قال إن الهدف هو صدارة المجموعة الأولى

إسماعيل أحمد: تايلاند منتخب متطور وعلينا الحذر منه طوال وقت المباراة

صورة

وصف مدافع المنتخب الوطني لكرة القدم، إسماعيل أحمد، منافسهم المنتخب التايلاندي، بالمتطور، محذراً زملاءه اللاعبين من قوته حينما يلتقي الطرفان في الساعة الثامنة من مساء يوم غدٍ، على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، ضمن الجولة الأخيرة للدور الأول ضمن المجموعة الأولى في كأس آسيا، في لقاء سيدخله الأبيض بهدف الفوز من أجل ضمان صدارة مجموعته.

وقال إسماعيل في تصريحات صحافية عقب وصول بعثة الأبيض إلى مدينة العين: البطولة في نسختها الحالية تضم أفضل منتخبات القارة الصفراء التي شهدت تطوراً رائعاً خصوصاً المنتخبات القادمة بقوة من شرق آسيا، والتي أصبحت بعبعاً مرعباً أمام المنتخبات كافة، ما يتطلب الحذر، إذ يشكل طفرة حقيقية للكرة الآسيوية، وبالتأكيد مواجهة تايلاند لن تكون سهلة وعلينا الحذر منهم طوال المباراة.

وأضاف: رفعنا راية التحدي استثماراً للوقفة الجماهيرية، والتي تشكل حافزاً قوياً لنا، خصوصاً أننا نتطلع للذهاب بعيداً في البطولة، التي سخّرت لها الدولة كل متطلبات النجاح، آملين من الجميع الوقوف مع المنتخب الوطني خلال هذه المرحلة بروح صادقة لا تعرف اليأس، حتى بلوغ مرحلة متقدمة من الحدث القاري.

ويكفي المنتخب في مواجهة الغد أمام تايلاند الفوز أو التعادل على أقل تقدير، من أجل ضمان التأهل للدور ثمن النهائي مباشرة، دون النظر لنتيجة المباراة الثانية التي تجمع المنتخب البحريني الذي يمتلك في رصيده نقطة واحدة، ويواجه تحدياً قوياً من المنتخب الهندي الذي يمتلك في رصيده ثلاث نقاط.

وقال إسماعيل أحمد: المنتخب قادر على تحقيق طموحات الجماهير التي تعد اللاعب رقم واحد، والذي كان حاضراً في المباراتين الماضيتين، نحن على ثقة بأنهم لن يبخلوا في مؤازرة اللاعبين في لقاء الغد أمام المنتخب التايلاندي، وذلك من أجل حسم الصدارة، والتأهل لدور الـ16 لمواجهة ثالث المجموعة الثالثة في مشوار البطولة.

وحول اللقاء الذي جمعهم مع عضو اللجنة العليا المحلية المنظمة للبطولة رئيس مجموعة أبوظبي، محمد بن ثعلوب الدرعي، على أرضية استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، عقب الفوز على المنتخب الهندي، قال إسماعيل أحمد: لقاء أفراد المنتخب مع رئيس مجموعة أبوظبي أكد أن (البيت متوحد) قولاً وفعلاً وعملاً، وقد جسد الكثير من معاني التقدير في وجود الطاقم الإداري والفني، إذ إن المعنويات كانت في قمتها عقب ذلك اللقاء الأخوي المعنوي، خصوصاً أن المسؤولين حرصوا باهتمامهم على متابعة مشوار المنتخب.

على جانب آخر، أجرى الأبيض حصة تدريبية مساء أمس على ملعب طحنون بن محمد بمنطقة القطارة، شارك فيها جميع اللاعبين باستثناء سيف راشد الذي يخضع لبرنامج خاص حيث سيغيب عن لقاء تايلاند للإصابة، واستمر التدريب قرابة ساعة ونصف الساعة، ركز من خلالها المدرب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني على رفع معدل اللياقة وتصحيح بعض الأخطاء التي لازمت أداء اللاعبين خلال مواجهة الهند.

وسادت الحصة التدريبية روح معنوية عالية بين اللاعبين، ظهرت في طريقة تعاملهم من التدريبات التي أقبلوا عليها بشهية مفتوحة، إذ يتنافسون من أجل الحصول على ثقة المدرب للمشاركة في مباراة تايلاند، في وقت أخضع مدرب الحراس، موريزيو غوديو الثلاثي خالد عيسى وعلي خصيف ومحمد الشامسي لتدريبات شاقة.

وكانت بعثة المنتخب وصلت إلى العين براً قادمة من أبوظبي، مساء أول من أمس، ووجدت استقبالاً حاشداً من جانب اللجنة المنظمة لمجموعة العين برئاسة حمد بن نخيرات العامري، في حضور نائب رئيس اتحاد الكرة عبدالله الجنيبي، والأمين العام للاتحاد محمد بن هزام.

ويختتم المنتخب تدريباته مساء اليوم على استاد هزاع بن زايد، تحت قيادة مدربه البيرتو زاكيروني، من أجل اختيار التشكيلة التي سيدفع بها في مواجهة تايلاند، والتي تتطلب منه مضاعفة جهوده في قراءة منافسه، واختيار تشكيلة تمنحه التفوق بصورة مبكرة، لتفادي أي سيناريوهات قد تعقد من موقف الأبيض.

وتحظى مواجهة (الفيلة) باهتمام خاص من جانب الجهاز الفني، باعتبارها جواز مرور المنتخب للمرحلة المقبلة، كون الفوز فيها سيمنح الأبيض بطاقة التأهل المباشر. وكان الجهاز الفني للمنتخب حرص على مشاهدة عدد من مباريات تايلاند التي خاضها في الفترة الأخيرة، وذلك بهدف الوقوف على مناطق الضعف لاستغلالها.


يختتم المنتخب الوطني تدريباته مساء اليوم على استاد هزاع بن زايد، استعداداً للقاء تايلاند غداً في ختام الدور الأول.

جميع اللاعبين شاركوا في التدريبات الجماعية للأبيض باستثناء سيف راشد.

 

طباعة