خسرت أمام الفرنسية كريستينا.. وودّعت البطولة من الدور الأول

العُمانية النبهاني تكتفي بـ 72 دقيقة في «تنس دبي»

صورة

ودّعت اللاعبة العمانية، فاطمة النبهاني، المصنفة 405 على العالم، أمس، بطولة سوق دبي الحرة للتنس، بعد خسارتها أمام الحسناء الفرنسية، كريستينا ملادينوفيتش، المصنفة 64 عالمياً، بواقع مجموعتين دون رد «6-1 و6-1»، لتبقى الآمال العربية في البطولة معلقة على التونسية، أنس جابر، المصنفة 56 عالمياً، التي ستخوض، اليوم، أولى مبارياتها في البطولة المقامة في نسختها الـ19 على ملاعب «سوق دبي الحرة» بمنطقة القرهود في دبي، وتمتد حتى 22 من الشهر الجاري، بإجمالي جوائز يبلغ 2.8 مليون دولار.

واحتاجت الفرنسية ملادينوفيتش إلى 72 دقيقة فقط للفوز على العمانية النبهاني، بعد مجموعة أولى حسمتها اللاعبة الفرنسية في 28 دقيقة وانتهت بواقع «6-1»، قبل أن يتكرر الأمر ذاته في المجموعة الثانية لكن في فترة أطول بلغت 44 دقيقة، مع العلم أن مواجهة الأمس تعد الأولى التي تجمع اللاعبتين تاريخياً في بطولات التنس العالمي.

وعزت النبهاني أسباب الوداع المبكر في تنس دبي من الدور الأول، إلى عدم الحصول على الوقت الكافي للتأقلم على أرضية الملعب، وقالت في مؤتمر صحافي عقب المباراة إن: «الوصول إلى دبي قبل 24 ساعة فقط من المباراة في ظل ارتباطي ببطولة أخرى، كان وراء عدم التأقلم على أرضية الملعب، وبالتالي خسارتي العديد من الأشواط التي كنت متقدمة في نتيجتها»، موضحة: «لطالما قدمت عروضاً أقوى بكثير خلال مبارياتي، خلال الصيف الماضي ومطلع العام الجاري، التي خضتها أمام لاعبات أعلى مني بكثير في التصنيف العالمي، لكن في نهاية المطاف لم يكتب لي النجاح في استغلال الهدية التي قدمتها لي اللجنة المنظمة و(سوق دبي الحرة) المالكة للبطولة، في منحي بطاقة الدعوة والوجود في الدور الأول لنسخة 2019».

وأضافت: «من المحزن عدم الظهور بالصورة المأمولة، خصوصاً أنني هذا العام في وضع أفضل بكثير على الصعيدين الفني والبدني، مقارنة بمشاركتي في دبي العام الماضي، خصوصاً أنني حاولت تأجيل مباراتي أمام الفرنسية ملادينوفيتش عبر الطلب من اللجنة المنظمة حتى يتاح لي التدرب بصورة أكبر، إلا أن الجدول المزدحم للبطولة كان وراء رفض طلبي».

وعن طموحاتها في عام 2019 قال النبهاني: «أسعى للاستفادة من حصولي على مدرب للمرة الأولى منذ أعوام طويلة، والسعي هذا العام للوجود في أكبر قدر ممكن من البطولات ضمن هدف تحسين تصنيفي العالمي، وأتطلع إلى حصد مركز أفضل من المركز 362 على العالم، الذي يعد أفضل مركز حققته بمسيرتي، على أمل العودة مجدداً إلى دبي في 2020 بصورة أفضل، والنجاح في عبور الدور الأول».


لاعبة الصين تايبيه سو تسجل أولى مفاجآت 2019

حققت لاعبة الصين تايبيه، سو وي هسيه، المصنفة 31 عالمياً، أولى مفاجآت تنس دبي 2019، عقب فوزها في اليوم الافتتاحي على المصنفة 12 على العالم، اللاتفية أنستازيا سيفاستوفا، بمجموعتين دون رد «6-4 و6-2» في المباراة التي جمعتهما على الاستاد الفرعي رقم (2)، ودامت لساعة و12 دقيقة.

