كوريا الجنوبية تتأهل لربع النهائي

«محاربو التايجوك» يتعذب في عبور البحرين

صورة

تأهل منتخب كوريا الجنوبية لربع نهائي كأس آسيا، بعد فوزه بصعوبة على البحرين بهدفين مقابل هدف، في الوقت الإضافي، أمس، على استاد راشد بنادي شباب الأهلي في دبي، ليتأهل «محاربو التايجوك» لمواجهة الفائز من قطر والعراق في ربع النهائي باستاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، الجمعة المقبلة.

ووجد منتخب كوريا الجنوبية صعوبة كبيرة في التأهل، بعد الأداء الرائع من منتخب البحرين، الذي قدم أفضل مبارياته في البطولة، لكن إصابة الحارس سيد شبر علوي في الوقت الإضافي، أسهمت في إحراز «محاربي التايجوك» الهدف الثاني، والفوز بالمباراة.

وقدم منتخب البحرين أداءً قوياً في بداية الشوط الأول، وكاد محمد جاسم أن يحرز الهدف الأول لـ«الأحمر» من أول هجمة في المباراة، من كرة قوية سددها من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت بجوار القائم (4)، بينما أتبعه كميل الأسود بتسديدة أخرى، تصدى لها دفاع كوريا الجنوبية.

في المقابل، لعب منتخب كوريا الجنوبية بحذر كبير في بداية المباراة، ولم يتمكن من فرض أسلوب لعبه، بسبب التركيز الكبير من لاعبي «الأحمر»، في فرض رقابة لصيقة على نجم توتنهام الإنجليزي سون هيونغ مين، والمهاجم هوانغ أوي جو.

واعتمد لاعبو البحرين على التسديد من خارج منطقة الجزاء، إذ سدد عبدالوهاب الصافي كرة من مسافة بعيدة، ولكنها لم تهدد المرمى الكوري، بينما نفذ الفريق الهجمات المرتدة بشكل جيد، ولكنها افتقدت الدقة أمام مرمى الحارس كيم سيونغ غيو.

وبات المنتخب الكوري أكثر خطورة بعد مرور 30 دقيقة، بعدما نشط سون هيونغ مين في وسط الملعب، إذ مرر كرة خطرة خلف مدافعي البحرين، وانفرد على أثرها هوانغ أوي جو بالمرمى، ولكن الحارس البحريني سيد شبر علوي أنقذ الكرة في آخر لحظة (33)، بينما هدد هوانغ هي تشان دفاع «الأحمر» مجدداً، وكاد أن يحرز الهدف الأول ولكنه سدد الكرة في أقدام المدافعين.

وأسهم الضغط الكوري في إحراز هوانغ هي تشان الهدف الأول من هجمة منظمة قادها سون هيونغ مين، ومرر كرة إلى لي يونغ، الذي لعب كرة عرضية سددها كيم يونغ غون وتصدى لها الحارس سيد شبر علوي، وارتدت إلى هوانغ هي تشان، الذي سدد الكرة في المرمى الخالي.

وفي الشوط الثاني واصل «محاربو التايجوك» ضغطه وتألق الحارس سيد شبر علوي في التصدي لكرتين خطرتين: الأولى من انفراد، وتسديدة قوية من هوانغ إن بيوم، ثم أنقذ الحارس البحريني كرة أخرى من أمام هوانغ أوي جو.

ورغم تأخر «الأحمر» بهدف، لكن المدرب التشيكي ميروسلاف سكوب لم يغير طريقة لعب الفريق، وركز على الدفاع وتأمين مرمى شبر علوي من دخول أهداف أخرى، والاعتماد على الهجمات المرتدة، بعدما أجرى سكوب التبديل الأول بنزول سامي الحسيني بدلاً من علي جعفر.

ونشط «الأحمر البحريني» في آخر 20 دقيقة، وكاد جمال راشد أن يحرز هدف التعادل من أول هجمة للفريق في الشوط الثاني، عندما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها الحارس كيم سيونغ جو (70)، ولعب بعدها سيد رضا كرة خطرة برأسه مرت من أمام المرمى، وشتتها الدفاع الكوري.

وفي الدقيقة 77، أحرز محمد الرميحي الهدف الأول لمنتخب البحرين، بعدما سدد البديل مهدي حميدان كرة تخطت الحارس، وأبعدها المدافع شول هونغ، وأكملها الرميحي في المرمى.

وفي الشوط الإضافي الأول، ضغط منتخب كوريا بقوة، واستفاد من خروج حارس البحرين سيد شبر علوي بسبب الإصابة، وأحرز كيم جين سو الهدف الثاني بعد كرة عرضية من لي يونغ (105)، ليحقق «محاربو التايجوك» فوزاً صعباً ويتأهل لربع النهائي.

طباعة