الفوز مطلب الفريقين الليلة

فرصة سانحة أمام عجمان للثأر من الفجيرة «الجريح»

الفجيرة هزم عجمان في ذهاب الدوري وكأس رئيس الدولة خلال الموسم الحالي. الإمارات اليوم

يسعى عجمان إلى الثأر من ضيفه الفجيرة، عندما يستضيفه عند الـ5:30 من مساء اليوم، على ملعب راشد بن سعيد، في الجولة الـ16 من دوري الخليج العربي لكرة القدم.

وتعد هذه المواجهة الثالثة التي تجمع الفريقين، إذ سبق أن التقيا في الدور الأول، وفاز الفجيرة 2-1، ثم عاد الأخير وكرر فوزه على البرتقالي في كأس رئيس الدولة بهدف دون رد.

وتبدو مواجهة اليوم مختلفة عن سابقاتها، إذ يدخل عجمان اللقاء وهو في وضعية آمنة في جدول الدوري، إذ يحتل المركز السابع برصيد 20 نقطة، ويهمه حصد النقاط الثلاث، لتأمين وضعيته في هذا المركز على أقل تقدير، في ظل المطاردة التي تنتظره من اتحاد كلباء والظفرة والوصل.

ويأمل رجال المدرب المصري، أيمن الرمادي، استغلال حالة التراجع التي عليها منافسه والحصول على النقاط الثلاث، خاصة أن الفريق خرج بأربعة تعادلات في المباريات الأخيرة.

ويعول البرتقالي كثيراً على حالة التوهج التي عليها مهاجمه السنغالي ثيام، الذي تألق بشكل لافت في مباراة شباب الأهلي، وسجل هدفي فريقه في مرمى الحارس المخضرم، ماجد ناصر.

وشدد أيمن الرمادي على أهمية الفوز لفريقه على الفجيرة، وقال في مؤتمر صحافي: «نريد النقاط الثلاث للتطلع إلى مركز متقدم في جدول الدوري، أبلينا بصورة جيدة في المباريات الأخيرة، لكن المهم أن نعزز أداءنا الإيجابي بالفوز، رغم اعترافنا بدوافع الفريق المنافس لتحقيق نتيجة إيجابية لتحسين وضعيته في الدوري».

ويعاني عجمان نقصاً واضحاً في مركز قلب الدفاع، إذ سيغيب محمد سبيل لتراكم البطاقات الصفراء، إلى جانب راشد مال الله، الذي التحق بالخدمة الوطنية، وستكون الخيارات بالنسبة للمدرب منحصرة في المدافع حسن زهران واللاعب الصاعد محمود شاكر.

في المقابل يريد الفجيرة بقيادة مدربه، الدكتور عبدالله مسفر، وضع حد لسلسلة النتائج السلبية التي يُعانيها فريقه في آخر ثماني مواجهات له في دوري الخليج العربي.

ولم يعرف الفجيرة طعم الفوز منذ الجولة السابعة، وتحديداً حينما فاز على جاره على دبا الفجيرة، 2-1.

ولم يتمكن الفجيرة، سوى من الحصول على نقطتين فقط من أصل 24 نقطة، حينما تعادل مع الوحدة 3-3 في الجولة التاسعة، والتعادل مع الظفرة بنتيجة 1-1، في الجولة الـ11.

ونال الفريق الفجراوي ست هزائم أمام الوصل، والإمارات، والنصر، وشباب الأهلي، وبني ياس، وأخيراً الجزيرة.

ودفعت تلك النتائج السلبية، إدارة النادي إلى إنهاء عقد مدربه التشيكي، إيفان هاشيك، والتعاقد مع عبدالله مسفر، لكن الرياح أتت بما لا تشتهي السفن، وسقط الفريق على ملعبه وبين جماهيره من فخر أبوظبي بالخمسة.

وتسببت تلك الهزائم في تراجع الفجيرة إلى المركز الـ12 على لائحة الترتيب، برصيد 13 نقطة، وبات في وضعية صعبة للغاية، خصوصاً إذا فاز الإمارات صاحب المركز الـ13 في هذه الجولة، إذ تفصلهما عن بعضهما نقطتان فقط.

طباعة