الرياضي يرد ديناً عمره عامان لسلا في بطولة دبي الدولية

3 أسباب وراء خسارة منتخب السلة أمام مايتي الفلبيني

صورة

خسر المنتخب الوطني الأول لكرة السلة أمام فريق مايتي سبورت الفلبيني بفارق ثماني نقاط بنتيجة «78-86»، أول من أمس، ضمن المجموعة الأولى لمنافسات النسخة الـ30 في بطولة دبي الدولية، المقامة حالياً على صالة نادي شباب الأهلي في دبي، وتمتد حتى التاسع من الشهر الجاري، بمشاركة 10 من نخبة أندية ومنتخبات القارتين الآسيوية والإفريقية. ولعبت ثلاثة أسباب دوراً جوهرياً في هزيمة الأبيض، هي: فارق الطول، والسرعة، وقوة أداء اللاعبين المحترفين في صفوف فريق مايتي.

وفي المجموعة الأولى نفسها، استهل الهومنتمن اللبناني مشواره في البطولة بفوزٍ مستحق على فريق الجامعة الأميركية بدبي «92-75»، قبل أن تحمل مباريات المجموعة الثانية فوزاً مثيراً للرياضي اللبناني على سلا المغربي «94-88»، وظهوراً أول ناجحاً لفريق بيروت اللبناني بفوزه على النفط العراقي «92-75».

وبهذه النتائج، ابتعد فريق مايتي الفلبيني في صدارة المجموعة الأولى برصيد أربع نقاط، بفارق نقطتين عن فريق الهومنتمن اللبناني والجامعة الأميركية في دبي المتشاركين للمركز الثاني، فيما أدت خسارة المنتخب الوطني إلى احتلاله المركز الرابع برصيد نقطة واحدة، وبقاء الوحدة السوري في المركز الخامس برصيد صفر من النقاط.

وفي المجموعة الثانية، حافظ النفط العراقي، رغم خسارته، على صدارة فرق المجموعة برصيد ثلاث نقاط، بفارق نقطة واحدة عن فريقي الرياضي وبيروت اللبنانيين، ولتؤدي خسارة سلا المغربي إلى فرض نفسه شريكاً على المنتخب الأردني المرتاح في هذه الجولة على صعيدي المركز الرابع ورصيد النقطة الواحدة.


الأبيض يدخل اختبار الوحدة السوري

يستكمل اليوم دور المجموعات بإقامة ثلاث مباريات لحساب الجولة الرابعة، تبدأ الأولى في الخامسة عصراً بلقاء المنتخب الوطني والوحدة السوري، ويلتقي في السابعة الرياضي اللبناني والنفط العراقي، ويسدل الستار بمواجهة المنتخب الأردني مع وصيف بطل العرب فريق بيروت اللبناني.

بن الحبيب: المنتخب قدم أداءً قوياً رغم الخسارة

أشاد المدير الفني للمنتخب الوطني، الدكتور منير بن الحبيب، بأداء لاعبي الأبيض، رغم خسارة ضربة البداية أمام فريق مايتي الفلبيني. وقال في تصريحات صحافية، إن «فارق الخبرات بدا واضحاً لمصلحة الفريق الفلبيني، الذي ينافس في دوري محترفين، فضلاً عن وجود محترفين اثنين أجانب سبق لهم المشاركة في دوري السلة الأميركي الشهير (إن بي إيه)».

وأوضح: «حاول لاعبو المنتخب طوال المباراة مجاراة السرعة الذي يتمتع بها لاعبو الفريق الفلبيني القادمون من دوري يلعب بنظام دوري المحترفين، مقارنةً بدوري هواة للاعبينا، خصوصاً أن سرعة الفلبينيين وتفوقهم على صعيد الرميات الثلاث، وبنسب نجاح كبيرة، قادهم لوضع فارق مريح، وصل في بعض مراحل المباراة إلى 20 نقطة، قبل أن نتمكن أخيراً من إبطال مفاتيح قوتهم في الفترة الرابعة التي شهدت تفوقاً واضحاً للأبيض على صعيدي الأداء والنتيجة».

وأضاف: «راضون عن أداء المنتخب رغم الخسارة، خصوصاً أن لاعبي الأبيض قدموا المطلوب منهم أمام فريق يتفوق على صعيدي عاملي الطول والقوة البدنية، لكون جميع لاعبي مايتي محترفين ومفرغين فقط لكرة السلة».

طباعة