طالبوا بالاهتمام باللاعب المهاجم

جمهور سعودي: الاعتماد على «الأجانب» وراء إخفاق الأخضر

خروج المنتخب السعودي من كأس آسيا أحبط جماهير الأخضر. تصوير: أسامة أبوغانم

أرجع عدد من متابعي المنتخب السعودي خروج الأخضر من دور الـ16 لبطولة آسيا (الإمارات 2019)، إلى اهتمام الأندية بالمحترفين الأجانب أكثر من الاهتمام باللاعبين المحليين، وهو الأمر الذي أثر بشكل كبير في أداء المنتخب في بطولة آسيا، وأكدوا لـ«الإمارات اليوم» أن المدير الفني، الأرجنتيني خوان انطونيو بيتزي، يتحمل المسؤولية، لعدم اهتمامه بمركز رأس الحربة بالشكل المطلوب، وأكدوا أنه لو وجد اللاعب الماهر في هذا المركز لذهب المنتخب الى أدوار متقدمة.

وقال الحكم في كرة القدم عاصم غالب أبوسلامة: «أستطيع أن أجزم بأن سبب خروج المنتخب المبكر يعود لعدم وجود لاعبين جاهزين فنياً، يتناسب عطاؤهم وهذه المهمة، وفي رأيي أن 80% منهم لم يكونوا مؤهلين، وأرى أن سبب عدم نجاح المنتخب يعود الى عدم نيل اللاعبين السعوديين الاهتمام الكافي مقابل اللاعبين الأجانب، ما أثر بشكل مباشر في المردود الفني للمنتخب الأول»، مشيراً الى أن المنتخب الذي تألق عام 1994، لعدم وجود لاعبين أجانب بهذا الشكل، ما منح اللاعبين المحليين دوراً فنياً بارزاً، منوهاً بأن التركيز على الأجانب، وارتفاع أسعار اللاعبين السعوديين المبالغ فيه، قللا من ظهور لاعبين محليين قادرين على الاحتراف الخارجي وعلى دعم المنتخب». بينما قال المشجع نواف محمد: «الملاحظ لمباريات المنتخب يرى متانة في الدفاع وقوة ديناميكية عالية في خط الوسط وسرعة في الأجنحة، بينما يجد في الوقت ذاته ضعفاً في مركز رأس الحربة، وكان من المفترض أن يعمل الجهاز الفني على إيجاد حل لهذه المشكلة قبل دخول المنافسات».

من جانبه، قال اللاعب في التنس الأرضي عبدالمجيد بن علي سعيد الأحمري: «آخر مهاجم صريح نجح في مهمته مع المنتخب كان ياسر القحطاني، ومنذ 10 سنوات تقريباً لم تنجب الكرة السعودية لاعباً مهاجماً متمكناً في إنهاء الهجمة كما يجب، اضافة إلى غياب التفاهم لدى المدافعين وعدم وجود قائد دفاعي ينظم الدفاع، ما اسهم في استقبال الأهداف، وأرى ايضاً أن أغلب العناصر المنضمة للمنتخب هي عناصر شابة وجديدة، وهو ما أثر في نتائج المنتخب».

ورفض الأحمري أن ينتقد أداء المدرب قائلاً: «المدرب ممتاز جداً وعمله رائع، ولو كان لديه لاعب ينجز المهمة في خط الهجوم، لما ضاع العديد من الفرص التي كانت ينقصها التخليص السريع، خصوصاً في مباراة اليابان».

طباعة