بمشاركة 67 طياراً من 21 دولة

حفل افتتاح «دبي ماسترز» للطيران اللاسلكي اليوم

استعراضات مميزة متوقعة في بطولة دبي ماسترز الدولية للطيران اللاسلكي الحر. من المصدر

تُفتتح اليوم منافسات النسخة الأولى من بطولة دبي ماسترز الدولية للطيران اللاسلكي الحر، التي يستضيفها نادي «سكاي هوب آر سي دبي» بمنطقة الليسيلي، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، ويبلغ مجموع جوائزها 70 ألف دولار.

ويشارك في البطولة 67 طياراً من 21 دولة عربية وأجنبية، وهي أعلى مشاركة يشهدها مثل هذا النوع من بطولات الطيران اللاسلكي الحر، يتقدمهم أفضل 10 طيارين من المصنفين الأوائل في العالم.

وتقام البطولة في ثلاث فئات للطائرات اللاسلكية، هي «هليكوبتر»، والطائرات اللاسلكية «النفاثة»، والطائرات «ثري بي» التي تعمل بالمراوح، والموسيقي.

وتدخل الإمارات منافسات البطولة بخمسة طيارين، بينهم أحد أصغر الطيارين في العالم، وهو الموهوب ناصر أحمد ناصر، البالغ من العمر سبع سنوات، إضافة إلى والده أحمد ناصر، وتامر الشامسي، وعبدالله جاسم، ومحمد الظاهري.

وقال رئيس اتحاد الرياضات الجوية، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، نصر النيادي، إن دبي أصبحت من أبرز الواجهات المنظمة لبطولات الطيران بكل أشكالها، بفضل الدعم والرعاية التي تحصل عليها تلك الرياضة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم.

وأضاف في تصريحات صحافية: «المشاركة القياسية لأفضل الطيارين في العالم وفي دول الخليج، تؤكد على مكانة دبي، التي أصبحت موطناً للرياضة الجوية، ونحن جاهزون لتقديم بطولة مميزة، ونتطلع أيضاً إلى تحقيق نتائج مميزة في الفئات الثلاث التي تشملها البطولة».

وأضاف: «تعد هذه المرة الأولى التي تقام فيها بطولة الرياضات اللاسلكية بأحد الأندية، إذ اعتادت البطولات الكبرى أن تقام في مطارات يتم تأجيرها خلال أيام الحدث، لكننا في دبي أعددنا مكاناً مجهزاً بأعلى المواصفات العالمية، وطبقاً للقواعد المعمول بها في المطارات التي تستضيف البطولة».

ويتضمن برنامج حفل الافتتاح مفاجآت عدة، بحسب ما أكد عليه مدير البطولة طارق السعدي، الذي شدد على أن حفل الافتتاح سيستمر 35 دقيقة، ويشتمل على عرض لطائرات الهليوكبتر التي تحمل علم الإمارات وشعار «عام التسامح».

طباعة