محمد بن زايد: قيم التسامح والتآلف والتعايش مكونات أساسية للحياة في دولة الإمارات

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في تغريدة على حسابه في «تويتر»، أمس، إن «قيم التسامح والتآلف والتعايش مكونات أساسية للحياة في دولة الإمارات، واليوم الفرصة أمامنا لمشاركة هذه القيم مع العالم، حيث نستضيف 7000 رياضي عالمي في الأولمبياد الخاص، قدموا من أكثر من 190 دولة إلى مدن الإمارات المختلفة للاطلاع على موروثنا الثقافي من خلال برنامج المدينة المضيفة».

- اليوم الفرصة أمامنا لمشاركة هذه القيم مع العالم.

- نستضيف 7000 رياضي قدموا من أكثر من 190 دولة.

وتستضيف الدولة فعاليات الأولمبياد الخاص العالمي (أبوظبي 2019) لأصحاب الهمم خلال الفترة من 14 إلى 23 مارس الجاري، بمشاركة نحو 7000 رياضي و3000 مدرب قادمين من 192 دولة للمنافسة في 24 رياضة مختلفة.

وبدأت اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص (الألعاب العالمية أبوظبي 2019)، بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع في الإمارات، واللجان المنظمة لبرنامج المدن المضيفة في كل إمارة من إمارات الدولة السبع، في استضافة نحو 11 ألف ضيف من الرياضيين والمدربين وأفراد العائلات من أكثر من 190 دولة في العالم.

ويعتبر برنامج المدن المضيفة المرافق للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية، أكبر برنامج تبادل ثقافي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويمثل البرنامج المرحلة الأولى بالنسبة للوفود الزائرة والرياضيين بعد وصولهم إلى الإمارات للمشاركة في الألعاب العالمية، حيث سيتعرفون إلى الثقافة الغنية التي تزخر بها الدولة، والتاريخ العريق في الإمارات، قبيل مشاركتهم في الألعاب العالمية.

وستمضي الوفود ثلاثة أيام في أبوظبي والعين ودبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، لتتعرف إلى التقاليد الإماراتية وطبيعة الحياة الحقيقية في الدولة.

طباعة