بني ياس يكرِّس عقدته التاريخية لـ «الذئاب»

لاعب بني ياس أورتيغا سجل الهدف الأول للسماوي. تصوير: نجيب محمد

ابتسم ملعب الشامخة مجدداً لفريق بني ياس، الذي تمكن من الفوز على الفجيرة 4-صفر، في المباراة التي جرت بينهما أمس لحساب الجولة الـ14 من دوري الخليج العربي.

ولم يذق السماوي طعم الخسارة على ملعبه هذا الموسم، إذ نجح في الفوز على دبا الفجيرة 6-1، وشباب الأهلي 3-صفر، والظفرة 2-1، والوحدة 4-2، وتعادل أمام كلٍّ من: الوصل 1-1، والإمارات 3-3، والنصر صفر-صفر.

وبتلك النتيجة رسخ بني ياس عقدته التاريخية التي تطارد الفجيرة منذ دوري المحترفين، إذ لم يعرف السماوي طعم الخسارة أمام الذئاب خلال ست مواجهات جمعتهما من قبل، حيث فاز عليه في ثلاث مناسبات، وانتهت ثلاثة لقاءات أخرى بينهما بالتعادل.

وانتهى الشوط الأول بتقدم السماوي بثلاثة أهداف نظيفة، حملت توقيع الكولومبي ميشيل أورتيغا (18)، والبرازيلي روبسن (26)، وحبوش صالح (32)، ثم اختتم الإسباني بيدرو كوندي أهداف فريقه (90+5).

ورفع السماوي رصيده إلى 21 نقطة، وثبت قدمه في البقاء بدوري المحترفين ليحتل المركز الخامس مؤقتاً، فيما تجمد رصيد الفجيرة عند 13 نقطة

وجاء الشوط الأول سهلاً بالنسبة لأصحاب الأرض، إذ دانت لهم الأفضلية على صعيد الأداء والنتيجة، وتمكن أورتيغا من تسجيل أول أهدافه بقميص السماوي هذا الموسم من تسديدة مُحكمة من خارج الصندوق.

ثم عاد روبسن ليقبل هدية من الحارس صالح ربيع والمدافع خالد مبارك، ليضع الكرة سهلة في الشباك، محرزاً هو الآخر أول أهدافه هذا الموسم.

وبعدها بست دقائق، استغل بني ياس حالة الانهيار التي كان عليها الفجيرة في تلك الأوقات، وسدد كرة قوية لم يرها الحارس إلا في الشباك.

وفي الشوط الثاني دخل الفجيرة بنزعة هجومية واضحة، وفرض على بني ياس التراجع إلى نصف ملعبه، وكاد البرازيلي صامويل روزا القادم من نادي النصر، أن يُقرب النتيجة من تسديدة داخل الصندوق، مرت بمحاذاة القائم الأيمن (64).

وفي الوقت المُحتسب بدلاً من الضائع ارتكب البديل أحمد موسى خطأ داخل الصندوق بحق أحمد مال الله، احتسبها حكم اللقاء يعقوب الحمادي ركلة جزاء بعد اللجوء لتقنية الفار، فانبرى لها بيدرو كوندي، ونفذها بنجاح.

طباعة