زهينغ تسير على خطى 2017

نجحت المصنفة 42 على العالم، الصينية سايساسي زهينغ، في تكرار أدائها الرائع لعام 2017 في تنس دبي، وبلوغ الدور الثاني من النسخة الحالية، عقب فوزها، أمس، على المصنفة 41 عالمياً، الأسترالية آيلا توميانوفيتش «6-2 و4-6 و7-5» في المباراة التي جمعتهما على الاستاد الرئيس ودامت ساعتين و36 دقيقة. ونجحت زهينغ في تكرار أفضل نتائجها في دبي التي جاءت في 2017، بالعبور إلى الدور الثاني عقب فوزها حينها في الدور الأول على الإسبانية، لارا أروابارينا، قبل أن تودع البطولة أمام حامل لقب تلك النسخة، الأوكرانية إيلينا سفيتولينا.

أوساكا: انفصالي عن المدرب ليس بسبب المال

كشفت المصنفة الأولى على العالم، اليابانية نعومي أوساكا، أن سبب انفصالها عن مدربها، ساشا باجين، ليس لأمور مالية كما يشاع، بل لتطلعات مختلفة تتعلق بمستقبلها الاحترافي، مؤكدة في ظهورها الأول لوسائل الإعلام، أمس، خلال مؤتمرات اللاعبات المحترفات المنافسات على لقب «تنس دبي»، أن «من المؤلم ما سمعته عن أسباب الانفصال، خصوصاً أن قرار الانفصال عن المدرب جاء بعد فوزي، الشهر الماضي، في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، الذي منحني التصنيف العالمي الأول».

وأوضحت أوساكا، في تصريحات صحافية، أن «فكرة الانفصال عن المدرب بدأت مع خوضي بداية أستراليا، وكان يمكن للجميع ملاحظة ذلك في مراحل البطولة، وذلك من خلال التفاعل بيني وبين المدرب، قبل أن تظهر جلية في مراسم الفوز، لأتخذ قراري النهائي بالانفصال، كوني أمام تحديات أكبر في اللعبة، فضلاً عن أنني لا أبحث عن النجاح على حساب سعادتي، وأتطلع اليوم لبدء مهمة جديدة في المنافسة على لقب بطولة دبي، خصوصاً أنها مشاركتي الأولى في بطولات التنس منذ فوزي، الشهر الماضي، في أستراليا».

وأضافت: «أتمنى كل الخير لمدربي السابق الذي منحني الكثير، ولن أتحدث عنه إلا بكل الخير، وأنا أمام خيارات عديدة للبحث عن مدرب جديد، على أمل أن أجد ضالتي هنا في دبي وأتمكن من التعاقد مع مدرب، قبل خوض استحقاقات بطولات أميركا، التي تأتي مباشرة بعد دبي، وتلعب على الأرضيات ذاتها التي سأنافس عليها هنا».

وعند سؤالها إن كان الرقم واحد يعني لها الكثير، أو أنه مجرد رقم تصنيفي، قالت أوساكا: «بكل تأكيد الرقم واحد هو طموح أي لاعب تنس محترف، لكن الصعوبة ليست في بلوغه فقط، بل في كيفية الدفاع عنه والاحتفاظ به، وأنا عازمة على مواصلة تقديم عروضي القوية».

التونسية أنس جابر تدخل اختبار الكرواتية فيكيش اليوم

تستهل ثانية ممثلات العرب في تنس دبي، المصنفة 56 على العالم، التونسية أنس جابر، اليوم، مشوارها في البطولة، وذلك حين تلتقي المصنفة 25 عالمياً، الكرواتية دونا فيكيش، في لقاء تسعى من خلاله جابر إلى تحقيق نتيجة أفضل من نسخة العام الماضي، التي ودعت فيها من الدور التمهيدي بالخسارة أمام الأوكرانية، ليسا تشرينكوا، بواقع مجموعتين دون رد «6-3 و6-4»، والسير أبعد من إنجاز 2017 الذي نجحت من خلاله في بلوغ الدور الثاني، قبل الخروج من البطولة بخسارتها حينها أمام الصينية كيوانغ وانغ بواقع «3-6 و1-6».

طباعة