دشن النصب التذكاري للأولمبياد الخاص بجزيرة المرجان

سعود بن صقر: الإمارات سباقة في دمج أصحاب الهمم

صورة

ثمن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، استضافة الدولة للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية 2019 في أبوظبي، الذي يعد أكبر تجمع رياضي إنساني على مستوى العالم، ويقام بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

وأكد سموه أن الإمارات بلد التسامح والمحبة والسلام، الذي طالما ارتبط بمعاني التكافل والتعاون، ما جسد اليوم من خلال استضافة هذا الحدث التاريخي والاستثنائي هذه القيم الإنسانية، التي نشأنا عليها منذ عهد الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومازالت وفية لها.

جاء ذلك خلال تدشين سموه، أول من أمس، النصب التذكاري للأولمبياد الخاص العالمية (أبوظبي 2019)، في جزيرة المرجان، والذي يرمز لدور أصحاب الهمم الرائد في المجتمع، بمناسبة استضافة الحدث العالمي البارز لأول مرة في المنطقة العربية، خلال الفترة من 14 إلى 23 الجاري، وكذلك بمناسبة مشاركة إمارة رأس الخيمة ضمن برنامج المدن المضيفة للأولمبياد الخاص، وسط حضور كبير من كبار المسؤولين وضيوف الدولة من المشاركين.

ورحب صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي بالوفود المشاركة، ضمن برنامج المدن المضيفة في إمارة رأس الخيمة والإمارات عموماً، مشيراً إلى أن اهتمام الدولة بأصحاب الهمم نابع من الفطرة السليمة والتربية القويمة التي نشأت عليها القيادة والشعب، بفضل حكمة الأجداد، وقبل ذلك تعاليم ديننا الحنيف.

وقال سموه «إن المجتمعات المتحضرة لا تميز بين أبنائها، ودولتنا كانت سباقة في دمج أصحاب الهمم بالمجتمع، والاستفادة من طاقاتهم وقدراتهم في خدمة الدولة والمجتمع أسوة بإخوتهم، وفي الإمارات هم شركاء في الطفرة والنجاحات، وشركاء في الآمال والطموحات والتطلعات، وشركاء في حب الوطن والتفاني في خدمته».

وأضاف سموه أن «استضافة الوفود المشاركة في مختلف إمارات الدولة، تعد فرصة للتواصل والتبادل الثقافي والحضاري بين الشعوب، فهي مناسبة نسعى من خلالها إلى تقديم الصورة المشرقة عن شعب الإمارت أمام العالم أجمع، ونعكس ما حققته دولتنا من تقدم حضاري وإنساني ومكانة مميزة على الخارطة الدولية، ومن جانب آخر هي فرصة ليسهم جميع أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين في تنظيم هذا الحدث التاريخي الإنساني، بكل ما يحمله من ذكريات طيبة، عن الإمارات وشعبها الوفي».

وأشاد صاحب السمو حاكم رأس الخيمة بفكرة النصب التذكاري، الذي يعبر عن إيمان القيادة الرشيدة وشعب الإمارات بإمكانات أصحاب الهمم، ومدى الدعم والحب اللذين يحظى بهما فرسان الإرادة في الإمارات، متمنياً التوفيق والنجاح للرياضيين المشاركين في الألعاب العالمية.

ويندرج الحدث ضمن برنامج المدن المضيفة، برعاية سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، تحت شعار: «ها هم أصحاب الهمم»، الذي دشنته الإمارة بنجاح كبير، حقق أهدافه للتعريف بالعادات والتقاليد والتراث، وتأكيد الدور المهم لأصحاب الهمم في المجتمع.

وشهد الأمسية، إلى جانب سموه، الشيخ أحمد بن سعود القاسمي، رئيس هيئة رأس الخيمة للبترول، والشيخ صقر بن سعود القاسمي، وماري ديفيز، الرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص، فضلاً عن مسؤولي الدوائر والمؤسسات المحلية في رأس الخيمة، ووفود دول جنوب إفريقيا، وإستونيا، ومنغوليا، واليونان، وأذربيجان، وقبرص، وطاجيكستان، ولوكسمبورغ وكازاخستان.

طباعة