يستعد لتنفيذ الجزء الثاني من خطة العلاج

لاعب الوحدة أحمد العكبري يبدأ جلسات التأهيل

العكبري في وضع صحي أفضل بعد رحلة طويلة من العلاج لاتزال مستمرة. من المصدر

قال لاعب فريق النصر، محمد العكبري، إن شقيقه أحمد سيبدأ جلسات التأهيل خلال الأيام المقبلة، في إطار خطة طبية وضعها الأطباء في ألمانيا، من أجل تعافي شقيقه تماماً من حادث السير الأليم الذي تعرض له قبل خمسة أشهر، لكنه لم يوضح ما إذا كان شقيقه سيكون بمقدوره العودة مجدداً للممارسة كرة القدم مع الوحدة من عدمه، غير أنه أعرب عن أمله في أن يتعافى شقيقه بالكامل، وأن يتحدث بعدها بنفسه عن مستقبله.

وكشف العكبري لـ«الإمارات اليوم» عن أن الفريق الطبي المتابع لحالته شقيقه الصحية سينفذ الجزء الثاني من مرحلة العلاج المتعلقة بالتأهيل، وقال: ربما يكون التأهيل في ألمانيا، أو قد يتم نقله لإحدى الدول الأوروبية المجاورة لألمانيا، وهذا الأمر سيتضح خلال أيام.

وطمأن لاعب النصر، الشارع الرياضي بالتطور الإيجابي في الحالة الصحية لشقيقه أحمد، كما أكد أن حالته النفسية جيدة، في ظل وجود عدد من أفراد الأسرة بجواره، لافتاً إلى أن ذلك يمنح كل الأسرة الاطمئنان، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه شخصياً على تواصل دائم مع أحمد عبر الهاتف.

وكان العكبري تعرض لإصابات جسيمة في الظهر والرقبة بعد تدهور مركبته خلال الحادث الذي تعرض له بالقرب من مستشفى المفرق في أبوظبي، أكتوبر الماضي.

وتلقى العلاج الأولي في مستشفى المفرق، قبل أن نقله جواً بطائرة خاصة إلى مستشفى مرناو بألمانيا، وفقاً لتوجيهات سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، رئيس نادي الوحدة.

وعما إذا كانت الحالة الصحية لشقيقه تؤثر نفسياً فيه مع فريقه النصر، قال محمد: أنا لاعب محترف، وحينما أدخل أرض الملعب، علي أن أقدم أفضل ما لدي من أجل مساعدة فريقي من أجل تحقيق الفوز، وأدعو الله أن يكتمل شفاؤه في القريب العاجل.

يذكر أن أحمد ظهر قبل أيام في مقطع فيديو متداول وهو يطمئن الجماهير، ويقدم الشكر لسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، على توجيهاته بنقله إلى ألمانيا، كما شكر لاعبي الدوري والجماهير على الدعم الإيجابي له خلال رحلة العلاج.


ظهر أحمد العكبري

قبل أيام في

مقطع فيديو متداول

وهو يطمئن الجماهير

على التطور الإيجابي

في حالته الصحية.

طباعة