العروبة استقبل 3 أهداف في آخر 8 دقائق أمام حتا

أحداث «دراماتيكية» تنصّب خورفكان زعيماً لدوري الأولى

صورة

تخلى نادي العروبة عن صدارة ترتيب دوري الدرجة الأولى لمصلحة جاره خورفكان في ختام الجولة العاشرة من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، بعد خسارته «الدراماتيكية» أمام مضيفه حتا 1-3، أول من أمس، فبعد أن كان متقدماً بالنتيجة حتى الدقيقة 85 بهدف نظيف، استقبلت شباكه ثلاثة أهداف في ثماني دقائق، كلفته التراجع لمرتبة الوصيف.

وكان العروبة قد اعتلى ترتيب فرق البطولة لجولات عدة، لذا كان أكبر الخاسرين من هذه الجولة.

وفي المقابل، استفاد خورفكان من هذه المعطيات، وخطف الصدارة بعد أن خدم نفسه بنفسه وعاد من ملعب العربي بفوز ثمين بهدفين نظيفين في مباراة سهلة، وتمكن الحمرية من الحفاظ على المركز الثالث، بعد أن فاز على مصفوت بالنتيجة نفسها، وفي بقية النتائج، فاز دبا الحصن على الذيد (3-1)، ومسافي على التعاون (2-1).

ويمكن تسمية هذه الجولة بجولة رفع وتيرة المنافسات بعد أن قادت نتائجها إلى تقليص فارق النقاط بين الفرق الستة الأولى بالترتيب، حيث كان الفارق بين الأول والرابع قبل هذه الجولة أربع نقاط، بينما أصبح الآن ثلاث نقاط فقط، ما رفع من وتيرة المنافسات وأعاد الأمل بالمنافسة إلى فرق كانت فرصتها معدومة، مثل دبا الحصن ومسافي، أو صعبة على حتا والحمرية.

وبهذه النتائج، يتصدر خورفكان الدوري برصيد 22 نقطة، ثم العروبة 20 نقطة، يليهما الحمرية وحتا، ولكل منهما 19 نقطة في المركزين الثالث والرابع بفارق المواجهات المباشرة بينهما، ثم مسافي 18 نقطة بالمركز الخامس، ودبا الحصن 15 نقطة سادساً، ثم الذيد 11، والعربي (7)، والتعاون ومصفوت ولكل منهما أربع نقاط.

هجمة لفريق حتا نحو مرمى العروبة. الإمارات اليوم


وليد عبيد: كرة القدم أكثر من 90 دقيقة

أكد مدرب حتا، وليد عبيد، الذي تسلم مهام تدريب الفريق خلفاً للصربي المقال، نيناد فانيج، أنه توقع قبل المباراة فوز فريقه في المباراة على العروبة بصعوبة، لما يمتلكه الأخير من إمكانات فنية جيدة، وللمسؤولية العالية لدى لاعبيه بأن هذه المباراة يمكن أن تكون نقطة التحول في المنافسة على البقاء فريقاً منافساً.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «تسجيل الأهداف وتحقيق الفوز في الوقت بدل الضائع، لهما مدلولات بدنية بقدرة اللاعبين على التسجيل في أواخر ثواني المباراة، وذهنية بالبقاء بنسبة عالية من التركيز»، موضحاً «توقعت أن تكون المباراة صعبة لكونها تأتي أمام المتصدر، ولذلك ركزت خلال المحاضرة قبل بداية المباراة على أن يبقى الفريق في أعلى تركيزه حتى صافرة الحكم، وأن كرة القدم أكثر من 90 دقيقة، واللاعبون نجحوا في الاستفادة من الوقت بدل الضائع بتسجيلهم هدفي الفوز، فضلاً عن أن هدف التعادل جاء قبل خمس دقائق من نهاية الوقت الأصلي، وتابع: «تسلمت الفريق قبل أربعة أيام من هذه المباراة، ولم نكن نملك الوقت الكافي للعمل لولا أن اللاعبين أنفسهم تعاونوا على أن يقدموا مباراة رفيعة المستوى، ويحققوا أهم ثلاث نقاط للفريق في بداية مشواري مع حتا، وأكملنا نهائياً وتنتظرنا ثمانية نهائيات أخرى». وقادت الجولة الأخيرة، التي جرت مبارياتها يومي الجمعة والسبت الماضيين، إلى تغيير في الجهاز الفني لنادي الذيد، بإسناد المهمة للمدرب المساعد محمد العجماني، بدلاً من المدرب السابق محمد الطنيجي.

طباعة