المنتخب يختتم تدريباته استعداداً لتايلاند

إسماعيل أحمد يظهر بالخوذة الواقية.. وسيف يواصل البرنامج التأهيلي

صورة

أجرى المنتخب الوطني لكرة القدم تدريبه الختامي، مساء أمس، على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين استعداداً للمواجهة القوية التي ستجمعه مساء اليوم بنظيره التايلاندي، ضمن الجولة الأخيرة لمرحلة المجموعات لحساب المجموعة الأولى لنهائيات كآس آسيا 2019، التي يدخلها «الأبيض» بخياري الفوز أو التعادل من أجل الحصول على بطاقة التأهل للدور ثمن النهائي للبطولة، وشهد المران تركيزاً كبيراً على الهجوم الشامل بأكثر من لاعب، وهو الأسلوب الذي يتوقع أن يخوض به المنتخب اللقاء.

وشهدت الحصة التدريبية أجواء حماسية من جانب اللاعبين، الذين تعالت صيحاتهم خلال تجاوبهم مع الحصة التدريبية التي استمرت نحو ساعة ونصف الساعة، ركز من خلالها المدرب الإيطالي، البيرتو زاكيروني، على الجانب التكتيكي في السيطرة على الكرة، وتنفيذ الجمل التكتيكية التي قد يتبعها على مدار اللقاء.

وبدأت الحصة التدريبية باجتماع مصغر، ضم جميع أفراد الجهاز الفني في وسط الملعب، استمر نحو سبع دقائق، كان المتحدث الأساسي فيه المدرب البيرتو زاكيروني، قبل أن يبدأ بعدها دخول اللاعبين أرضية الملعب على دفعات، فيما انطلق المران بتدريبات السيطرة على الكرة في وسط الملعب قبل الانتقال لأداء تدريبات تكتيكية، وتنفيذ الجمل التكتيكية.

وأخضع مدرب الحراس، موريزيو غوديو، الثلاثي خالد عيسى وعلي خصيف ومحمد الشامسي، لتدريبات شاقة، في وقت كان التركيز فيه على الحارس خالد عيسى، الذي يعد الأكثر جاهزية للمشاركة أساسياً في اللقاء، عطفاً على المستويات التي قدمها في المباراتين السابقتين، ومع فريقه العين في كأس العالم للأندية أخيراً.

وشارك مدافع المنتخب، إسماعيل أحمد، في المران وهو يرتدي «الخوذة الواقية»، التي قد يظهر بها في لقاء اليوم حتى لا تتفاقم الإصابة التي تعرض لها في رأسه، بعد إصابته بجرح قطعي في مباراة المنتخب الماضية أمام الهند، واستلزم علاجه «سبع غرز»، كما أن المدرب كان قد منحه راحة في الأيام الماضية.

بدوره، واصل لاعب الوسط المهاجم، سيف راشد، تنفيذ برنامجه الخاص من أجل التعافي من الإصابة التي تعرض لها مع المنتخب، التي حرمت «الأبيض» من جهوده في لقاء الهند في الجولة الماضية، ويأمل المدرب الإيطالي زاكروني تعافي اللاعب حتى يستفيد من خدماته في مواجهة الدور الثاني للبطولة.

ويكفي المنتخب في مواجهة اليوم الفوز أو التعادل على أقل تقدير، من أجل ضمان التأهل للدور ثمن النهائي مباشرة، دون النظر لنتيجة المباراة الثانية التي تجمع المنتخب البحريني، الذي يمتلك في رصيده نقطة واحدة، ويخوض بدوره تحدياً من العيار الثقيل أمام نظيره الهندي، صاحب المركز الثاني، ويمتلك في رصيده ثلاث نقاط.

من جانبه، وصف لاعب المنتخب الوطني، الحسن صالح، لقاء تايلاند بالمواجهة المهمة، مشدداً على أهمية تحقيق الفوز، وحصد نقاط المباراة للحفاظ على صدارة الترتيب، وأشار في تصريحات صحافية إلى أن اللقاء لن يكون سهلاً، لأن المنافس أيضاً لديه حظوظ في التأهل إلى المرحلة المقبلة، وسيكون حريصاً على اللعب بقوة من أجل خطف بطاقة العبور، وهو ما سيزيد من صعوبة المباراة، ويجعل منتخبنا مطالباً بجهد إضافي لضمان التفوق.

وطمأن اللاعب الجماهير على تحضيرات الأبيض للمباراة، مؤكداً أن الإعداد سار بصورة جيدة، وأن جميع اللاعبين يسعون لتحقيق تطلعات الجمهور، وتسجيل إنجاز جديد لكرة القدم الإماراتية، ويدركون أهمية تحقيق الفوز في هذه المباراة، ومواصلة المشوار وصولاً إلى منصة التتويج، ووعد الحسن صالح بتقديم كل ما يملكون من أجل إسعاد عشاق الكرة الإماراتية.

بدأت الحصة التدريبية باجتماع مصغر في وسط الملعب استمر نحو 7 دقائق.

طباعة