EMTC

قاد «الإمبراطور» لاستعادة التوازن

ليما يسعد الوصل أمام الوحدة

ليما حقق الأهم بالنسبة للوصل أمام الوحدة. تصوير: مصطفى قاسمي

قاد البرازيلي، فابيو ليما، الوصل لتحقيق الفوز على الوحدة بهدف دون رد، أحرزه في الدقيقة 13، أمس، على استاد الوصل في زعبيل، في الجولة الـ16 من دوري الخليج العربي، ليرفع «الإمبراطور» رصيده إلى 17 نقطة ويستعيد توازنه بعد الخسارة في الجولة السابقة أمام بني ياس، بينما توقف رصيد «العنابي» عند 24 نقطة.

وحصل «الفهود» على دفعة معنوية قوية، قبل السفر غداً إلى جدة، لمواجهة الأهلي السعودي، في إياب ربع نهائي كأس زايد للأندية الأبطال، بعد غد، إذ يحتاج الوصل إلى تحقيق الفوز بأي نتيجة حتى يتأهل إلى نصف النهائي، بعد تعادل الفريقين بهدفين لكل منهما في لقاء الذهاب بدبي.

قدم الوصل أداءً قوياً في الشوط الأول، وكان الأكثر سيطرة على مجريات اللعب، وأحرز «الإمبراطور» الهدف الأول من ركلة حرة لعبها البرازيلي مينديز، وحولها ليما برأسه في المرمى (13)، بينما أجرى الوحدة تبديلاً مبكراً بنزول أحمد علي بدلاً من يحيى الغساني الذي خرج بداعي الإصابة، في المقابل كاد الأرجنتيني، تيغالي، يحرز هدف التعادل من هجمة قادها البرازيلي ليوناردو، لكن عبدالله صالح أنقذ الكرة من أمام تيغالي (16).

وفرض الوصل أسلوب لعبه بفضل التحركات الرائعة من مينديز، وتألق علي سالمين وخميس إسماعيل في الوسط، بينما صنع كايو أكثر من فرصة خطرة، كان أبرزها هجمة قادها في الدقيقة 25، وراوغ الدفاع الوحداوي، ولعب كرة عرضية وصلت إلى فينسيوس، الذي لعب الكرة بطريقة استعراضية بـ«الكعب» وأخرجها دفاع «العنابي» قبل أن تتخطى خط المرمى (25)، وأهدر بعدها كايو فرصة أخرى من كرة عرضية لعبها رونالدو مينديز، وحولها كايو برأسه فوق العارضة (26).

وفي الشوط الثاني كاد رونالدو مينديز يضيف الهدف الثاني من كرة لعبها فينسيوس ليما، وسددها مينديز قوية، لكن حارس الوحدة، محمد الشامسي، تصدى للكرة ببراعة وأخرجها إلى ركلة ركنية (48)، بينما تحسن أداء «العنابي» لكن من دون هجمات خطرة على مرمى حارس الوصل، حميد عبدالله، وكانت أبرز فرصة وحداوية تسديدة قوية من محمد عبدالباسط مرت بجوار القائم (69)، لتنتهي المباراة بفوز «الفهود».


رفع «الإمبراطور» رصيده  إلى 17 نقطة، بينما توقف رصيد «العنابي» عند 24 نقطة.

 

طباعة