6 مشاهد فنية تثري مرحلة الذهاب في دوري «الهواة»

العروبة يقدم مستوى متميزاً في دوري الدرجة الأولى. تصوير: أسامة أبوغانم

وضع فريقا العروبة وخورفكان بصمة قوية في الطريق للتأهل للعب في الموسم المقبل لدوري الخليج العربي، بعد أن أكملا مرحلة الذهاب في دوري الدرجة الأولى «الهواة» في المركزين الأول والثاني، تمهيداً لخوض منافسات مرحلة الإياب التي ستنطلق يوم الجمعة المقبل، حيث يبلغ رصيد العروبة (20) نقطة، بينما يبلغ رصيد خورفكان (19) نقطة، يليهما كل من حتا والحمرية (16) نقطة، ثم مسافي (15) نقطة بالمركز الخامس، ودبا الحصن (12) والذيد (11) والعربي (7)، وأخيراً التعاون ومصفوت ولكل منهما أربع نقاط.

وأسفرت مباريات الجولة الأخيرة من الدور الأول التي أقيمت يومي الجمعة والسبت الماضيين عن فوز العروبة على دبا الحصن (1-صفر)، وخورفكان على التعاون (2-صفر)، وفوز مسافي على مصفوت (3-2)، وتعادل حتا مع الحمرية (2-2)، وتعادل العربي مع الذيد (1-1).

التعادلات أرهقت الحمرية

أرهقت نتائج التعادل التي تعرض لها فريق الحمرية رصيده، وفقد بسببها ثماني نقاط ثمينة كلفته الابتعاد بفارق أربع نقاط عن صاحب المركز الأول، بينما لم يخسر سوى مباراة واحدة أمام خورفكان (2-1). ومما يقلل من تأثير هذه التعادلات أنها جاءت أمام منافسين مباشرين، كل من حتا (2-2) والعروبة (صفر-صفر)، وأمام مسافي ودبا الحصن (1-1)، وعلى الرغم من ذلك تبقى حظوظه موجودة للتأهل، لكنه سيحتاج لأن يكون فاعلاً بشكل كبير في المباريات التي تقام خارج ملعبه، إذ سيلعب خمس مباريات في الدور الثاني مقابل أربع على ملعبه.

استغلال أمثل للأرض والجمهور

برز إلى الواجهة متصدر الدور الأول فريق العروبة، وذلك بكونه الأفضل استغلالاً لعاملي الأرض والجمهور، عندما خاض خمس مباريات على أرضه وأمام جمهوره في استاد خليفة بن زايد بنادي العروبة، ونجح بالفوز في اربع منها على كل من حتا (2-1) والتعاون (3-2) وعلى العربي (3-1)، كما فاز على دبا الحصن (1-صفر)، مقابل تعادل واحد أمام مصفوت (2-2) وهو العامل الأهم الذي مكنه من احتلال مركز الصدارة قياساً ببقية الفرق المنافسة.

6 نقاط فقط لحتا على ملعبه

لم يتمكن نادي حتا من الاستفادة من اللعب على ملعبه وأمام جمهوره بحسم مبكر لنتيجة المواجهات المباشرة مع فرق المنافسة والتي يمكن أن يكون لها دور مؤثر في ترتيب الفرق الصاعدة في نهاية المشوار، وخرج بحصيلة ست نقاط فقط من اصل 12 نقطة محتملة، بعد أن خاض أربع مباريات على ملعبه وأمام جمهوره، تعادل في ثلاث منها أمام خورفكان (1-1) ومع الحمرية (2-2)، ودبا الحصن (1-1)، بينما فاز في واحدة فقط على التعاون (1-صفر)، وخسر أمام المتصدر العروبة (2-1) على ملعب الأخير وتنتظره مباراة الإياب في الجولة المقبلة.

خورفكان الأفضل في الملاعب العنيدة

تغلب نادي خورفكان على عقدة الكثير من أندية الدرجة الأولى عندما فاز على ملاعب مسافي والتعاون ودبا الحصن والمعروفة بالملاعب العنيدة على الضيوف، والتي ليس من السهل خطف النقاط كاملة، منها وهو ما سيضيف له خاصية مهمة عند أدائه مباريات مرحلة الإياب، وذلك بعد أن تمكن من كسب 10 نقاط خارج ملعبه في أربع مباريات خاضها، بعد أن حقق ثلاثة انتصارات مهمة على كل من دبا الحصن (2-صفر) ومسافي (1-صفر) والتعاون (2-صفر)، إضافة إلى التعادل أمام حتا (1-1).

الفوز على مسافي بوابة الصعود

أفرزت مباريات مرحلة الذهاب عن ثلاث نتائج مثيرة أثرت بشكل بارز في ترتيب فرق البطولة أسهم فيها نادي مسافي بشكل مباشر وهي فوزه على المتصدر العروبة (2-1) وتعادله مع الحمرية (1-1) ومع حتا (صفر-صفر)، ولو لم يخسر أمام خورفكان على ملعبه (1-صفر) لوجوده ضمن الأربعة الأوائل في الترتيب، وبات واضحاً من خلال هذه النتائج أن من يريد الصعود للعب في الموسم المقبل لدوري الخليج العربي عليه المرور بنجاح عبر بوابة مسافي.

28 هدفاً برازيلياً

سجل اللاعبون المحترفون البرازيليون وحدهم 28 هدفاً من أصل 111 هدفاً سجلت في المباريات، كان حصة لاعب حتا البرازيلي لوان سانتوس، الموجود في صدارة الهدافين برصيد ثمانية أهداف، ومن بقية الهدافين حل ثانياً لاعب العربي ميهاي الكسندر برصيد سبعة أهداف، وهو رصيد لاعب العروبة السابق المغربي ياسين الصالحي نفسه، بينما في ترتيب الهدافين على صعيد اللاعبين المواطنين يوجد ثلاثة لاعبين، هم كل من لاعب الذيد خليفة القايدي، ولاعب حتا ماهر جاسم، ولاعب مصفوت عبدالله لافتية، ولكل منهم ثلاثة أهداف.

وفي جانب متصل يبرز للواجهة مهاجمو حتا، كونهم الأفضل بعد تسجيلهم 17 هدفاً، يليهم لاعبو العروبة (15) ثم الحمرية (14)، بينما سجل لاعبو خورفكان (11) هدفاً بين الأندية التي تحتل المراكز الأربعة الأولى.

طباعة