الظفرة يرقص «السامبا» على ألحان دوسانتوس

هجمة لدبا على مرمى الظفرة. من المصدر

قاد المهاجم البرازيلي، رومولو دوسانتوس، فريقه الظفرة لتحقيق الفوز الثالث على التوالي في دوري الخليج العربي لكرة القدم، بعد أن سجل ثنائية فريقه خلال اللقاء الذي جمعهم بفريق دبا، مساء أمس، على استاد حمدان بن زايد ضمن الجولة الـ17، وانتهى بنتيجة 2-1، ليمنح بذلك فريقه ثلاث نقاط غالية، رفعت رصيدهم إلى 23 نقطة، بينما تجمدت نقاط الضيوف عند خمس نقاط.

وحمل الهداف دوسانتوس على عاتقه قيادة خط المقدمة خلال المباراة، في غياب مواطنه دييغو ريناتو المصاب، وذلك بتسجيله هدفين، في وقت قلص فيه «النواخذة» النتيجة بهدف الأردني ياسين البخيت، من ركلة جزاء.

وفي التفاصيل، توّج الظفرة تألقه في الشوط الأول بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 2+45 بواسطة المهاجم البرازيلي رومولو دوسانتوس، بعد جملة تكتيكية رائعة، وصلت معها الكرة إلى المهاجم البرازيلي داخل المنطقة، قبل أن يراوغ حارس فريق دبا، عبدالله حسن، ويضعها في المرمى الخالي، ليمنح فريقه أريحية كبيرة قبل الدخول إلى استراحة بين الشوطين.

وبدأ أصحاب الأرض الشوط الثاني بالقوة ذاتها من خلال سيطرتهم على مجريات اللقاء، وكانت هجماتهم الأخطر مقارنة بـ«النواخذة»، رغم محاولات الأخير إدراك التعادل بعد أن سنحت له بعض الفرص، فيما تصدى حارس دبا لركلة جزاء في الدقيقة 78، كان قد نفذها خالد باوزير، لكن البرازيلي دوسانتوس عاد وسجل الهدف الثاني له ولفريقه بعد دقيقة واحدة، بعد تمريرة من زميله راشد مهير. وانتفض «النواخذة» في الدقائق الأخيرة وسجلوا هدف تقليص الفارق بواسطة ياسين البخيت في الدقيقة 88 من ركة جزاء، لكن الهدف لم يكن كافياً ليتجنب الضيوف تلقي الخسارة، لتتواصل بذلك سلسلة معاناة الفريق الذي بات مهدداً بالهبوط بشكل أكبر، بعد أن تأزم موقفه على لائحة الترتيب.

 

طباعة