ألحق بمدرب العين الهزيمة الأولى وقدّم خدمة للشارقة

شباب الأهلي فارس «أقوى قمة»

لوفانور يحتفل بالهدف الأول لشباب الأهلي أمام العين. تصوير: مصطفى قاسمي

حصل الشارقة على هدية جديدة، بعدما فاز شباب الأهلي على العين بهدفين دون رد، أمس، على استاد شباب الأهلي في العوير، ضمن مباريات الجولة الـ17، ليرفع «فرسان دبي» رصيده إلى 32 نقطة، بينما توقف رصيد «الزعيم» عند 35 نقطة، وتصبح أمام «الملك» فرصة زيادة الفارق في صدارة الترتيب، إذا حقق الفوز اليوم على الفجيرة.

قدم الفريقان مباراة قوية، خصوصاً من جانب شباب الأهلي في الشوط الأول، بعدما تقدم صاحب الأرض بهدف مبكر، وأهدر أكثر من فرصة خطرة، بينما تأثر العين بطرد كل من مهند العنزي وإبراهيما دياكيه في الشوط الثاني، ليتلقى المدرب الإسباني غاريدو خسارته الأولى مع «البنفسج».

أجرى مدرب شباب الأهلي، الأرجنتيني رودولفو أراوبارينا، تبديلاً في التشكيلة الأساسية للفريق، بمشاركة أحمد خليل، منذ بداية اللقاء، بدلاً من الإكوادوري جيمي أيوفي، بينما استعاد العين خدمات البرازيلي كايو لوكاس وبندر الأحبابي، إذ سيطر «فرسان دبي» على مجريات اللعب في أول 10 دقائق، وأحرز المولدوفي لوفانور هنريكي الهدف الأول من أول هجمة منظمة، قادها الأرجنتيني إيمليانو فيكيو، الذي مرر الكرة إلى عبدالعزيز هيكل، قبل أن يلعبها بالعرض ويحولها لوفانور في المرمى (7)، بينما أهدر محمد مرزوق فرصة خطرة من ركلة ركنية لعبها دياز، وحولها مرزوق برأسه خارج المرمى (10).

من جهته، دخل العين أجواء المباراة بعدما نشط البرازيلي كايو وبندر الأحبابي، ولعب محمد عبدالرحمن كرة عرضية وسددها كايو في يد الحارس ماجد ناصر، بينما شكلت الهجمات المرتدة لشباب الأهلي خطورة كبيرة، كان أبرزها كرة مررها أحمد خليل إلى لوفانور الذي سدد كرة قوية لمست مهند العنزي وذهبت بجوار القائم (18)، قبل أن يهدر أحمد خليل أخطر فرصة من كرة مررها فيكيو إلى «الغزال الأسمر»، الذي انفرد بالمرمى لكنه سدد الكرة فوق العارضة (20).

أسهم الهدف المبكر الذي أحرزه لوفانور في غياب الحذر عن أداء الفريقين، وتصدى القائم لأخطر فرص «الزعيم» من كرة صاروخية سددها الياباني تسوكاسا شيوتاني (21)، وردّ لوفانور بتسديدة قوية تصدى لها خالد عيسى بصعوبة (23)، وانفرد بعدها أحمد خليل مجدداً بالمرمى، وراوغ خالد عيسى، لكن بندر الأحبابي أبعد الكرة عن المرمى (33)، في المقابل أجرى شباب الأهلي التبديل الأول بعد إصابة وليد حسين ونزل بدلاً منه عبدالله النقبي (42).

وفي بداية الشوط الثاني أجرى مدرب العين، الإسباني خوان غاريدو تبديلين، بنزول جمال معروف وريان يسلم بدلاً من البرازيلي كايو لوكاس والبرتغالي روبين ريبيرو، كما أجرى شباب الأهلي التبديل الثاني بنزول محمد جابر بدلاً من عبدالعزيز الكعبي، ورغم التبديلات تراجع أداء الفريقين، خصوصاً أن شباب الأهلي ركز على الدفاع واعتمد على الهجمات المرتدة، بينما وجد «الزعيم» صعوبة في بناء الهجمات والوصول إلى مرمى ماجد ناصر، وكانت أبرز فرصة في أول 15 دقيقة من ركلة حرة مباشرة، سددها أحمد خليل وتصدى لها خالد عيسى.

وفي الدقيقة 72 حصل مهند العنزي على بطاقة حمراء، بعد حصوله على الإنذار الثاني، ثم خرج إبراهيما دياكيه بالبطاقة الحمراء، لتصبح المباراة أكثر صعوبة على «الزعيم»، بسبب النقص العددي، وبعد الهدف الثاني لشباب الأهلي عن طريق رأسية أحمد خليل في الدقيقة 84.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة