريشة الطائرة، ضمن منافسات الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، حالة استثنائية، فهي بطلة متعددة المواهب، سبق لها أن حصدت 10 ميداليات ملونة دولية في منافسات الجري، وتنس الطاولة، والبولينغ، والريشة الطائرة، لكنها تدخل تحدي الأولمبياد الخاصة بتحدٍ من نوع آخر.

وقالت زليخة المنصوري لـ«الإمارات اليوم»: «بدأت ممارسة الرياضة منذ أن كان عمري سبع سنوات، وقد شجعني أشقائي وأبي، الذين يقفون معي في كل مناسبة رياضية، إلى جانب بعض المدربات، اللواتي دفعنني للرياضة بشكل عام، وتحقيق الإنجازات الكبيرة التي أفخر بها».

وأضافت: «أفكر في المستقبل أن أتجه إلى كرة القدم، فأنا أحب هذه اللعبة كثيراً، ودائماً ما أشاهد العديد من المباريات، خصوصاً لفريق العين الذي أحبه تماماً مثل أشقائي، كما أحب محمد عبدالرحمن (عجب) أكثر من عموري، فأرى أنه يتمتع بموهبة أفضل، ويلعب بشكل يتفوق عليه».

وكشفت زليخة المنصوري عن أنها في الأيام العادية تحرص على التدريبات بشكل يومي، لمدة ساعتين «وتزيد إلى أربع ساعات قبل أي بطولة رسمية أقدم عليها، مثلما حدث مع الأولمبياد الخاص، إذ تدربت لمدة أسبوعين لمدة أربع ساعات كاملة، دون أن أتأثر من الناحية الصحية، بل على العكس، عقب الانتهاء من كل تدريب كنت أشعر بسعادة، لأنني أمضي في طريقي الذي حددته، ليس لمجرد المشاركة في تلك التظاهرة، وإنما لرسم البسمة والفرحة على شعب الإمارات وشيوخنا بالحصول على الميدالية الذهبية».

وعن أهم الإنجازات التي سعدت بها في الفترة الماضية، قالت زليخة المنصوري: «كل ميدالية حققتها كانت لها متعة كبيرة، فقد حصلت على أربع ميداليات في الجري، وثلاث في تنس الطاولة، وواحدة في البولينغ، واثنتين في الريشة الطائرة، ووالدي جهز لي دولاباً كبيراً داخل المنزل، أضع فيه كل هذه الميداليات».

ووجهت البطلة الإماراتية في ختام تصريحاتها رسالة إلى الشباب والفتيات الإماراتيين، قائلة: «لا تهملوا الرياضة، ولا تفضلوا عليها الجلوس في المنزل، فالعقل السليم في الجسم السليم».

وكان ستة من أشقاء زليخة المنصوري، ووالدهم، قد تواجد برفقة البطلة الإماراتية في أول مشاركة رسمية لها في منافسات الريشة الطائرة، التي انطلقت أمس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بمشاركة ما يزيد على 300 فتاة.

شكراً محمد بن زايد

قالت زليخة المنصوري: «أشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمه لنا طوال الوقت، ولو لا جهود سموه لما نظمنا الأولمبياد الخاص على أرضنا، وأنا أريد أن يفرح بميدالية أحصل عليها في الأولمبياد وأهديها إليه».

طباعة