«العميد» كان بحاجة إلى «تقنية الفيديو» في الملحق الآسيوي

«الفار» يُعاند النصر ويقصيه من بطولتين في 10 أيام

النصر أخفق في حجز مقعد بدور المجموعات في دوري أبطال آسيا. تصوير: أسامة أبوغانم

واصلت تقنية الفيديو (الفار) عنادها لفريق النصر، لكن هذه المرة بسبب عدم تطبيقها في دوري أبطال آسيا، إذ كان «العميد» بحاجة إلى التقنية في مواجهته مع باختاكور الأوزبكي، أول من أمس، التي خسرها 1-2، خصوصاً بعد أن سجل الفريق الضيف هدفه الأول من ركلة جزاء أثبتت الإعادة التلفزيونية عدم صحتها، بعد أن تبين عدم لمس المدافع أحمد الياسي للكرة داخل المنطقة.

وكانت «الفار» قضت على فرصة النصر في آخر ثلاث مباريات خاضها في بطولات مختلفة خلال 10 أيام، حيث تعادل من خلالها فريق عجمان مع النصر في آخر لحظات المباراة بالجولة 14 من دوري الخليج العربي، ليخسر النصر نقطتين، كما ودع بطولة كأس رئيس الدولة بعدما تعادل شباب الأهلي مع النصر في الدور ربع النهائي من البطولة بالدقيقة 88، ليخسر النصر لاحقاً بركلات الترجيح، كما خسر النصر أمام الشارقة رغم أنه أحرز هدف التعادل في الدقيقة 95، وفرح لاعبوه طويلاً وقتها، لكن «الفار» أفسدت الفرحة، وفي المباراة الرابعة على التوالي بالملحق الآسيوي لدوري أبطال آسيا كان العميد يحتاج «الفار» لكنه لم يجدها.

مشكلة مع «الفار»أبدى عضو مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم مشرف الفريق الأول، ثابت سهيل، رضاه عن المستوى الذي ظهر به الفريق في آخر أربع مباريات، مؤكداً أن مستوى الفريق يتطور بشكل كبير من مباراة إلى أخرى، لكن الفريق يخسر بسبب تقنية الفيديو (الفار)، مشيراً إلى أن الجهاز الفني راضٍ تماماً عن مستوى الفريق واللاعبين الأجانب.

وقال سهيل لـ«الإمارات اليوم»، عقب خسارة النصر من باختاكور الأوزبكي: «خسر النصر المباراة بسبب فارق الخبرات الفنية بين الفريقين، نقابل فريقاً لعب في البطولة الآسيوية 16 مرة، وينافس على لقب الدوري الأوزبكي باستمرار، وفي المقابل يضم فريق النصر لاعبين جدداً صاعدين، وتعرض لإصابات كثيرة أهمها حبيب الفردان، الذي تعرض لإصابة في المباراة الأخيرة، إضافة إلى عودة خالد جلال، الذي خاض أول مباراة له بعد غياب ستة أشهر عائداً من الإصابة».

وأضاف: «سيستمر الفريق في خطة العمل، والآن الأمل في كأس الخليج العربي وبطولة الدوري، حيث سيسعى الفريق إلى تحقيق مركز متقدم قد يؤهله مرة أخرى إلى بطولة دوري أبطال آسيا، من الصعب الحكم على اللاعبين الأجانب بعد ثلاث أو أربع مباريات حتى الآن، وقد وضح تأثر الإسباني نيغريدو بالإصابة في يده، وسنترك المباريات المقبلة تحدد المستوى الحقيقي للاعبين».

وأشار مشرف الفريق إلى أن النصر تأثر كثيراً بضغط المباريات في أربع مباريات متتالية، وسيخوض مباراة صعبة أمام العين بعد غد، وكان سيغادر مباشرة إلى إيران لو كان قد صعد إلى دور المجموعات في دوري أبطال آسيا بعد خمس مباريات قوية، وأوضح أن سياسة مجلس الإدارة هي إعداد فريق للنصر في المواسم المقبلة قادر على المنافسة.

للإطلاع على تصريحات للمدربان وتوضيح للدقائق التعيسة للنصر مع «الفار»، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة