بعد الفوز على تركمانستان بثلاثية

منتخب عُمان يقتنص الفرصة الأخيرة ويبلغ دور الـ 16

لاعبو منتخب عمان يحتفلون بعد الفوز المثير على تركمانستان. تصوير:نجيب محمد

احتفل منتخب عمان، أمس، بفوزه الأول في بطولة كأس أمم آسيا، التي تقام في ضيافة الإمارات حتى الأول من فبراير المقبل، وجاء على حساب تركمانستان 3-1، في ختام الدور الأول في المباراة التي أقيمت على استاد محمد بن زايد بأبوظبي، ليقتنص بطاقة الصعود إلى ثمن النهائي.

وقدم المنتخب العماني مباراة كبيرة، واستحق الفوز الكبير، فيما ودع منتخب تركمانستان البطولة دون رصيد من النقاط. وانتهى الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل منهما، استهل المنتخب العماني التسجيل عن طريق أحمد مبارك كانو 20، وعادل لتركمانستان تيموراد 41. وأضاف المنتخب العماني الهدفين الثاني والثالث في الشوط الثاني عن طريق اللاعب محسن الغساني 84، ومحمد المسلمي 93.

وشهدت المباراة التي قادها الحكم الدولي البحريني نواف شكر الله، حضوراً جماهيرياً كبيراً بلغ 8000 مشجع، ووجد الجمهور العماني بكثافة في المدرجات لتشجيع منتخب بلاده.

وبدأ عمان المباراة بشكل جيد، وفرض أسلوبه وبادر بقيادة الهجمات الخطرة، وهدد مرمى تركمانستان، وترجم أفضيلته في المباراة بهدف سجله اللاعب أحمد كانو، وكان بإمكانه إنهاء الشوط الأول متقدماً بأكثر من هدف، لو استثمر الفرص التي سنحت له، لكن تركمانستان فاجأ العمانيين بإدراك التعادل عن طريق التيموراد اتتاديوردييف، مستغلاً خطأ دفاعياً من الجهة اليسرى لعمان.

في الشوط الثاني طالب لاعب عمان حكم اللقاء باحتساب هدف لمصلحة المنتخب العماني بداعي أن الكرة دخلت المرمى، لكن الحكم واصل اللعب بحجة أن الكرة لم تدخل المرمى.

وترجم عمان أفضليته في الدقائق الأخيرة، وسجل الهدف الثاني عن طريق محسن الغساني 84، وتمكن محمد المسلمي من تسجيل الثالث 93.


8000

مشجع، أكثرهم

من جمهور عمان،

شجعوا بقوة منتخب

بلادهم، واحتفلوا

معه بالصعود إلى

ثمن النهائي.

طباعة