محمد البلوشي ينهي منافسات رالي دكار بين النخبة الكبار

البلوشي العربي الوحيد الذي وصل إلى خط النهاية في الدراجات النارية. من المصدر

تمكن البطل الإماراتي محمد البلوشي من تسجيل اسمه ضمن النخبة الكبار الذين تمكنوا من إنهاء رالي دكار الدولي، بعدما أسدل الستار على منافسات الرالي الأصعب في العالم أول من أمس. وخاض أبطال العالم في عالم سيارات الدفع الرباعي والدراجات النارية منافسات صعبة مع الطبيعة القاسية.

واستمرت منافسات النسخة الـ41 من رالي دكار 10 أيام متواصلة، وامتدت لأكثر من 5600 كم على الأراضي البيروفية، خرج خلالها ما يقارب نصف المنتنافسين سواء في فئة الدراجات النارية أو سيارات الدفع الرابعي والشاحنات.

وفي فئة الدراجات النارية لم يصل إلى خط النهاية سوى 75 دراجاً من أصل 149، وكان بينهم محمد البلوشي، الذي احتل المركز الـ26 كأفضل إنجاز يحققه أي رياضي عربي في «الدراجات النارية».وقال محمد البلوشي في تصريحات صحافية معلقاً على الظروف الصعبة للمشاركة في أشهر الراليات العالمية: سباقات الراليات الطويلة خصوصاً رالي دكار، تتطلب الكثير من التحمل الجسدي والتركيز الذهني. والمنافسة شديدة والتحدي عالٍ جداً.


استمرت منافسات النسخة 41 من  رالي دكار 10 أيام متواصلة، وامتدت لأكثر من 5600 كم.

طباعة