5 أرقام ترفع معنويات «الأبيض» رغم الانتقادات

مواجهة الهند.. أول مباراة يخرج فيها المنتخب بشباك نظيفة منذ 8 سنوات بكأس آسيا

صورة

حقق المنتخب الوطني الأهم، بالفوز على الهند بهدفين دون رد، أول من أمس، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى، في كأس آسيا 2019، ليتصدر «الأبيض» لائحة الترتيب برصيد أربع نقاط، ويقترب من التأهل إلى دور الـ16.

ورغم الانتقادات التي وجهها عدد كبير من الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي للجهاز الفني، بقيادة الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، واللاعبين، بسبب الأداء الضعيف الذي قدمه الفريق أمام «النمور الزرقاء»، ولكن المنتخب الوطني حقق مكاسب عدة بعيداً عن الفوز والحصول على النقاط الثلاث، والتي كان أبرزها عدم دخول مرمى «الأبيض» أهداف للمرة الأولى منذ ثماني سنوات، عندما تعادل المنتخب الوطني مع كوريا الشمالية في الجولة الأولى من مباريات نسخة 2011، دون أهداف في 11 يناير، بينما خاض بعدها المنتخب تسع مباريات في النسخة نفسها وفي 2015 و2019، قبل أن يحافظ على نظافة شباكه، بالفوز على الهند بهدفين دون رد في البطولة الحالية.

وودّع المنتخب الوطني نسخة 2011 من دور المجموعات، بعد التعادل مع كوريا الشمالية سلبياً، والخسارة أمام العراق بهدف دون رد، وأمام إيران 3-0، ورغم المشوار الرائع لـ«الأبيض» في نسخة 2015 بأستراليا، باحتلال المركز الثالث، ولكن المنتخب الوطني استقبل أهدافاً في جميع المباريات التي خاضها في النسخة الـ16 من البطولة القارية، بالفوز على قطر بأربعة أهداف مقابل هدف، والبحرين بهدفين مقابل هدف، والخسارة أمام إيران بهدف دون رد، والتعادل مع اليابان بهدف لكل فريق، والخسارة أمام أستراليا بهدفين دون رد، والفوز على العراق بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

في المقابل، لم تقتصر مكاسب المنتخب الوطني على عدم دخول أهداف في مرمى خالد عيسى، ولكن «الأبيض» حقق أربعة أرقام أخرى ترفع معنويات الفريق رغم الانتقادات، وقبل مواجهة تايلاند في الجولة الثالثة، إذ كان الرقم الأول، هو إحراز خلفان مبارك الهدف الأول في مرمى الهند، من أول تسديدة على المرمى، بينما كان أول هدف للمنتخب الوطني في البطولة من هجمة منظمة، بعدما أحرز الفريق هدف التعادل في مرمى البحرين من ركلة جزاء.

أمّا الرقم الثاني هو أن «الأبيض» أحرز ثلاثة أهداف من آخر ثلاثة تسديدات على المرمى، وهي هدف أحمد خليل في البحرين، ثم هدفا خلفان مبارك وعلي مبخوت في مرمى الهند، والمفارقة أنهما الكرتان اللتان سددهما الفريق باتجاه المرمى طوال المباراة. من جهته، أحرز هداف نسخة كأس آسيا 2015، علي مبخوت أول أهدافه في البطولة، ليصبح أول لاعب يحرز ستة أهداف في آخر ثماني مباريات، وذلك أكثر من أي لاعب آخر يشارك في البطولة.

من جهته، حقق بندر الأحبابي الرقم الرابع، وهو تعرضه للعرقلة خمس مرات في مباراة الهند، كأكثر لاعب في البطولة يتعرض للعرقلة في مباراة واحدة، وذلك للمرة الأولى منذ أن تعرض لاعب السعودية عمر عثمان للعدد نفسه في مباراة «الأخضر» أمام أوزباكستان في دور المجموعات من نسخة 2015، في المقابل سجل منتخب الهند رقماً سلبياً أمام المنتخب الوطني، وهو أن نسبة دقة تمريرات «النمور الزرقاء» بلغت 55% وهي الأقل في البطولة بالتساوي مع الفلبين في مباراتها أمام كوريا الجنوبية.

أبرز أرقام مباراة الإمارات والهند

■الإمارات لم تستقبل أهدافاً للمرة الأولى منذ 2011.

■خلفان مبارك أحرز أول هدف له في كأس آسيا من أول تسديدة على المرمى.

■الإمارات أحرزت ثلاثة أهداف من آخر ثلاث تسديدات على المرمى في البطولة.

■علي مبخوت أحرز ستة أهداف في آخر ثماني مباريات بكأس آسيا أكثر من أي لاعب آخر.

■بندر الأحبابي تعرض للعرقلة خمس مرات، وهي الأكثر في النسخة الحالية.

■بلغت نسبة دقة تمريرات الهند 55%، وهي الأقل في البطولة بالتساوي مع الفلبين.

نتائج المنتخب الوطني في كأس آسيا

نسخة 2011

■الإمارات وكوريا الشمالية

صفر-صفر

■الإمارات والعراق صفر-1

■الإمارات وإيران صفر-3

نسخة 2015

■الإمارات وقطر 4-1

■الإمارات والبحرين 2-1

■الإمارات وإيران صفر-1

■الإمارات واليابان 1-1

■الإمارات وأستراليا صفر-2

■الإمارات والعراق 3-2

نسخة 2019

■الإمارات والبحرين 1-1

■الإمارات والهند 2-صفر

طباعة