اتحاد الكرة يجري تعديلاً مفاجئاً في مواعيد المباراتين

الوصل يصطدم بشباب الأهلي.. والشارقة يواجه الظفرة في نصف نهائي الكأس

صورة

أوقعت قرعة الدور نصف النهائي لمسابقة كأس رئيس الدولة لكرة القدم، التي أقيمت أمس بمقر اتحاد كرة القدم في دبي، الوصل مع شباب الأهلي في صدام قوي بين الفريقين الكبيرين، فيما سيتواجه الشارقة متصدر دوري الخليج العربي مع الظفرة في تحدٍ جديد بين الفريقين، بعدما تواجها ذهاباً وإياباً في دوري الخليج العربي، علماً بأن اتحاد الكرة اعتاد إقامة قرعة لكل مرحلة من مراحل البطولة، وفقاً للنظام الجديد الذي بدأت لجنة المسابقات بالاتحاد تطبيقه في الفترة الماضية، ووافقت عليه الأندية المعنية.

وأجرت لجنة المسابقات في اتحاد الكرة تعديلاً مفاجئاً في مواعيد إقامة مباراتي الدور نصف النهائي، بحيث تقامان في 16 الجاري بدلاً من الموعد السابق يومي 24 و15 الجاري، وذلك لتضارب الموعد السابق مع مواعيد إقامة مباراة الوحدة مع بني ياس في الدور نصف النهائي لكأس الخليج العربي في 15 الجاري، علماً بأن شباب الأهلي سيواجه النصر في الثامن من الشهر الجاري في الدور نصف النهائي لكأس الخليج العربي.

وجرت مراسم القرعة، التي حضرها عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس لجنة المسابقات خليفة الجرمن، وعضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، نائب رئيس لجنة المسابقات أحمد المهبوبي، والأمين العام المساعد لاتحاد الكرة للشؤون الفنية إبراهيم النمر، وممثلو الفرق الأربعة المتأهلة للدور نصف النهائي، بشكل مبسط، إذ قام اللاعب الدولي السابق عبدالقادر حسن بعملية إجراء سحب القرعة

يذكر أن الوصل صعد إلى هذا الدور على حساب الفجيرة، فيما صعد شباب الأهلي على حساب النصر، وجاء تأهل الشارقة بعد فوزه على فريق الإمارات، وصعد الظفرة إلى هذه المرحلة بفوزه على دبا.

ووصف ممثلو الفرق الأربعة في تصريحات صحافية القرعة بالجيدة والمنصفة بالنسبة لجميع الفرق التي تأهلت إلى المربع الذهبي في هذه المسابقة.

وأكد مدير فريق الشارقة، عبدالعزيز محمد، أن القرعة تعد بالنسبة لهم في الشارقة جيدة، مشيراً إلى جاهزية فريقه التامة لمواجهة الظفرة، على الرغم من أن الأخيرة حقق نتائج جيدة في الدور الثاني لدوري الخليج العربي.

وأضاف عبدالعزيز محمد أن «الشارقة والظفرة يعرفان بعضهما بعضاً جيداً».

وأشار مدير فريق الشارقة إلى أن وجود فريقه في مقدمة ترتيب فرق الدوري ومشاركته في الوقت ذاته لا يشكل ضغطاً على الفريق، مشيراً إلى أن الشارقة يستعد لهذه المباراة من خلال تدريبات يومية على ملعبه، تستمر حتى موعد المباراة.

واعتبر إداري فريق الظفرة، سعيد سعود، أن القرعة تعد منصفة لجميع الفرق التي تأهلت لهذا الدور، مشيراً إلى أنه رغم أن فريقه يعاني بعض الغيابات في صفوفه، إلا أنه جاهز لمواجهة الشارقة.

يذكر أن الوصل صعد إلى هذا الدور على حساب الفجيرة، فيما صعد شباب الأهلي على حساب النصر، وجاء تأهل الشارقة بعد فوزه على فريق الإمارات، وصعد الظفرة إلى هذه المرحلة بفوزه على دبا.

بدوره، اعتبر عضو مجلس إدارة نادي الوصل، مشرف الفريق الأول، حميد يوسف، أن القرعة جيدة، على الرغم من أنها أوقعت فريقه في مواجهة شباب الأهلي، واصفاً المواجهة بين الفريقين بأنها تعد متكافئة بنسبة 50% لكل فريق، مشدداً على أن طموح فريقه تحقيق الفوز، ومواصلة مشواره في البطولة، وصولاً إلى المباراة النهائية وحصد اللقب.

ووصف حميد يوسف نتائج الفرق التي تأهلت إلى المربع الذهبي في كأس رئيس الدولة بالجيدة في دوري الخليج العربي في الفترة الأخيرة.


شباب الأهلي يعترض.. والوصل يتمسك بالموعد الجديد

اعترض شباب الأهلي على قيام اتحاد كرة القدم بإجراء تغيير في موعد إقامة مباراته مع الوصل في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس رئيس الدولة لكرة القدم لتلعب 16 الجاري بدلاً من موعدها السابق الذي كان محدداً له الـ14 والـ15 من الشهر الجاري، في حين تمسك نادي الوصل بدوره بإقامة المباراة في موعدها الجديد الذي حدده اتحاد الكرة خلال مراسم إجراء القرعة أمس، فيما عبّر مدير الفريق الأول بنادي شباب الأهلي محمد أحمد حمدون عن استغرابه من التعديل المفاجئ الذي حدث في تغيير توقيت مباراتي الدور نصف النهائي لكأس رئيس الدولة.

وقال حمدون في تصريحات صحافية عقب مراسم إجراء القرعة: «يجب أن تكون روزنامة المسابقات التي يضعها اتحاد الكرة واضحة منذ بداية الموسم، وقد فوجئنا بالتغيير الذي حدث في مواعيد مباراتي الدور نصف النهائي في كأس رئيس الدولة، عطفاً على الخطاب الذي أرسله اتحاد الكرة سابقاً بالمواعيد المحددة مسبقاً في هذا الخصوص، وسنعمل الآن بالتشاور مع إدارة النادي لبحث هذا الأمر».

وأضاف «تغيير مواعيد المباراة تترتب عليه أضرار كثيرة بالنسبة لنا في النادي، منها الإدارية والفنية».

من جهته، تمسك عضو مجلس إدارة نادي الوصل، مشرف الفريق حميد يوسف، بإقامة مباراة فريقه مع شباب الأهلي في موعدها الجديد دون أي تغيير، مشيراً إلى أن الوصل لديه أسبابه ومبرراته في هذا الخصوص، لاسيما على صعيد ارتباطاته في دوري أبطال آسيا للأندية.

وقال حميد يوسف في تصريحات صحافية: «الوصل سيواجه في دوري أبطال آسيا فريق الزوراء في التاسع من الشهر الجاري، ولذلك فإنه بحاجة إلى ثلاثة أيام راحة عقب أداء هذه المباراة، حتى يكون مستعداً لمباراته في الدور نصف النهائي في كأس رئيس الدولة».

طباعة