فهد المنصوري: أتوقع حضور 40 ألف مشجع لمساندة المنتخب

«90 دقيقة للتاريخ».. شعار جمهور الأبيض في المربع الذهبي

صورة

أعلنت رابطة مشجعي المنتخب الوطني عن إطلاق شعار «90 دقيقة للتاريخ»، لتشجيع المنتخب في المدرجات، خلال مباراته المرتقبة غداً على استاد محمد بن زايد، في نادي الجزيرة بأبوظبي، أمام منتخب قطر في الدور نصف النهائي لكأس آسيا (الإمارات 2019).

وأكد رئيس رابطة مشجعي المنتخب، فهد المنصوري، الملقب بـ«فالودة»، اكتمال الترتيبات كافة، لحشد أكبر عدد من الجمهور لدعم المنتخب في هذه المباراة، مشيراً إلى أنه يتوقع حضور نحو 40 ألف مشجع إلى المدرجات، معتبراً أن الجمهور يعد السلاح الأهم في هذه المباراة من أجل تحفيز اللاعبين، وبث روح الحماس في صفوفهم، حتى يقدموا كل ما عندهم في المستطيل الأخضر، ويسعدوا الجمهور الكبير الذي سيوجد لمساندتهم، سواء كان الجمهور الإماراتي أو الجاليات العربية المختلفة المقيمة على أرض الدولة، التي أعلنت أنها ستكون حاضرة في الملعب لدعم منتخب الإمارات.

وقال المنصوري، لـ«الإمارات اليوم»، إن «دعم المنتخب، في حال تمت الموافقة على إدخاله للملعب من قبل الجهات المختصة، سيكون حاضراً في المدرجات في الجهة المقابلة للمنصة الرئيسة أو منصة كبار الشخصيات في الملعب، وسيغطي مدرج جمهور الإمارات بكامله، وسيشكل لوحة رائعة في الملعب». وأضاف «أطلقنا في رابطة مشجعي المنتخب شعار (90 دقيقة للتاريخ)، وسيكون فوز الأبيض في هذه المباراة بمثابة كتابة تاريخ جديد لكرة الإمارات، خصوصاً أن هذا الحدث يقام في الإمارات ووسط جمهورنا، لذلك أتمنى أن يكون الجمهور الذي سيوجد في الملعب فعالاً في المدرجات لا أن يكون متفرجاً، لاسيما أننا نتوقع أن يمتلئ استاد محمد بن زايد عن بكرة أبيه بالمشجعين، في أعقاب التسهيلات الكبيرة التي وجدتها رابطة مشجعي المنتخب من قبل اتحاد كرة القدم، ومجلس أبوظبي الرياضي دعماً للمنتخب».

وشدد رئيس رابطة مشجعي المنتخب على أنهم في رابطة المشجعين سيوجدون في الملعب، قبل نحو ساعتين من بدء المباراة، مشيراً إلى أنه حسب التعليمات التي وصلتهم، فإنه في حال كانت هناك مدرجات خالية من الجمهور، فإنه سيتم فتح البوابات مباشرة عقب إعلان صافرة بداية المباراة، والسماح بدخول الجماهير التي ستكون موجودة في الخارج.

وأضاف فهد المنصوري: «رسالتنا في رابطة المشجعين للاعبي المنتخب، هي أن المدرجات ستمتلئ لمؤازرتهم، ونعاهدهم بأننا لن نقصر، وسندعمهم بكل قوة، وسنسعى لحشد أكبر عدد من الجمهور، وحسب ما علمنا فإن التذاكر التي تم رصدها للجمهور الإماراتي نفدت تماماً، وهذا مؤشر إيجابي بأن الحضور الجماهيري سيكون كبيراً، وعلى قدر هذه المباراة المهمة التي يعد الفوز فيها خطوة كبيرة نحو الفوز بلقب كأس آسيا، كون المنتخب سيتأهل للمباراة النهائية».

وختم: «قمنا بتجهيز كل معدات التشجيع، وهي كالعادة الطبول الكبيرة، والإيقاعات التقليدية، ومكبرات الصوت العادية».

دور حاسم

من جهته، أكد رئيس رابطة مشجعي نادي بني ياس، أحمد السعدي، أن «وجود الجمهور في المدرجات سيكون له دور حاسم في هذه المباراة، وذلك لإشعار اللاعبين بأن كل الجمهور الإماراتي يقف معهم ويساندهم، وينتظر منهم في المقابل الفوز في المباراة، التي تعد بوابة المنتخب للوصول إلى المباراة النهائية وخطوة كبيرة نحو تحقيق حلم كل إماراتي، وهو الفوز بلقب كأس آسيا حتى يكون ختام هذا الحدث الذي استضافته الإمارات مسكاً».

واعتبر أحمد السعدي أن نفاد تذاكر جمهور الإمارات، بعد ساعتين من طرحها للجمهور، والتي قام بشرائها سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، تعد أيضاً مؤشراً إلى حضور جماهيري كبير خلف المنتخب في المدرجات».

مؤشر إيجابي

بدوره، ناشد عضو رابطة مشجعي المنتخب، حريز المنهالي، أي مشجع حصل على تذكرة دخول للمباراة، ضرورة الوجود في المدرجات، واصفاً دور الجمهور بالمهم والحاسم في هذه المباراة، مؤكداً جاهزيتهم التامة كمشجعين للحضور مبكراً إلى الملعب، ودعم المنتخب الوطني.

وأضاف حريز المنهالي: «أتمنى أن نفرح بعد هذه المباراة، وثقتنا - كجمهور - كبيرة جداً بلاعبي منتخبنا الوطني، وبقدرتهم على التأهل للمباراة النهائية، وإهداء الفوز لكل شعب الإمارات والمقيمين على أرض الدولة، خصوصاً أن مشهد التلاحم الكبير بين الجمهور وبين لاعبي المنتخب، يعد مؤشراً إيجابياً إلى أن المنتخب يسير في الطريق الصحيح، وقادر على مواصلة مشواره بقوة حتى النهاية».

طباعة