مدرب اليابان على بُعد خطوة من تحقيق وعده الآسيوي

بعد أن حقق المنتخب الياباني خمسة انتصارات متتالية، ببطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم (الإمارات 2019)، وتجاوز عقبة نظيره الإيراني، أول من أمس، في الدور قبل النهائي، بات الفريق على بعد خطوة واحدة من اعتلاء منصة التتويج، وهو ما وعد به المدير الفني، هاجيمي مورياسو، قبل انطلاق البطولة.

وقال مورياسو: «المنتخب الياباني لم يتوج باللقب في المرة الأخيرة، سنستعيد لقب كأس آسيا».

وسجل يويا أوساكو هدفين في الشوط الثاني من اللقاء، وأضاف جينكي هاراجوتشي هدفاً في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، ليتغلب المنتخب الياباني على نظيره الإيراني، الذي كان مرشحاً قوياً للقب تحت قيادة المدرب البرتغالي كارلوس كيروش، بنتيجة 3-صفر.

وفي حال تحقيق الفوز في المباراة النهائية، المقررة يوم الجمعة المقبل في أبوظبي، يتوج المنتخب الياباني بلقب البطولة الآسيوية للمرة الخامسة، وذلك خلال ثماني نسخ، وقد كان التتويج الأول لليابان في نسخة 1992، عندما كان مورياسو لاعباً بصفوف المنتخب.

وقال أوساكو، لاعب المنتخب الياباني وفريق فيردر بريمن الألماني: «لا بديل أمامنا سوى الفوز في النهائي. لا شيء أهم من النتيجة».

ويعد أوساكو (28 عاماً) من بين العناصر الأكثر خبرة في المنتخب الياباني، الذي وصل إلى دور الـ16 لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

ومن بين اللاعبين الـ23 بقائمة المنتخب الياباني، يوجد سبعة لاعبين لا تتجاوز أعمارهم 25 عاماً، ويضم الفريق محترفين في إنجلترا وألمانيا وتركيا وفرنسا والبرتغال.

وقال مورياسو: «العديد من اللاعبين، الذين اخترناهم هذه المرة يمتلكون خبرة محدودة. اخترتهم على أمل بناء هذا المنتخب بأنفسهم، والكفاح من أجل اللقب».

وكان مورياسو قد تولى تدريب المنتخب الياباني أواخر عام 2018، وقد حقق نجاحاً، وإن لم يكن مبهراً في البداية، إذ بدأ بقيادة منتخب تحت 23 عاماً في دورة الألعاب الآسيوية.

وحقق المنتخب الياباني الفوز في جميع مبارياته بدور المجموعات، أمام تركمانستان 3-2، وعمان 1- صفر، وأوزبكستان 2-1، ثم تغلب على منتخب السعودية 1 - صفر، في دور الـ16، ومنتخب فيتنام 1- صفر في دور الثمانية.

وفي مباراته بالدور قبل النهائي، واجه المنتخب الياباني معاناة أمام نظيره الإيراني خلال الشوط الأول، وكادت شباكه أن تهتز في أكثر من مرة، كما أخفق في ترجمة الفرص التي أتيحت أمامه إلى أهداف.

لكن المنتخب الياباني حقق بداية قوية في الشوط الثاني، ونجح في حسم المواجهة بثلاثة أهداف نظيفة، ليصعد عن جدارة إلى النهائي.

وقال مورياسو: «لا أعتقد أننا تغيرنا، مقارنة بطريقة لعبنا في المباريات السابقة. لكن ما قام به لاعبونا هو تقديم أفضل ما لديهم بشكل فردي وجماعي، والإصرار على تحقيق نتيجة إيجابية».

طباعة