أكد أنه سيساند «الإمبراطور» في دوري أبطال آسيا

أروابارينا: أتناول العشاء مع أصدقائي الوصلاوية.. رغم تدريبي لشباب الأهلي

الأرجنتيني رودولفو أروابارينا. من المصدر

أكد مدرب شباب الأهلي، الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، أنه يرتبط بصداقات قوية مع العديد من الوصلاوية، رغم رحيله عن «الإمبراطور» عقب نهاية الموسم الماضي، مشيراً إلى أنه على تواصل حتى الآن مع أصدقائه في الوصل ويتناول معهم وجبة العشاء، رغم انتقاله لتدريب نادٍ منافس هو شباب الأهلي، وأن الفريقين سيلتقيان بعد غد في نصف نهائي كأس رئيس الدولة.

وقال أروابارينا لصحيفة «ماركا الإسبانية»، إنه «قضى فترة رائعة مع الوصل لمدة موسمين»، موضحاً: «أحب فريق الوصل كثيراً، والقرعة أوقعتنا ليلعب شباب الأهلي أمام (الفهود) في الكأس، وفي هذه الفترة الوصل يخوض مباريات دوري أبطال آسيا، وأنا بدوري سأساندهم في هذه البطولة».

وأشار إلى أن الوصل يعتمد المدربين الأرجنتينيين بشكل كبير، وقال: «لقد تولى دييغو مارادونا تدريب الوصل، كما كان هناك أكثر من مدرب أرجنتيني تولى تدريب الفريق، مثل هيكتور كوبر وغابريل كالديرون، وعقب رحيلي تعاقد النادي مع غوستافو كونتيروس».

وأكد مدرب شباب الأهلي أنه تأقلم على الحياة في الإمارات، خصوصاً أنه في الدولة منذ ما يقارب ثلاثة أعوام، وقال: «الإمارات بلد جميل جداً، وهناك العديد من العوامل التي تجذب الناس للعيش هنا، إذ أعتبره بلداً يغلب عليه الطابع الأوروبي، لكنه في قارة آسيا».

وأضاف: «أما بالنسبة إلى كرة القدم لقد شاهدت العديد من الأمور الجديدة هنا التي لم أتعود عليها، وعشت العديد من المواقف التي كانت غريبة بالنسبة لي، ورغم أن التغييرات مستمرة، لكنني تعودت على ذلك، ولم يعدّ هناك ما يجعلني أشعر بالدهشة أو الاستغراب».

وعن رأيه في الكرة الإماراتية مقارنة بالأرجنتين وإسبانيا، قال: «بالتأكيد المستويات هنا أقل، لكنها بالنسبة إلى قارة آسيا، الكرة الإماراتية قوية جداً، ولكن برأيي أن اللاعبين يحتاجون إلى الظهور بشكل أفضل مع المنتخب الوطني».

وتابع: «منتخب الإمارات يحتاج إلى التجديد، رغم وجود جيل جيد من اللاعبين، وأن عدداً كبيراً منهم وصل عمره إلى 30 عاماً، وأرى أن مسابقة الدوري تحتاج إلى قوة أكبر في الأداء من اللاعبين، حتى يظهر تأثير ذلك بشكل إيجابي في المنتخب».

وأضاف: «في المقابل الأندية الإماراتية تقدم عروضاً قوية وتحقق نتائج جيدة في دوري أبطال آسيا، خصوصاً أنها تواجه أندية قوية، أحياناً تكون لديها ميزانيات ضخمة مثل الأندية السعودية والصينية».

وعن تجربته مع شباب الأهلي، وقال: «ننافس على جميع البطولات المحلية، رغم الفارق الكبير في بطولة الدوري، لكن رقمياً لدينا حظوظ في المنافسة، بينما تأهل الفريق إلى نصف النهائي في كأس رئيس الدولة، وإلى نهائي كأس الخليج العربي، ولدينا فرصة لتحقيق الفوز ببطولة على أقل تقدير في الموسم الحالي».

وختم أروابارينا تصريحاته بالحديث عن طريقة لعبه المفضلة، وقال: «يرتبط ذلك وفقاً للفريق الذي أتولى تدريب ونوعية اللاعبين الموجودين، إذ إنني مع نادي تيغري كنت أعتمد على خمسة مدافعين، بينما في بوكا جونيورز لعبت بطريقة 4-3-3، أما مع الوصل وشباب الأهلي ألعب بطريقة 4-2-3-1، وذلك يرتبط بمستويات اللاعبين الذين أقوم بتدريبهم، وبقدرتهم على تنفيذ الخطة المناسبة لهم».


أروابارينا:  رقمياً.. شباب الأهلي لديه حظوظ في المنافسة.

طباعة