أكد أن جمهور الوصل من أهم أسباب الفوز في أبطال آسيا

كايو: المنافسون يجب أن يقضوا أوقاتاً صعبة في زعبيل

كايو سيغيب عن لقاء الزوراء العراقي بعد غد في أبطال آسيا للإصابة. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد لاعب الوصل، البرازيلي كايو كانيدو، أن جمهور «الإمبراطور» من أهم أسباب الفوز الذي حققه الفريق على النصر السعودي بهدف دون رد، في الجولة الأولى من دور المجموعات في دوري أبطال آسيا، مشدداً على أن الجمهور لعب دوراً كبيراً في النتائج التي حققها «الفهود» في كأس زايد للأندية الأبطال، والبداية الجيدة في البطولة القارية.

وقال كايو لـ«الإمارات اليوم» إن «المنافسين يجب أن يقضوا أوقاتاً صعبة، عندما يأتون للعب في استاد زعبيل، وأن تكون الأفضلية دوماً لمصلحة الوصل»، موضحاً: «من أهم أسباب النتائج الجيدة التي حققها الوصل في بطولة كأس زايد للأندية الأبطال، وتحقيق الفوز في الجولة الأولى بدوري أبطال آسيا، هو أن الجمهور يحضر بقوة خلف الفريق، ويمنح اللاعبين حافزاً كبيراً لتقديم كل ما لديهم».

وأضاف: «تحدثت كثيراً عن هذه النقطة، وعن أهمية عدم غياب الجمهور عن المدرجات، لأنهم يعلمون تماماً حجم أهميته وتأثيره الكبير في أداء اللاعبين بالملعب، إذ إننا عندما نلعب في زعبيل، يجب أن نشاهد أجواءً تصيب اللاعبين بالجنون والحماس، وتجعل المنافس يتأثر بهذه الأجواء».

وتابع: «في أبطال آسيا المباريات تكون أكثر صعوبة، وإذا خسرنا في المباريات التي تقام خارج ملعبنا، يجب أن نحقق الفوز على ملعبنا، وذلك سيحدث بحضور الجمهور بقوة، حتى نصنع الفارق لمصلحة الفهود باللعب في استاد زعبيل».

أما بالنسبة إلى إصابته أمام النصر السعودي، وغيابه عن مباراة الوصل أمام الزوراء العراقي بعد غد في الجولة الثانية، فقال: «الإصابة ليست كبيرة، وقد تكون طريقة لعبي التي تعتمد على الركض كثيراً هي السبب في الإصابة، ولم أكن أرغب في الخروج من الملعب، لأن الفريق يحتاج إليّ، وأنا قائده، ولكن الجهاز الفني أصر على عدم استكمالي المباراة حفاظاً على سلامتي، وحتى لا تتفاقم الإصابة».

وعن تعرضه للعنف من لاعبي النصر السعودي، قال: «أرى أن ذلك أمر طبيعي، لأن دوري أبطال آسيا تكون فيه الأجواء أكثر إثارة وحماساً، وبصفة عامة سأغيب عن مباراة الوصل والزوراء، لكنني سأكون جاهزاً للمشاركة في مباراة الفريق أمام شباب الأهلي في نصف نهائي كأس رئيس الدولة في 16 الجاري».

وأبدى اللاعب البرازيلي سعادته بالفوز الذي حققه الوصل، وقال: «سعيد جداً بهذا الفوز، لأنه يمنحنا دفعة معنوية جيدة للمباريات المقبلة، كما أنني سعيد أيضاً بمردود اللاعبين الشباب، وتحملهم المسؤولية، مثل يوسف أحمد وعبدالله كاظم، اللذين قدما مباراة كبيرة».

ورداً على سؤال حول سبب تباين نتائج الوصل في دوري الخليج العربي، مقارنة بكأس زايد للأندية الأبطال ودوري أبطال آسيا، قال: «أعتقد أن النتائج تحسنت في الدوري بفوز الوصل في آخر مباراتين على الوحدة ثم الإمارات، كما أننا خرجنا من كأس زايد بالخسارة أمام الأهلي السعودي، رغم أننا كنا نستطيع تحقيق الفوز، لكننا لم نكن محظوظين، وبشكل عام أرى أن الفريق يتحسن بصورة جيدة، ولدينا مدرب يمتلك خبرة كبيرة في التعامل مع اللاعبين».

وأضاف: «الفريق يضم مجموعة جيدة من اللاعبين، وعندما نقدم كل ما لدينا نكون قادرين على تحقيق الفوز على أي فريق، واللاعبون اكتسبوا الخبرة من المباريات التي لعبها (الأصفر) في كأس زايد، وأتمنى أن نواصل نتائجنا الجيدة في دوري أبطال آسيا».

وختم كايو تصريحاته بالحديث عن مواجهة الزوراء العراقي، وقال: «أتمنى أن نحقق الفوز في العراق حتى ندعم حظوظنا في التأهل إلى دور الـ16، ولكن بالتأكيد المباراة لن تكون سهلة، خصوصاً أن الزوراء تعادل في الجولة الأولى خارج أرضه أمام ذوب آهن الإيراني، وسيلعب هذه المباراة بهدف تحقيق الفوز».


- كايو قال إن طريقة لعبه قد تكون وراء إصابته

في مباراة النصر السعودي بأبطال آسيا.

- قائد فريق الوصل كايو يؤكد أنه سيكون جاهزاًَ للقاء

شباب الأهلي في نصف نهائي الكأس 16 الجاري.

طباعة