421 فعالية منوعة تنشر السعادة والإيجابية في أنحاء الإمارات

أحمد بن محمد: وطن التسامح مهّد البيئة النموذجية لنجاح الأحداث الرياضية وتميزها

صورة

أكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس اللجنة العليا لمبادرة اليوم الرياضي الوطني، أن وطن التسامح مهَّد البيئة النموذجية والمميزة لنجاح كل الأحداث والاستحقاقات الرياضية والمجتمعية على كل الأصعدة.

وقال سموه بمناسبة انطلاق النسخة الرابعة على التوالي، لمبادرة اليوم الرياضي الوطني: «عاماً تلو الآخر يرسّخ اليوم الرياضي الوطني أسمى المعاني والقيم، ويعزز مفاهيم الصداقة والتعاون والمودة والإخاء بين كل أفراد المجتمع، عبر ممارسة مجموعة من الأنشطة الرياضية المنوعة على مستوى الدولة، بمشاركة واسعة من مختلف الجهات والمؤسسات والهيئات العامة والخاصة، حيث أصبح بمثابة العرس الذي يجمع تحت مظلته ثقافات عدة بشعار واحد، وهو الإمارات تجمعنا، ذلك المعنى الحقيقي الذي يجسده الناس من خلال التعايش والتفاهم والتناغم والانسجام الواضح بين جميع شرائح المجتمع، فمنذ أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المبادرة للمرة الأولى عام 2015، تفاعل معها الجميع، وشهدت إقبالاً كبيراً، سواء من ناحية تنظيم وإقامة الفعاليات أو المشاركة، وهو الأمر الذي عكس قيمة الرياضة وأهميتها لدى كل الفئات والمراحل العمرية، بعد أن وُجد الكبار والصغار والأطفال وأصحاب الهمم في النسخ الثلاث الماضية للحدث، ولابد أن أنتهز هذه الفرصة وأرفع أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وأولياء العهود، على ما يقدمونه من دعم ورعاية لمختلف المبادرات التي تستهدف خدمة الإنسان وإسعاده، وتوفير سبل العيش الكريم له، بما يعود بالنفع على المجتمع بأكمله».

وتنطلق فعاليات النسخة الرابعة من مبادرة اليوم الرياضي الوطني، اليوم، بكل إمارات الدولة، إذ بلغ عدد الفعاليات المسجلة 421 فعالية ما بين رياضية وتراثية وترفيهية موزعة على 139 موقعاً مختلفاً.

من جهته، أكد النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، محمد المحمود، أن إقامة النسخة الرابعة من اليوم الرياضي الوطني، إنما تترجم حجم الوعي والثقافة الرياضية المتأصلة في المجتمع الإماراتي، الذي دائماً ما يبدي تفاعله واهتمامه بممارسة الرياضة، ما جعلها أسلوب حياة.

وقال المحمود: «منذ إطلاق المبادرة بهدف تعزيز التلاحم وإبراز قيم المحبة والمودة بين الجميع، بما في ذلك الأفراد والجهات والمؤسسات والهيئات المختلفة، تبيّن الشغف الكبير من أجل المشاركة في ذلك الحدث البارز، الذي امتد ليشمل كل مناطق الدولة، في تظاهرة رياضية فريدة من نوعها بإقامة يوم رياضي وطني مفتوح لكل فئات المجتمع، وهو الأمر الذي يعزز المسيرة الحافلة في العمل على بناء الإنسان، حيث تعد أهم أولويات القيادة الرشيدة وشغلها الشاغل، ما جعل الإمارات رائدة في هذا الشأن».

بدوره، قال أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية بالوكالة، طلال الشنقيطي، إن «مبادرة اليوم الرياضي الوطني أصبحت مناسبة وطنية ومجتمعية من الطراز الأول، لكونها تحمل العديد من الرسائل النبيلة والمفاهيم السامية، انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بتخصيص يوم تُستثمر فيه الأنشطة، ويمارس فيه الناس الرياضة تحت شعار (الإمارات تجمعنا)».

القطامي: اليوم الرياضي الوطني حدث نوعي من الدرجة الأولى

قال نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي، حميد القطامي، إن «اليوم الرياضي الوطني حدث نوعي ومميز من الدرجة الأولى، ويترجم الأهداف والآمال التي تطمح إليها قيادتنا الرشيدة، ولا تبخل قيادتنا أبداً على الناس بتخصيص ما ينفعهم ويشجعهم على العيش السعيد».

وأضاف «المبادرة جمعت كل أطياف المجتمع والمؤسسات الحكومية والخاصة، ونحن في اللجنة الأولمبية الوطنية داعمون لكل الأنشطة والمبادرات التي تستهدف خدمة الإنسان لتصبح نهجاً متبعاً، غير أن المجتمع الخالي من ممارسة الرياضة يكون أكثر عرضة لجميع الأمراض، فاليوم الرياضي الوطني حدث شامل تمت من خلاله مراعاة الجميع دون استثناء».

