الخطأ ممنوع على كوريا الشمالية في مواجهة العنابي

من لقاء كوريا الشمالية والسعودية في الجولة الأولى. تصوير: باتريك كاستيلو

يستضيف استاد خليفة بن زايد بمدينة العين في الساعة الثالثة من عصر اليوم، المواجهة التي ستجمع بين المنتخب الكوري الشمالي أمام منافسه القطري ضمن الجولة الثانية للمجموعة الخامسة لنهائيات كأس آسيا 2019، وسيكون الخطأ ممنوعاً على المنتخب الكوري الملقب بـ«الحصان المجنح»، إذ إن الخسارة في اللقاء قد تضعهم على مشارف المغادرة المبكرة وفقدان فرصة المنافسة حتى على أفضل الثوالث.

ويدخل المنتخب الكوري الشمالي المباراة من دون رصيد من النقاط، لكنه يتسلح بحماسة لاعبيه بعد أن تعافوا من آثار الخسارة الثقيلة التي تعرضوا لها أمام المنتخب السعودي في الجولة الافتتاحية 0-4، وهي النتيجة التي يطمح لاعبو كوريا لتعويضها في لقاء اليوم، على الرغم من صعوبة موقفهم، لكن ثقة اللاعبين بأنفسهم قد تكون كفيلة بمساعدتهم في تحقيق ردة فعل للإبقاء على حظوظهم في تجاوز مرحلة المجموعات.

وأكدت الخسارة الكبيرة من السعودية حقيقة فقدان المنتخب الكوري للخبرة الكافية لمواجهة عمالقة الكرة الآسيوية، إذ يعتمد مدرب المنتخب، كيم يونغ جون على مجموعة من اللاعبين الذين ينشطون في الدوري المحلي والذين يفتقدون للخبرة المطلوبة، بعكس بقية المنتخبات التي تمتلك مجموعة من اللاعبين المحترفين.

ويأمل كيم يونغ جون في أن يتمكن لاعبوه من الحصول على أول ثلاث نقاط في مشوارهم في النهائيات على حساب العنابي، من أجل دخول مباراة لبنان في الجولة الأخيرة من مرحلة المجموعات في وضعية نفسية أفضل قد يكفيه معها التعادل على أقل تقدير للحصول على بطاقة التأهل، بشرط فوز المنتخب السعودي على منافسه القطري في المباراة الأخرى.

في المقابل، يدخل المنتخب القطري المباراة وفي رصيده ثلاث نقاط، وهو في وضعية أفضل مقارنة بمنافسه الكوري الشمالي، بعد أن حقق فوزاً ثميناً على المنتخب اللبناني بهدفين نظيفين، ويدرك مدرب المنتخب العنابي، الإسباني فيليكس سانشيز، أن المواجهة لن تكون سهلة وهو ما سيضع لاعبيه تحت الضغط على مدار شوطي اللقاء.

طباعة