EMTC

الخسارة وسّعت الفارق بين العين والشارقة إلى 5 نقاط

الظفرة يهزم «الزعيم» ويخدم «الملك»

الظفرة يواصل سلسلة نتائجه الجيدة أمام الفرق الكبيرة. تصوير: إريك أرازاس

حقّق فريق الظفرة فوزاً ثميناً ومستحقاً بثلاثية نظيفة على حساب ضيفه فريق العين في المباراة التي جمعت الفريقين، مساء أمس، على استاد حمدان بن زايد، ليضع بذلك النقطة السابعة عشرة في رصيده ويتقدم للمركز السابع، كما أوقف العين عند 32 نقطة في المركز الثاني، ليتوسع بذلك الفارق مع الشارقة المتصدر إلى خمس نقاط.

وتقدم الظفرة بالهدف الأول بواسطة خالد باوزير في الدقيقة الثانية وإضافة زميله رومولو دو سانتوس الهدف الثاني في الدقيقة 84، فيما أكمل المدافع عبدالرحمن يوسف الثلاثية في الدقيقة 89.

والخسارة هي الثالثة لـ«الزعيم» في الموسم الحالي، والأولى له خارج ملعبه، إذ خسر من قبل أمام الجزيرة في الجولة السادسة بهدفين لهدف وعلى يد الشارقة في الجولة الثامنة 1-2.

وأنهى الظفرة الشوط الأول متقدماً بهدف سجله مبكرا في الدقيقة الثانية بواسطة لاعبه باوزير، مستفيداً من الكرة العكسية من زميله البرازيلي ريناتو ارتقى لها فوق الجميع وحوّلها برأسه قبل أن تصطدم بمدافع العين محمد فايز وتستقر في الشباك.

ومنح الهدف المبكر لاعبي الظفرة الثقة اللازمة للدخول في أجواء المباراة بصورة سريعة، بينما تأثر لاعبو العين بالهدف الذي استقبلوه في شباكهم، ما تسبب في اهتزاز أدائهم، ليضطر معه مدرب فريق العين، الكرواتي زليجيكو سوبيتش، الى إجراء تبديل مبكر في الدقيقة 16 بدخول لاعب الوسط المهاجم ريان يسلم بمكان لاعب الوسط المدافع يحيى نادر.

ولم يغير التبديل الذي أجراه المدرب بدخول صانع الألعاب ريان يسلم في النتيجة للضيوف، إذ تواصل الاستحواذ السلبي على الكرة في وسط الملعب مع صعوبة اختراق الظفرة الذي لعب بخطي دفاع لتأمين تقدمه، مع الاعتماد بشكل رئيس على الهجمات المرتدة لمحاولة مضاعفة النتيجة والخروج من الضغط.

وانطلق الشوط الثاني بتحسن طفيف لفريق العين من ناحية الهجوم، وحصل على بعض الفرص التي كانت كفيلة بتحقيق تعادل مبكر، لكن استبسال لاعبي الظفرة وتألق الحارس المخضرم خالد السناني حال دون استفادتهم من تلك الفرص. وشهدت الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء تراجع لاعبي الظفرة بشكل كامل لمناطقهم الخلفية في محاولة للوقوف أمام سيل الهجمات المتتالية من لاعبي العين، وعلى عكس مجريات المباراة خطف الظفرة الهدف الثاني في الدقيقة 84 بواسطة رومولو دو سانتوس. والمباراة في طريقها للنهاية استفاد فريق الظفرة من هبوط معنويات لاعبي العين وخطف الهدف الثالث في الدقيقة 89 بواسطة مدافعه عبدالرحمن يوسف، ليزيد بذلك من معاناة الضيوف.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.


 

طباعة