قال إن الفريق كان يستحق التعادل قياساً بأدائه في الشوط الثاني

    يوسف عبدالرحمن: الخسارة من الوحدة ستكون نقطة تحول في نتائج الصقور

    كلباء فشل في رد الدين للعنابي في الدوري. من المصدر

    قلل إداري الفريق الأول لاتحاد كلباء يوسف عبدالرحمن من تأثير خسارة فريقه أمام الوحدة، أول من أمس، 4-2، قائلاً إنها بالعكس «ستكون نقطة تحول إيجابية في نتائج الفريق المقبلة، على غرار ما حصل للفريق عقب الخسارة ذهاباً من الفريق نفسه 6-2».

    وأكد إداري كلباء أن فترة التوقف الطويلة بسبب كأس أمم آسيا الأخيرة أثرت سلباً في الفريق، لكنه شدد على أنهم على ثقة عالية بقدرتهم على العودة سريعاً إلى النتائج الجيدة. وقال لـ«الإمارات اليوم»: «تذكرني هذه الخسارة بنتيجة الذهاب أمام الوحدة، وكانت يومها بمثابة صفعة لنا أعادتنا إلى أجواء البطولة، فبعدها فزنا على الوصل في كأس الخليج العربي، ثم ثلاثة انتصارات متتالية في الدوري على فريق الإمارات والظفرة والنصر، ما جعلنا نبتعد مبكراً عن منطقة الخطر، وأرى ان الخسارة الجديدة يمكنها أن تؤدي الغرض السابق نفسه، خصوصاً بعد فترة توقف سلبي امتدت 50 يوماً تقريباً».

    وعن المباراة، قال إن الفريق كان يستحق التعادل قياساً بظروفها، وأوضح: لم نستحق الخسارة قياسا بالمردود الفني للفريقين، وأرى أننا كنا نستحق التعادل خصوصاً في الشوط الثاني، ولو ان المباراة امتدت عشر دقائق لأدرك كلباء التعادل بعد أن سيطر على مجرياتها. وتابع: الوحدة استفاد من أخطائنا، لكننا لم نستفد من الاخطاء التي وقع فيها الخصم.

    يذكر ان اتحاد كلباء تأخر برباعية نظيفة في الشوط الأول قبل ان يعود ليسجل هدفين، واحتج الفريق على عدم احتساب ضربة جزاء لمصلحته، كما تأثر بغياب نجم دفاعه يعقوب حسن الموقوف بسبب تراكم الإنذارات.

    • فريق «الصقور» خسر أمام الوحدة في الدوري ذهاباً وإياباً بنتيجة (6-2) و(4-2).

    طباعة