الوصل يهزم دبا بهدف «مثير للجدل»

كايو سجل الهدف الأول للوصل. من المصدر

أثار هدف الفوز، الذي سجله الوصل في شباك دبا الفجيرة، خلال المباراة التي جمعت الفريقين، أمس، في استاد الفجيرة الدولي، ضمن الجولة 14 من دوري الخليج العربي، وانتهت بفوز الإمبراطور 2-1، جدلاً كبيراً، بعد أن طالب لاعبو دبا الحكم محمد بن خادم بالعودة إلى تقنية الفيديو، مشككين في صحة الهدف، لكن الأخير احتسبه لمصلحة اللاعب البرازيلي ليما.

وكان بن خادم قد أصر على قراره بمنح الوصل هدفاً، رغم مطالبات لاعبي دبا بالعودة إلى «الفار»، خصوصاً أن لاعبين من الوصل دخلا منطقة الجزاء أثناء تنفيذ الركلة، واستفاد الوصل بشكل جوهري من وجودهما.

وبهذه النتيجة أصبح رصيد الوصل 14 نقطة، وهو أول فوز للإمبراطور منذ الأول من نوفمبر الماضي، فيما تجمد رصيد دبا عند أربع نقاط في المركز الأخير.

وكاد دبا الفجيرة أن يفتتح التسجيل في أول 12 ثانية من المباراة، بعد أن سدد الأردني يوسف الرواشدة كرة قوية من على مشارف الجزاء، أمسك بها حارس الوصل يوسف الزعابي بصعوبة، وطالب دبا الفجيرة بضربة جزاء في الدقيقة الثالثة بعد تعرض يوسف الرواشدة للعرقلة، إلا أن الحكم محمد عبيد خادم اعتبر الإعاقة خارج الجزاء، مانحا النواخذة ضربة حرة مباشرة سددها ياسر الجنيبي.

ونجح دبا الفجيرة في افتتاح التسجيل بالدقيقة 24، عن طريق الأردني ياسين البخيت بكرة رأسية سددها في الزاوية البعيدة لمرمى يوسف الزعابي، مستفيداً من تمريرة عرضية لمواطنه يوسف الرواشدة، ونجح الوصل في إحراز هدف التعادل عن طريق البرازيلي كايو، بعد جملة تكتيكية قادها مواطناه فينيسيوس وليما في الدقيقة 39، بعدها بثلاث دقائق احتسب حكم المباراة ضربة جزاء للوصل، مستفيداً من تقنية الفيديو عندما ارتطمت الكرة بيد اللاعب درويش محمد، سددها ليما ونجح الحارس عبدالله سلطان في صدها لتعود الكرة إلى رونالدو مينديز، الذي كان مندفعاً داخل منطقة الجزاء، ومرر الكرة إلى ليما الذي أكملها داخل الشباك، محرزاً الهدف الثاني للوصل في الدقيقة 45.

وأضاع كايو هدفاً محققاً، عندما راوغ حارس مرمى دبا الفجيرة، لكنه سدد الكرة إلى الخارج في الدقيقة 56، وفرط لاعب دبا الفجيرة أحمد خميس بفرصة التعديل بعد تأخره بالتسديد تجاه المرمى في الدقيقة 65، ورغم المحاولات الكثيرة للفريقين، فإن النتيجة لم تتغير، لتنتهي المباراة بفوز الوصل 2-1.

طباعة