الكولومبي فيرناندو جافيريا قاد الفريق إلى اللقب

المرحلة الثانية للطواف الدولي تتزيّن باسم «الإمارات»

صورة

ظفر دراج فريق الإمارات، الكولومبي فيرناندو جافيريا، بلقب المرحلة الثانية من طواف الإمارات الدولي 2019، التي أقيمت أمس بجزيرة ياس في العاصمة أبوظبي، مروراً بمعظم المعالم السياحية، وصولاً إلى منطقة كاسر الأمواج بطول 184 كلم.

وأهدى جافيريا الإمارات لقب المرحلة الثانية «مرحلة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص»، بعد أن قطع مسافة السباق البالغة 184 كلم في أربع ساعات و36 دقيقة و32 ثانية، ليحصد انتصاراً غالياً للفريق الذي يحمل اسم الإمارات في الطواف الدولي، ويؤكد طموحات الفريق في المنافسة في لقب النسخة الأولى.

وتوج نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية والموارد البشرية في مبادلة، حميد الشمري، والرئيس التنفيذي للذكاء الاصطناعي في الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص الدكتور يوسف الحمادي، جافيريا بلقب المرحلة الثانية.

وحقق دراج وقائد فريق كويك ستيب الإيطالي المخضرم، إيليا فيفياني، المركز الثاني، فيما حل دراج فريق لوتو سودال الأسترالي، كاليب إيوان، في المركز الثالث.

وتصدر جافيريا الترتيب العام للطواف من حيث النقاط، بعد أن فاز بالمرحلة الثانية وحصد 20 نقطة، لينال القميص الأخضر برعاية أدنوك، والمخصص لمتصدر الطواف بالنقاط، وبفارق أربع نقاط عن فيفياني الثاني في ترتيب النقاط، وثالثاً جاء الروسي ستيبان كوريانوف دراج فريق جازبروم، برصيد 13 نقطة.

وحافظ السلوفيني بريموس روجوليتش على القميص الأحمر برعاية طيران الإمارات، والمخصص لمتصدر الطواف، على الرغم من حلوله في المركز 38 بالمرحلة الثانية أمس، بعد أن كان قد حقق زمناً جيداً مع فريقه جامبو فيزما في المرحلة الأولى بجزيرة الحديريات خلال خوضه سباق ضد الساعة. وتوج روجوليتش بالقميص سعيد خليفة بن سليمان، مدير أول طيران الإمارات في أبوظبي والعين، وسعيد عيسى الخييلي مدير عام المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، وفي المركز الثاني لمتصدر ترتيب الطواف بالزمن جاء زميله في الفريق الهولندي جوس فان إيمدن، وثالثاً البلجيكي لورانس دي بلوس.

كما حافظ دراج فريق جامبو فيزما البلجيكي لورانس دي بلوس على القميص الأبيض برعاية نخيل، والمخصص لأفضل دراج شاب تحت 25 عاماً، وذلك للمرحلة الثانية على التوالي.

وتوج البطل البلجيكي كلٌّ من المدير الإداري في نخيل محمد القاسم، والأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لطواف الإمارات، عارف حمد العواني، بينما ذهب القميص الأسود المخصص لمتصدر مرحلة السرعة المتوسطة للروسي استيبان كوريانوف دراج فريق جازبروم.

وأبدى فيرناندو جافيريا سعادته بالتتويج بلقب المرحلة الثانية من طواف الإمارات الدولي، وأكد في تصريحات صحافية أن الفوز في غاية الأهمية بالنسبة له وللفريق، خصوصاً أن الفريق يمثل دولة الإمارات ويخوض السباق على أرضه، ما يمنح الفريق ثقة كبيرة ودفعة معنوية من أجل المنافسة على اللقب. وعن السباق، قال: «السباق كان صعباً للغاية، لأن هناك الكثير من الدراجين الأقوياء، لكن زملائي في الفريق قاموا بعمل أكثر من رائع، لاسيما عندما واجهنا رياحاً عكسية، وقد حصلت على فرصة مثالية من زميلي ألكسندر كريستوف، الذي قدم أداء جيداً، وكان له دور كبير في تحقيق الفوز».

من جهته، أعرب رئيس مجلس إدارة فريق الإمارات للدراجات الهوائية للمحترفين، مطر سهيل اليبهوني، عن سعادته بفوز فريق الإمارات بالمرحلة الثانية من طواف الإمارات، وقال في تصريحات صحافية: «مبروك للإمارات فوز الفريق والكولومبي فرناندو جافيريا، وهذا الانتصار الذي تحقق أمس سيكون حافزاً قوياً للفريق، في المراحل الخمس المتبقية بالطواف».

