EMTC

مؤتمر دبي الدولي 21 الجاري

6 جلسات تُسلّط الضوء على جهود الإمارات والسعودية في خدمة الفروسية

ترتيبات كبيرة لإنجاح مؤتمر دبي الدولي الثالث للفروسية. من المصدر

يبدأ مؤتمر دبي الدولي للفروسية، 21 الجاري، برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، والهيئة العامة للرياضة ومجلس دبي الرياضي، وينظمه الملكي للفروسية بشعار «دبي القلب النابض لفروسية العالم»، بمشاركة نخبة من أبرز رموز وخبراء الفروسية من داخل الدولة وخارجها.

ويشهد المؤتمر الذي يستمر انعقاده على مدار ثلاثة أيام، في قاعة زعبيل بمركز دبي التجاري العالمي، انعقاد ست جلسات، إذ تنطلق الجلسة الأولى عقب الافتتاح الرسمي، وتحمل عنوانها «الجهود الإماراتية السعودية في تطوير سباقات الخيول العربية على الصعيدين المحلي والدولي»، تعقبها في اليوم نفسه الجلسة الثانية بعنوان «إنتاج الخيول العربية الأصيلة».

فيما تبدأ فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر بجلسة «الفروسية والمرأة العربية.. آمال وطموح»، الجلسة الثانية تتناول «التوجهات العالمية في الرفق بالحيوان - الخيل، وآليات تنفيذها واقعياً».

أما اليوم الأخير للمؤتمر فيحتوي على جلستين، الأولى خاصة «بآفاق تعليم الفروسية في الوطن العربي»، والثانية «تجارب شبابية في الفروسية.. تحديات وإنجازات».

وشهد مركز دبي التجاري العالمي، عقد مؤتمر صحافي لشرح الترتيبات الخاصة بمؤتمر دبي الدولي للفروسية، بحضور مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، ميرزا الصايغ، ومدير ميدان الأمير سلطان بن عبدالعزيز للخيل العربية الأصيلة في الرياض متعب الشمري، ورئيس مؤتمر دبي الدولي للفروسية مصطفى عمشان، وممثل مجلس دبي الرياضي، غازي المدني.

ورحب ميرزا الصايغ بالحضور، مشيداً في الوقت ذاته بالمؤتمر والدور الكبير الذي يلعبه لخدمة رياضة الخيول بشكل عام، وقال إن «الحضور الرفيع دليل واضح على عظم التعاون بين الإمارات والسعودية لدعم الخيول العربية، التي أصبح الاهتمام بها اليوم موضوع الساعة».

من جهته، شدّد عمشان على الدعم المقدم من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للفروسية، وتشجيع سموه للمنتسبين إلى هذه الرياضة بأن يستمروا في عطائهم، ويبدعوا لتطوير هذه الرياضة. كما تقدم بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، لرعايته ودعمه المستمر، وتوجيهاته الدائمة ومتابعته أعمال المؤتمر، ما كان له الأثر البالغ في نجاح الدورات السابقة.

وقال عمشان: «النسخة الثالثة من المؤتمر تتميز بمشاركة رفيعة من أصحاب السمو الشيوخ وأصحاب السمو الملكي الأمراء، من رموز الفروسية في المنطقة والعالم، من الإمارات والمملكة العربية السعودية، ومملكة البحرين، بالإضافة إلى خبراء ومتحدثين من دول أخرى، كما أن هذه النسخة اهتمت أيضاً بالعلاقات الأخوية، والتلاحم الوطني بين الإمارات والسعودية، وذلك من خلال الجلسة الأولى التي تناولت الجهود المشتركة لدعم الخيول العربية محلياً ودولياً. بدوره، قال غازي المدني، من مجلس دبي الرياضي، إن النسخة الثالثة لمؤتمر دبي تؤكد أنه في تطور ورقي، وهو الأمر الذي يجد الدعم من المجلس، حيث يتماشى مع أهدافنا باستدامة الفعاليات في المدينة، والتي بلغت استضافتها للأحداث الرياضية أكثر من 400 فعالية في العام الواحد.

• المؤتمر يحمل شعار «دبي القلب النابض لفروسية العالم»، بمشاركة أبرز رموز وخبراء الفروسية.

طباعة