أبوظبي

تنطلق فعاليات أبوظبي باستاد زايد للكريكيت في نادي أبوظبي للكريكيت، حيث تتصدّر مسيرة التسامح الفعاليات، بالإضافة إلى تنظيم حصص لتعلم الأكيدو، والتصويب والرماية والقوس والسهم، وعروض لرياضة المبارزة بالعصا، وحصص كيفية تعلم الملاكمة، والشطرنج، وتحدي تحطيم الكرة برياضة الكريكيت، وحصص اللياقة البدنية مع رجال شرطة أبوظبي، وتعلم ركوب الدراجات الهوائية، وفعاليات الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، وكرة القدم المصغرة مع منتخب الإمارات الوطني للسيدات، وتعلم تنس الطاولة مع أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وعروض لألعاب أخرى.

دبي

تتنوّع الفعاليات في دبي حيث تنظم دائرة جمارك دبي مباراة ودية للكريكيت بساحة ميناء راشد، وورشة شطرنج تعليمية للأطفال، وتنظم دائرة التنمية الاقتصادية رياضة قوارب التجديف بخور دبي (فيستيفال سيتي)، كما تقيم هيئة الصحة مجموعة من الأنشطة الترفيهية لموظفيها. وتقوم القيادة العامة لشرطة دبي بتنظيم فعاليات الألعاب الشعبية والأيروبيك، والرماية، والمشي، وكرة القدم والزومبا والكاراتيه والتايكواندو، وكرة الطائرة الشاطئية، وشد الحبل والدراجات، إلى جانب العديد من الفقرات المصاحبة والعروض الموسيقية، كما تنظم مجموعة بريد الإمارات فعالية يوغا صباحية.

الشارقة

تشهد الشارقة تنظيم مسيرة المشي من أمام مسجد النور بكورنيش البحيرة، وبطولة نيمار جونيور فايف لكرة القدم الخماسية بحديقة المجاز، فضلاً عن مشاركة العديد من المدارس في فعاليات الجمباز والكاراتيه وكرة السلة وكرة اليد. وينظم مجلس الشارقة الرياضي في حديقة المجاز تدريبات ومنافسات الجودو والتايكواندو، كما سيتم تدشين ركن خاص للأطفال، وركن تثقيف صحي وورش عمل، وألعاب الدفاع عن النفس، وماراثون جري لمسافة 10 كم، وعروض أيروبكس، ومهارات مختلفة من الكروس فيت، ومسابقات في تحدي القوة بين الجمهور، وعروض حركية للأطفال مع الموسيقى.

الفجيرة

تدشن فعالية قوارب المحركات المطاطية النسخة الرابعة في الفجيرة، وذلك بنادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية، كما تقام فعالية المشي بحديقة دبا وكورنيش الفجيرة، كما تقام فعالية «بالرياضة نتسامح» في محمية وادي الوريعة، والمسير الجبلي بمنطقة الطويين بمخيم الفجيرة للمغامرات، والجري وشد الحبل، وكرة السلة والبليارد، وبهيئة المنطقة الحرة للفجيرة، وتحدي الرماية للشباب بنادي الفجيرة للرماية والفروسية، وسباق الفجيرة لقوارب الكياك وكرة الطائرة الشاطئية والسباحة وبطولة الزوارق السريعة للناشئين.

عجمان

تنظم عجمان فعاليات منوعة ابتهاجاً باليوم الرياضي الوطني في نسخته الرابعة، حيث تنظم مؤسسة المواصلات العامة فعالية التنس.

وتنظم «الهلال الأحمر» فعالية المشي الصحي، فيما تنظم دائرة الموارد البشرية المركزية بطولة كرة القدم، وتقيم كل وزارة التربية والتعليم ومنطقة عجمان الحرة ووزارة الصحة ووقاية المجتمع ومركز الغد لتأهيل ذوي الإعاقة رياضات متعددة.

أم القيوين

تحتضن أم القيوين مسابقات رياضية وفعاليات منوعة، تبدأ بمسيرة المشي من حديقة العلم، ومسيرة نسائية ومسابقات رياضية متنوعة، وبطولة كرة قدم للمدارس من النادي العربي، وتنس الطاولة والندوة التوعوية الرياضية والكرة الطائرة ببلدية فلج المعلا، وشد الحبل ولعبة الدرج بدائرة التنمية الاقتصادية، والمشي السريع والجري وكرة السلة بالهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، وفعالية «يوم بلا مصاعد» بمنطقة أم القيوين الطبية، واسترخاء اليوغا بالطب الوقائي، وكرة السلة والمشي السريع بمركز السلمة الصحي.

رأس الخيمة

تشهد رأس الخيمة تنظيم فعاليات متعددة من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، التي تقيم مسابقات بين المرضى بنادي الإمارات، ومسابقة مشي وإجراء فحوص طبية بكورنيش القواسم، ومعرضاً صحياً ومسابقات للزومبا، كما تقيم وزارة التربية والتعليم تمارين مختلفة باستخدام الحلقات، بالإضافة إلى مسابقتَي التنس وتنس الطاولة بقرية الحمرا. كما تُجري القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة عرضاً للعبة الجوجيتسو ورياضات أخرى، فيما تنظم إدارة الدفاع المدني برأس الخيمة فعاليات الكرة الطائرة والكروس فيت وكرة القدم.

طباعة