وأكد اليبهوني أن «طواف الإمارات حلم تحقق بفضل توجيهات القيادة الرشيدة، ليجوب الإمارات السبع»، مشيراً إلى أن «النسخة الأولى من الحدث العالمي توافرت لها كل عوامل النجاح، بمشاركة أفضل الدراجين في العالم».

وأشار اليبهوني إلى أن «فريق الإمارات للدراجات يمثل الدولة»، وقال «الفريق يحمل علم الإمارات، ونتوقع أن يحقق نتائج جيدة في النسخة الأولى، وهو قادر على المنافسة أمام أفضل الفرق في العالم، وأول من أمس توج أحد دراجيه في سباق بإسبانيا، كما حقق الفريق ثمانيةة انتصارات سابقة في الموسم الحالي».

وأضاف «البداية كانت مبشرة في المرحلة الأولى، رغم ابتعاده عن المراكز الأولى، وكان الوعد في المرحلة الثانية أمس بتحقيق المركز الأول، رغم أن الأجواء المناخية لم تكن جيدة، لكن هذا الوضع تأثر به جميع الفرق». وعن توقعاته لنتائج الطواف في ظل الفرق العالمية المشاركة، قال: «فريق الإمارات لديه طموحات كبيرة في الفوز، ونتيجة أمس حافز جيد لمواصلة المشوار في جبل حفيت اليوم، وحتى الجولة الأخيرة في جبل جيس».

وأضاف «نعلم أن مرحلتي جبل حفيت وجبل جيس هما الأصعب، لدينا دراجون مميزون في السباقات التي تجرى في الجبال والمرتفعات، لكن بالقدر نفسه تشارك معظم الفرق بأفضل دراجيها، وهذا سيشعل المنافسة في اللقب، وعلينا في فريق دراجي الإمارات تقديم أفضل ما لدينا، في كل المراحل لتحقيق الطموحات».

الشمري: الفوز تتويج لعمل جماعي رائع

وجه نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة مبادلة الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية والموارد البشرية، حميد الشمري، التهنئة إلى فريق الإمارات، برئاسة مطر اليبهوني، على فوز دراج الفريق فيرناندو جافيريا بلقب الجولة الثانية من طواف الإمارات التي أقيمت أمس، مؤكداً أن هذا الفوز جاء نتيجة عمل جماعي ومجهود كبير من كل فرد داخل الفريق.

وقال في تصريحات صحافية: «من المؤكد أن فوز أحد دراجي الفريق، الذي يحمل اسم الدولة أمر أسعدنا جميعا، لاسيما أن الحدث يقام على أرض الإمارات، ونتمنى أن تتواصل نجاحات الفريق في المراحل الخمس المقبلة، ولدينا ثقة تامة بقدرة جميع الدراجين على تقديم المزيد من النجاحات».

وأضاف «نقدم، أيضاً التهنئة إلى اللجنة العليا المنظمة، والنجاح الكبير الذي تحقق في تنظيم الطواف حتى الآن، وذلك بعد التعاون الرائع بين مجالس أبوظبي ودبي والشارقة الرياضية».

وأبدى الشمري سعادته البالغة بحمل المرحلة الثانية اسم الألعاب العالمية للأوليمبياد الخاص، مؤكداً أن هذه الخطوة تؤكد تفاعل الجميع مع الحدث الكبير، الذي سوف تستضيفه العاصمة أبوظبي مارس المقبل، كما أعرب عن سعادته البالغة بوجود مجموعة من أصحاب الهمم، والتقاط الصور الجماعية معهم، من جانب المتوجين بألقاب المرحلة الثانية.

العواني: اليبهوني يقوم بدور كبير في زيادة حماس الدراجين

أعرب نائب رئيس اللجنة المنظمة أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، عارف العواني، عن سعادته البالغة بتتويج دراج فريق الإمارات، فيرناندو جافيريا، بلقب الجولة الثانية من طواف الإمارات، ووجه التحية للفريق برئاسة مطر اليبهوني، مؤكداً أن اليبهوني يقوم بدور كبير في زيادة حماس الدراجين، وتوفير كل متطلبات النجاح.

وأعرب العواني عن ثقته بقدرة الفريق على مواصلة مسيرة النجاحات، لاسيما في المراحل المقبلة، التي تعد من المراحل التي يتفوق فيها دائماً، وشدد على أن سجلات الفريق الإماراتي مليئة بالإنجازات، التي يضاف إليها الإنجاز الذي تحقق أمس.

وأبدى العواني ارتياحه الشديد للنجاح التنظيمي، الذي تحقق في أول جولتين، وقال «إقامة الجولة الثانية في يوم عمل، وفي قلب المدينة، كان تحدياً كبيراً، وقد نجح فريق العمل في هذا التحدي بامتياز، وسوف يواصل العمل بالنجاح والتميز نفسيهما، في المراحل الأخرى للطواف».

طباعة