المدرب الإيطالي رفض إنهاء التعاقد بالتراضي

النصر يُقاضي برانديلي لتدريبه جنوى قبل حصوله على مخالصة رسمية

صورة

علمت «الإمارات اليوم» أن نادي النصر رفع دعوى قضائية، أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ضد مدربه الإيطالي السابق تشيزار برانديلي، عقب تولي الأخير مهمة تدريب فريق جنوى الإيطالي في ديسمبر الماضي، قبل الحصول على مخالصة رسمية من النادي أو منحه الإذن، كونه كان مرتبطاً بعقد مع النصر يتقاضى من خلاله راتبه الشهري، بعد أن رفض إنهاء التعاقد بالتراضي، عندما قرر النادي الاستغناء عنه، حيث فضل أن يكون على ذمة النادي في ما تبقى من مدة عقده.

وكان النصر قد تعاقد مع المدرب الإيطالي في مايو عام 2017، ليقود الفريق لمدة موسمين، لكن تمت إقالته بعد ستة أشهر فقط لتدهور نتائج العميد في هذه الفترة، والاستعانة بالمدرب الصربي إيفان يوفانوفيتش، ورفض المدرب الإيطالي برانديلي، تسوية تعاقده ومستحقاته مع النادي، حيث أصر على الحصول على ما تبقى من عقده كاملاً (أي الحصول على راتب عام ونصف)، ففضل النادي أن يظل المدرب على ذمته والحصول على راتبه الشهري، وبذلك لا يحق له التعاقد مع أي نادٍ آخر.

وأكد المصدر أن نادي النصر يسير وفق أسس متشابهة مع معظم أندية الدولة في التعاقدات، سواء كان مع اللاعبين أو المدربين، رافضاً التلميح أو التهويل من قيمة الصفقات الخيالية التي يبرمها النادي، مؤكداً أن ذلك غير صحيح تماماً.

وقال: «للأسف قانون الاتحاد الدولي لكرة القدم يحتاج إلى مراجعة، حيث إنه دائماً يكون في صف اللاعب والمدرب وضد النادي، من الممكن أن أتعاقد مع مدرب أو لاعب وبعدها أجد اللاعب لا يريد اللعب أو يقدم مستوى سيئاً، في هذه الحالة يجبر الاتحاد الدولي النادي على دفع ما تبقى من عقد اللاعب أو المدرب كاملاً، ولا يراعي حق النادي في إلزام اللاعب باللعب، وتقديم مستوى جيد كي يستفيد بالمردود المالي الذي قام بصرفه عليه».

وأضاف: «الشرط الجزائي في عقود كرة القدم هو دفع ما تبقى من قيمة عقد المدرب أو اللاعب وليس مجرد شهر أو اثنين، وهو أمر قد يكون فوق طاقة الأندية في هذا التوقيت، فتفضل معظم الأندية أن تبقي على مدربها ودفع ما تبقي بشكل شهري، في حال رفض إجراء تسوية مع النادي، وهو ما حدث في حال المدرب الصربي إيفان يوفانوفيتش، حيث تحصل على راتب شهرين، وأنهى ارتباطه مع النادي».

وتابع: «تعاقدات نادي النصر تتم بشكل مدروس، ووفق ميزانية مرصودة ومتشابهة مع معظم أندية الدولة، وهي بالتأكيد ليست الأقل، لكنها تقف في منطقة وسط، وما حدث مع المدرب الإيطالي برانديلي أمر وارد، والآن الكرة في ملعب القضاء لحسم القضية والحصول على مستحقات نادي النصر، التي سنظل ندافع عنها للحفاظ على اسم وتاريخ النادي، وحاولنا التوصل إلى طريقة لإنهاء التعاقد مع المدرب لكنه رفض، وبعد ذلك أخل بالاتفاق».


جوان العمري يستعيد ذاكرته ويقترب من المشاركة أمام شباب الأهلي

شارك مدافع النصر، اللبناني جوان العمري، في تدريبات الفريق، خلال اليومين الماضيين، بعد أن تعافى من الإصابة التي كانت لحقت به في مباراة باختكور الأوزبكي، في مباراة الملحق الآسيوي، والتي خسرها النصر بنتيجة 2-1 في ملعبه وودع البطولة، إذ كان اللاعب قد تعرض لاصطدام قوي مع لاعب باختكور في الرأس، ما جعله يستبدل بين شوطي المباراة ويتجه بعد ذلك إلى المستشفى.

وعلمت «الإمارات اليوم» أن اللاعب قد تعرض لفقدان مؤقت بالذاكرة، إذ كان لا يتذكر أي شيء بين شوطي مباراة باختاكور، ما جعل الجهاز الطبي يصطحبه فوراً إلى المستشفى، وقد ظل تحت العناية لمدة يومين قبل أن يغادر المستشفى ويبقى من دون تدريب خوفاً من قوة الإصابة، وقد شارك اللاعب في أول تدريب له من ثلاثة أيام، حيث بدأ الركض تدريجياً قبل الاشتراك في التدريبات البدنية القوية بعد الاطمئنان عليه تماماً، ما جعل أمر مشاركته في مباراة شباب الأهلي غداً، في الدور قبل النهائي من بطولة كأس الخليج العربي، في يد المدرب الإسباني خوسيه بينات.

طباعة