عمان يبحث عن الفوز الأول في البطولة

بطل الخليج يطلب بطاقة دور الـ16 من بوابة تركمانستان

عمان يسعى لتعويض خيبة الهزيمتين أمام أوزبكستان واليابان. تصوير: أسامة أبوغانم

يخوض منتخبا عمان وتركمانستان الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم على استاد محمد بن زايد في أبوظبي، مواجهة مهمة وحاسمة بالنسبة لكل منهما بحثاً عن بطاقة التأهل إلى الدور الثاني في كأس أمم آسيا لكرة القدم، كأفضل منتخب ثالث في ترتيب منتخبات البطولة، وذلك في ختام مباريات المجموعة السادسة التي تضم إلى جانبهما اليابان وأوزبكستان اللذين تأهلا معاً للدور الثاني، إذ إن عمان وتركمانستان يدخلان المباراة دون أي رصيد في حساب كل منهما، ويسعيان معاً لترك بصمة في البطولة من خلال الظهور المشرف في هذه المباراة.

ويتطلع بطل الخليج الذي يحتل المركز الثالث في ترتيب المجموعة السادسة بقيادة مدربه الهولندي بيم فيربيك إلى تحقيق الفوز وحصد أول ثلاث نقاط والمنافسة في بطاقة التأهل للدور الثاني بعد النتائج المتواضعة التي حققها في هذه البطولة، إذ خسر أمام أوزبكستان في الجولة الأولى بهدفين مقابل هدف، ثم أمام اليابان بهدف دون رد من ركلة جزاء مشكوك في صحتها، احتسبها الحكم الماليزي محمد أميرول.

ورغم نتائجه المتواضعة في هذه البطولة فإن منتخب عمان الذي تعد هذه المشاركة الرابعة له في كأس آسيا منذ 2004، يحتل تصنيفاً عالمياً أفضل من منافسه تركمانستان «الـ82»، فيما يحل تركمانستان في مركز متأخر في التصنيف العالمي الأخير للمنتخبات «الـ127».

في المقابل فإن منتخب تركمانستان الذي يعد أضعف منتخبات المجموعة السادسة وقد تعرض لهزيمة كبيرة في الجولة الماضية من أوزبكستان بأربعة أهداف نظيفة، وقبلها خسارته من اليابان بثلاثة أهداف مقابل هدفين؛ يتطلع إلى تحقيق مفاجأة بالفوز على منتخب عمان بطل النسخة الأخيرة في كأس الخليج، وإقصائه من المنافسة وترك بصمة في البطولة.

ويعد منتخب تركمانستان الملقب بـ«محاربي كاراكوم» أحد أضعف منتخبات البطولة، وتعد هذه المشاركة الثالثة له في البطولة منذ أول ظهر له فيها عام 2004، وأفضل إنجازه حققه هو اللعب في الدور الأول.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة